فعنونو يدخل السجن من جديد

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/47981/

أصدرت محكمة اسرائيلية يوم الأحد 23 مايو/أيار حكما بالسجن 3 أشهر على الخبير النووي الاسرائيلي السابق مردخاي فعنونو الذي امضى 18 عاما في السجن بعد ان ادين بتهمة افشاء اسرار الدولة، وهذا المرة بسبب رفضه القيام باعمال تندرج في الخدمة المدنية بالقدس الغربية.

أصدرت محكمة اسرائيلية يوم الأحد 23 مايو/أيار حكما بالسجن 3 أشهر على الخبير النووي الاسرائيلي السابق مردخاي فعنونو الذي امضى 18 عاما في السجن بعد ان ادين بتهمة افشاء اسرار الدولة، وهذا المرة بسبب رفضه القيام باعمال تندرج في الخدمة المدنية بالقدس الغربية.

ورفضت محكمة استئناف اسرائيلية الطعن الذي قدمه فعنونو في الحكم الصادر بحقه في ديسمبر/ كانون الاول  الماضي القاضي بالسجن  لمدة 3 اشهر او 3 اشهر خدمة عامة وذلك بعد انتهاكه امرا  يلزمه بعدم اجراء اي اتصال مع الاجانب. واوضح فعنونو في الاستئناف الذي قدمه انه مستعد للقيام باعمال خدمة عامة شرط ان يقوم بها في القدس الشرقية العربية وليس في القدس الغربية اليهودية "وذلك خشية ان يسيء اليه السكان الاسرائيليون"، بحسب حيثيات الحكم.
اكد فعنونو امام الصحفيين وقبيل دخوله الى قاعة المحكمة يوم الأحد، ان جهازي الشاباك والموساد الاسرائيليين يمارسان عليه ضغوطا كبيرة واتهمهما بمحاولة التضييق على تحركاته، حيث اكد: "ما لم يستطع جهازا الموساد والشاباك تحقيقه خلال 18 عاما وانا في السجن، لن يحصلوا عليه في الثلاثة شهور الجديدة التي سوف اقضيها في السجن".
وفعنونو (55 عاما) خبير سابق في مفاعل ديمونة جنوب اسرائيل كشف لاول مرة للصحافة العالمية في ثمانينات القرن الماضي عن وجود اسلحة نووية لدى اسرائيل ، الامر الذي اودى به للسجن لمدة 18 عاماً  بعد ان قامت المخابرات الاسرائيلية باختطافه في ايطاليا، وتم الافراج عنه في ابريل/ نيسان 2004  ، ولكن ادين منذ ذلك التاريخ 21 مرة على الاقل بداعي مخالفة القيود المفروضة على حركته وتصريحاته. وهو ممنوع من مغادرة اسرائيل ومن الاتصال بالاجانب وخصوصا الصحافيين، دون ترخيص مسبق.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية