الرئيس البرازيلي ينتقد سعي الدول الكبرى لفرض عقوبات جديدة على طهران

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/47865/

انتقد الرئيس البرازيلي لويس ايناسيو لولا دا سيلفا يوم الخميس 20 مايو/أيار بشد خطط الدول الكبرى التي تسعى لفرض مزيد من العقوبات الدولية على إيران رغم موافقتها على صفقة تبادل الوقود النووي في الأراضي التركية. من جانب آخر قال مصدر رفيع المستوى في وزارة الخارجية الأمريكية للصحفيين أن مشروع القرار الجديد حول إيران الذي قدمته واشنطن الى مجلس الامن الدولي يوم الثلاثاء الماضي، والذي وافقت عليه روسيا، يضم فرض حظر على توريد بعض انواع الأسلحة التقليدية الى إيران.

انتقد الرئيس البرازيلي لويس لولا دا سيلفا يوم الخميس 20 مايو/أيار بشدة خطط الدول الكبرى التي تسعى لفرض مزيد من العقوبات الدولية على إيران رغم موافقتها على صفقة تبادل الوقود النووي في الأراضي التركية.
قال الرئيس البرازيلي ان ايران ابدت استعدادا للتفاوض بشأن برنامجها النووي وانه ينبغي للدول الاخرى الان أن تبدي استعدادا مماثلا.
وأضاف لولا في خطاب ألقاه بعد عودته الى أرض الوطن بعد جولة خارجية زار خلالها طهران: "ايران التي كانت تصور للعالم على انها الشيطان جلست الى طاولة المفاوضات".
مصدر أمريكي: فرض الحظر على توريد أسلحة تقليدية الى إيران
قال مصدر رفيع المستوى في وزارة الخارجية الأمريكية للصحفيين يوم الخميس، أن مشروع القرار الجديد حول إيران الذي قدمته واشنطن الى مجلس الامن الدولي يوم الثلاثاء الماضي، والذي وافقت عليه روسيا، يضم فرض حظر على توريد بعض انواع الأسلحة التقليدية الى إيران.
وردا على سؤال حول العقد الموقع بين روسيا وإيران لتوريد منظومات الدفاع الجوي "اس – 300" الى طهران ومطابقته مع نص القرار الجديد، رفض المصدر إعطاء توضيحات حول قائمة الأسلحة المحظورة أو وجود منظومة "اس-300" فيه، قبل إقرار المشروع.
وكان فيتالي تشوركين مندوب روسيا الدائم لدى هيئة الأمم المتحدة، قد أعلن في وقت سابق ان مشروع القرار الجديد يعترف بحق طهران في الدفاع عن النفس ولذلك لا يحظر توريد الأسلحة الى إيران بشكل كامل.
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك