أقوال الصحف الروسية ليوم 21 مايو/أيار

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/47869/

صحيفة "نيزافيسيمايا غازيتا" تقول إن الدبلوماسية الروسية، تبذل جهودا مكثفة لاستعادة مواقعها في أفريقيا، وتُـؤكد أن هذه الجهودَ، بدأت تؤتي ثمارها. ولقد تجسد ذلك واضحا خلال الزيارة التي يقوم بها حاليا لموسكو، رئيس جمهورية ناميبيا ـ هيفي كيبوني بوهامبا. فـخلال المؤتمر الصحفي، الذي عُـقِـدَ بنهاية المباحثات، أكد الرئيسان ميدفيديف وبوهامبا أن روسيا سوف تساعد ناميبيا في استكشاف مكامن النفط، والغاز، والألماسِ، والنحاسِ، والذهب. وأن الطرفين، يجريان مباحثاتٍ لإقامة مَـصنعٍ لانتاج الأسمدة الكيميائية، وبناء محطتين كهرومائيتين في ناميبيا. وفي المجال الثقافي، أعلنت روسيا أنها سوف تساعد ناميبيا في إعداد الكوادر الوطنية. وسوف تُـخصّص العديدَ من المقاعد الجامعية للطلاب الناميبيين. على أن تتحمل نفقات ذلك،   الشركاتُ الروسية، التي تُـنَـفذ مشاريعَ استثماريةً في ناميبيا. وتلفت الصحيفة في الختام  إلى أن الكثير من أعضاء الوفد المرافق للرئيس الناميبي، خريجو الجامعاتِ الروسية.
  
صحيفة "نوفيي أزفيستيا" تقول إن ثمة إجماعا شعبيا، على ضرورة تحميل الفئات الغنيةِ من المجتمع الروسي، مسؤوليةً أكبر في رفد موازنة الدولة، وثمة ضرورةٌ مُـلحة لفرض ضريبةٍ خاصة على المقتنيات الفخمة. ولقد جرت عدة محاولات لسن قانون بهذا المضمون، إلا أن نواب الشعب كانوا دائما بالمرصاد. فـمنذ أيام تمكن المشرعون من إحباط محاولةٍ في هذا المجال. وارتباطا بذلك طلبتِ الصحيفة من قرائها ورواد موقعها، الإدلاءَ بآرائهم حول الأسبابِ، والجهات التي حالت دون إقرارِ قانونٍ خاصِّ بضريبة الرفاهية. وأظهرت نتيجة الاستفتاء، أن 80% من المشاركين، على ثقة تامةٍ بأن نوابَ كتلةِ الحزب الحاكم ـ حزب "روسيا الموحدة"، هم الذين أفشلوا مشروع القانون، لأن اعتمادَه يُـضر بمصالحهم بالدرجة الأولى. ويرى البعض الآخر، أن النواب يراعون مصالح الطغمة المالية، التي أجلستهم في البرلمان. ومن اللافت أن 2% فقط، يعتقدون أن رفضَ مشروعِ القانون، تم انطلاقا من مصلحة الناخبين.

صحيفة "فيدوموستي" تلقي الضوء على الجهود التي تُـبذَل في روسيا على صعيد مكافحة الفساد، مبرزة أن الرئيس ميدفيديف طلب من الجهات المختصة، الإسراع في تحضيرَ رزمةٍ جديدةٍ من القوانين، تَـسمح  بتوسيعِ استخدامِ عقوبة مصادرة الممتلكات، بِـحق كلِّ من يَـثْـبُـتُ تورطُـهُ في جريمة فساد. أما سببُ التَّـعجل فيعود إلى أن روسيا، مطلوبٌ منها تقديمُ تقريرٍ في الثلاثين من الشهر القادم، حول التدابير التي تم اتخاذها، تنفيذا لتوجيهات منظمةِ مكافحة الفساد التابعةِ لمجلس أوروبا. على صعيد متصل، تَـذْكُـر الصحيفة أن الرئيس مدفيديف، وخلالَ اجتماعٍ لمراجعة استراتيجية مكافحة الفساد، اعترفَ بأن عقوبة "مصادرة الممتلكات" لا تُستخدم في القضاء الروسي كما ينبغي. علما بأن لِـهذه العقوبةِ وقعا صاعقا على المُـرتشين. لكن رئيسَ اللجنة البرلمانية للتشريعات ونظامِ الحكمِ ـ فلاديمير بليغين فيرى أنَّ على الدولة أنْ تتعامل بحذر مع قضية مصادرة الممتلكات، لكي لا تَـتَـضرّرَ مسيرةُ تشكيلِ المُـلكيةِ الخاصة.

 صحيفة "فريميا نوفوستيي" تبرز أن الرئيس مدفيديف، وقع يوم أمس، تعديلا على قانون العمالة الأجنبية في روسيا، يَـسمح للمواطنين باستئجار العمال الأجانبِ، وفق تصاريحَ عملٍ خاصة تُـمنح خارجَ إطار الحصة، التي تحددها الحكومة. علما بأن هذه التصاريح، تُـمنح لمواطني الدول، التي بينها وبين روسيا اتفاقيات لإلغاء التأشيرات، وهي في الغالب أعضاءٌ في رابطة الدول المستقلة. ولا يَـسمح التصريحُ بالعمل لدى الشخصيات الاعتبارية، بل لدى الشخصيات الطبيعية حصرا. ويتعين على الراغبين في الحصول على "تصاريح عمل" أن يُـقَـدّموا للجهات المعنية، كافةَ المعلومات الشخصية، كالصُـوَر والبصمات، وما إلى ذلك.
وتَنقل الصحيفة عن مصدرٍ في المصلحة الفيدرالية لشؤون الهجرة، أن حوالي أربعةِ ملايين أجنبي، يعملون لدى المواطنين الروس في مجالات مختلفة، وتواجُـدُهم على الأراضي الروسية غيرُ شرعيٍ.

يوم أمس، انطلقت في موسكو فعالياتُ معرض "المروحيات الروسية". وبهذه المناسبة نشرت صحيفة "روسيسكايا غازيتا" مقالة جاء فيها أنَّ المروحيات، كانت تستخدم على نطاق واسع في العهد السوفياتي. فقد كانت واحدةً من أهم وسائل نقل الركابِ في المناطق والغابات النائية، وكانت تُـستخدم في البناء، والزراعة، وفي المجالات النفطية والغازية. وكانت تُـستخدم على نطاق أضيق في مجالات الإسعاف الطبي. وكان العديد من أقسام الشرطة المدنية، وشرطة المرور مجهزاً بمهابط للمروحيات. لكن الأمورَ تغيرت بعد انهيار الاتحاد السوفييتي. فقد وصلت أمورُ هذا القطاعِ إلى حافة الانهيار. وتضيف الصحيفة أن القيادة الروسيةَ، خلال العقد الأخير، أولت اهتماما كبيرا لِـقطاع صناعة المروحيات. حيث دَمَـجتْ كلَّ الشركات العاملة في هذا المجال، في إطار شركة فيدرالية متحدة... وتخطط هذه الشركةُ لرفع انتاجها إلى 500 مروحية في السنة. وبالعودة إلى المعرض، تقول الصحيفة إن تَـنَـوُّع المعروضات، يُـظهر بوضوح أن صناعة المروحيات في روسيا، تجاوزتْ مرحلةَ الأزمة.

أقوال الصحف الروسية حول الاحداث الاقتصادية العالمية والمحلية

صحيفة /فيدومستي/ كشفت النقاب عن توجه الحكومة الروسية لتقييد صادرات فحم الكوك مؤقتا بسبب حادثة منجم راسبادسكايا، وقالت الصحيفة إن نائب رئيس الوزراء إيغور سيتشين دعا الشركات المنتجة إلى النظر في سياسة التصدير وتأثيرها على السوق المحلية. ولفتت /فيدوموستي/ إلى ان هذه الخُطوة تهدف إلى تلبية طلب شركات التعدين المحلية بالكامل وتفادي عجز متوقع بنحو أربعةِ ملايينِ طُن من الفحم في حال عدم عودة المنجم إلى العمل حتى نهاية العام.

صحيفة /إر بي كا ديلي/ ذكرت ان اعلان ألمانيا عن حظر المعاملات غيرِ المضمونة أدى إلى تدفق نحو عشَرةِ مليارات دولار خلال ساعات قليلة إلى الحسابات المصرفية السويسرية، واضطُر المصرفُ المركزي إلى التدخل بُغيةَ تحقيق استقرار اليورو والحفاظ على سعر العملة الوطنية من النمو المفرط، غير أن المحللين يتوقعون استمرارَ تدفق المزيد من رؤوس الأموال إلى سويسرا. 



تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)