راقصة الباليه الروسية زاخاروفا تتألق على خشبة قصر الكرملين

أخبار روسيا

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/47931/

عشاق الباليه في روسيا أصبحوا يشتاقون إلى نجمتِهم المحبوبة التي قلما يرَونها مؤخرا في وطنها لكثرة حفَلاتها العالمية ، لكنها مثل الكثيرين من الفنانين الروس تحرِص جاهدة للقاء جمهورها الحبيب في شهر مايو أيار، شهر الاحتفالات بالنصر العظيم.

عشاق الباليه في روسيا أصبحوا يشتاقون إلى نجمتِهم المحبوبة التي قلما يرَونها مؤخرا في وطنها لكثرة حفَلاتها العالمية ، لكنها مثل الكثيرين من الفنانين الروس  تحرِص جاهدة للقاء جمهورها الحبيب في شهر مايو أيار، شهر الاحتفالات بالنصر العظيم.

" أريد أن أرقص " برنامج سفيتلانا زاخاروفا الجديد فنانة الشعب ، الحائزة على جائزة الدولة في روسيا ، والراقصة الأولى في مسرح البلشوي ، هذا البرنامج احتضنته  خشبة مسرح قصر الكرملين في موسكو.

وانصاعت لها أفضل ميادين الباليه في العالم - تألقت في لندن وبرلين وباريس وفيينا ومدريد وطوكيو ونيويورك وأمستردام. وفي نيسان / أبريل عام 2008  سماها مسرح  ميلانو "لا سكالا"الشهير سماها نجمته.
خريجة أكاديمية الباليه الروسي. ، تلألأت لسنوات عديدة على خشبتي البلشوي والماريينسكي . اليوم أتيحت للموسكوفيين الذين يترقبون أخبارها فرصة رائعة لرؤينها على خشبة مسرح قصر الكرملين .
برنامجها الجديد الذي حضرت له طويلا وقدمته في هذه الأمسية  تألف من قسمين  كلاسيكي وحديث ، أدت فيه أروع مقاطع من باليهات عريقة كلاسيكية وأيضا مقاطع من أعمال تقدمها لأول مرة.
شارك النجمة زاخاروفا في هذه الحفلة أصدقاؤها أفضل راقصي العالم من البلشوي والماريينسكي وستانسلافسكي وهامبورغ ومن مسارح ومدن ودول أخرى.

إنها من أكثر راقصات الباليه الشهيرات في روسيا والعالم كله ، حصدت كل الجوائز الممكنة في مجال الباليه من جائزة الدولة في روسيا إلى القناع الذهبي ، وفي ماس آذار 2010 قلدها وزير الثقافة الفرنسي وسام الفارس للجمهورية الفرنسية لمساهمتها الكبيرة في مجال الفن والأدب .
سفيتلانا زاخاروفا واحدة من أكثر النجوم العالميين شهرة وشعبية  ، وكل حفلة تقدمها تصبح  حدثا ثقافيا كبيرا. ليس كثيرا عليها أنها الأسطورة الحية للباليه .

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة