الجيش الروسي سيشهد بحلول عام 2012 استبدال وسائل الاتصال التقليدية باجهزة رقمية حديثة

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/47899/

يجب استبدال وسائل الاتصال التقليدية القديمة كلها باجهزة رقمية حديثة وبالدرجة الاولى في وحدات منطقة شمال القوقاز العسكرية. اعلن ذلك رئيس روسيا الاتحادية دميتري مدفيديف في اجتماع قادة القوات المسلحة الذي عقد يوم 21 مايو/آيار في منطقة موسكو العسكرية.

يجب استبدال وسائل الاتصال التقليدية القديمة كلها باجهزة رقمية حديثة وبالدرجة الاولى في وحدات منطقة شمال القوقاز العسكرية. وذلك  في اطار انشاء منظومة موحدة لقيادة القوات على المستوى التكتيكي. اعلن ذلك رئيس روسيا الاتحادية دميتري مدفيديف في اجتماع قادة القوات المسلحة الذي عقد يوم 21 مايو/آيار في منطقة موسكو العسكرية، حيث اطلع الرئيس على مركز قيادة مزود  باحدث انواع الاتصال.
واعاد الرئيس الروسي الى الاذهان ان  العام الجاري سيشهد  انجاز العمل على تشكيل المنظومة الموحدة الخاصة بقيادة القوات والاسلحة على المستوى التكتيكي. واشار مدفيديف الى  ضرورة مراعاة مواعيد محددة. واضاف القائد العام للقوات المسلحة  قائلا:" من الضروري استبدال وسائل الاتصال التناظرية (التقليدية) كلها باجهزة رقمية حديثة بحلول عام 2012  وقبل كل شيء في وحدات منطقة شمال القوقاز العسكرية".
واعاد مدفيديف الى الاذهان انه  قد طرح في رسالة  وجهها الى الجمعية الفيدرالية الروسية مهمة تزويد القوات المسلحة  بمراكز القيادة والمنظومات المعلوماتية المؤتمتة.
وقال الرئيس ان وسائل الاتصال من الجيل الجديد  يتم الآن توريدها الى القوات وفقا  لمقتضيات برنامج الاسلحة الحكومية لفترة  اعوام 2007 – 2015 . وقد خصصت مبالغ باهظة  لاجراء الابحاث والتصاميم والمشتريات العسكرية. ثمة برنامج حكومي جديد للاسلحة خصصت  له اموال اكثر من ذلك.
وقال الرئيس الروسي ان وسائل الاتصال المتعددة المهام هي عنصر محوري في الجاهزية القتالية للقوات، ويعتبر هاما سواء كان  لهيئة القيادة التي تعمل على التخطيط الاستراتيجي او القادة  على كافة المستويات. وبحسب قوله فان وسائل الاتصال هذه  يجب ان  تتيح للقادة العسكريين امكانات جديدة مبدئيا فيما يتعلق بسرعة نقل المعلومات وحجمها.
واشار مدفيديف الى ان ميدان المعركة ومقر القيادة بحاجة الى اجهزة رقمية على حد سواء. واضاف قائلا:" ان تطوير منظومات الاتصال بحاجة الى اكثر التكنولوجيات فاعلية بما فيها التكنولوجيات الاجنبية والتكنولوجيات ذات الاستخدام المزدوج وحتى التكنولوجيات المدنية، اذا اقتضى الامر".
واوضح الرئيس انه يقصد  بهواتف الانترنت "IP" ومؤتمرات الفيديو واجهزة الفاكس الالكترونية التي تستخدم  حاليا على نطاق واسع  في كل منزل، لكنها لا تستخدم للاسف الشديد في الجيش. وقال مدفيديف ان كل تلك التكنوجيات الحديثة  يجب ان  يصبح جزءا لا يتجزأ من القوات المسلحة لروسيا الاتحادية.
ومضى مدفيديف قائلا:" ان حصة الآليات القدية التي فات اوانها تبلغ في الجيش نسبة 85% . وضمنها 80 % من وسائل الاتصال بحاجة الى استبدال. وتعتبر جودة الاتصال بين وحداتها سيئة. وقد حصلت مواقف حرجة لم يرافقها اتصال جيد".
وطرح الرئيس ايضا مهمة تشغيل امكانات منظومة "غلوناس" للملاحة الفضائة بغية تنسيق عمل القوات في اطار الزمن الواقعي، الامر الذي سيقتضي تركيب اجهزة استقبال فضائية  داخل وسائل الاتصال الميدانية والعربات القتالية.


تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)