الولايات المتحدة ستبلغ عن اطلاقات الصواريخ البالستية والاقمار الصناعية

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/47874/

قالت وكالة "اسوشيتيد بريس" للأنباء أن ادارة الرئيس الأمريكي باراك اوباما تعهدت بالابلاغ المسبق عن اطلاق صواريخ بالستية واقمار صناعية في المستقبل.

قالت وكالة "اسوشيتيد بريس" للأنباء أن ادارة الرئيس الأمريكي باراك اوباما  تعهدت بالابلاغ المسبق عن اطلاق صواريخ بالستية واقمار صناعية.

واستندت الوكالة الى وثيقة وقعت بين ايديها، وهي عبارة عن نسخة سرية لمذكرة دبلوماسية مؤرخة بتاريخ 7 مايو/آيار وجهتها واشنطن الى وزارة خارجية النمسا التي تعد دولة  تتولى الاحتفاظ باتفاقية لاهاي الخاصة بالحيلولة دون انتشار الصواريخ البالستية.
وجاء في المذكرة ان الولايات المتحدة ستقوم بالانذار المسبق بشأن اطلاق الاقمار الصناعية التجارية والتابعة لوكالة "ناسا" الفضائية، وكذلك اطلاق الصواريخ البالستية العابرة للقارات والصواريخ البالستية  في الغواصات. ويشير نص المذكرة الى استثناءات من هذه القاعدة دون ان يقدم معلومات اضافية حول هذه الاحالات الاستثنائية.
واوضح دبلوماسيون في فيينا لم يذكروا اسماءهم  ان الولايات المتحدة تعول باتخاذ خطوة كهذه على ان تقدم روسيا على خطوة من هذا النوع. ويقول الدبلوماسيون ان موسكو كانت تقدم هذه المعلومات طوعا بعد تبني الاتفاقية عام 2002 ، لكنها تخلت عن عمل ذلك منذ سنتين مبررة قرارها بان الكثير من الدول التي وقعت الاتفاقية وبصورة خاصة الولايات المتحدة  لا تنفذ تعهداتها. ويقول الدبلوماسيون انهم يتوقعون ان  تستأنف موسكو بعذ ذلك  تقديم انذارات  عن اطلاق صواريخ، الامر الذي سيساعد في  خلق جو من الثقة.
يذكر ان 129 دولة وقعت لحد الآن على اتفاقية لاهاي. لكن الصين والهند وباكستان وايران وجمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية  لم تنضم اليها . اما الدول التي وقعت، فتأخذ على عاتقها  تعهدات طوعية  باشهار محتويات  برامجها الخاصة بالصواريخ البالستية كل سنة. وبالرغم من ان الاتفاقية لا تقضي بفرض اية عقوبات على دول تنتهكها او لا تعترف بها فان المشاركين في مؤتمر لاهاي اعربوا لدى تبني الاتفاقية عن  ان الاتفاقية قد تصبح عنصرا هاما في قيام نظام الامن الجديد ومواجهة خطر الارهاب.
والجدير بالذكر ان اللقاء الدوري بين ممثلي الدول الموقعة على الاتفاقية من المخطط عقده في اواخر يونيو/حزيران القادم او مطلع يوليو/تموز القادم.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك