حصيلة قتلى الاحداث الدامية في بانكوك ترتفع الى 16 شخصا

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/47797/

ذكرت وسائل الاعلام التايلندية الخميس 20 مايو/ايار عن مقتل 16 شخصا في الهجوم الذي شنته وحدات من الجيش التايلندي يوم الاربعاء 19 مايو/ايار على تحصينات المتظاهرين وسط العاصمة بانكوك، واثناء المواجهات التي عمت مناطق عدة من العاصمة.

اعلنت وسائل الاعلام التايلندية الخميس 20 مايو/ايار عن مقتل 16 شخصا في الهجوم الذي شنته وحدات من الجيش التايلندي يوم الاربعاء 19 مايو/ايار على تحصينات المتظاهرين وسط العاصمة بانكوك، واثناء المواجهات التي عمت مناطق عدة من العاصمة.
وكان المركز الطبي الطارئ التابع لبلدية بانكوك قد اعلن رسميا عن مقتل 7 اشخاص فقط  حتى الآن، من بينهم صحفي اجنبي هو مصور ايطالي. ومع هذا لا يمكن الاعتماد على معلومات المركز، لوجود قيود على دخول عامليه من الاطباء الى منطقة حدوث المواجهات، والتي حتى الآن يستمر فيها تبادل اطلاق النار بين القوات الحكومية وبين فرقة غير كبيرة من انصار المعارضة.
وكان الجيش قد وعد بالسماح للمساعدات الطبية الاضافية بدخول منطقة الاحداث بعد انتهاء حظر التجول الذي ينتهي مفعوله الساعة السادسة بالتوقيت المحلي.
هذا وذكرت وسائل الاعلام التايلندية عن العثور على  9 جثث جديدة في معبد بوذي اعتبر منطقة حيادية، حيث اختبأ العديد من النساء والاطفال اثناء العملية العسكرية والذين شاركوا في المظاهرات، ولم يتمكن المركز الطبي من تأكيد او نفي هذه الخبر.
كما وردت معلومات عن مقتل شخصين على الاقل في اعمال شغب جرت في الاقاليم الشمالية-الشرقية من البلاد حيث يتمركز مؤيدو المعارضة.
من ناحية اخرى اعلن العقيد سانسيرن كايفكامنيرد الممثل الخاص لقيادة مركز الحالات الطارئة يوم الخميس 20 مايو/ايار ان الجيش التايلندي بدأ عملية اعادة الامن والنظام الى العاصمة، مشيرا في الوقت نفسه الى ان مركز المدينة يبقى منطقة خطرة. كما دعا السكان الى عدم الخروج من بيوتهم.
هذا واستمرت الليلة الماضية في بانكوك بعض المواجهات المحدودة مع تراشق للنار، كما وردت معلومات عن وقوع حرائق في 38 موقعا على الاقل، حيث اتت النيران على بعض المبان بالكامل من بينها مركز تجاري كبير.
ويستمر انقطاع الكهرباء في عدة مناطق وسط بانكوك، كما تبقى المتاجر والبنوك والمؤسسات الحكومية مغلقة. وتم ادخال قيود صارمة على الدخول الى المستشفيات. واتخذت في العاصمة بشكل عام اجراءات امنية طارئة مشددة.
وادخلت تغييرات على البرامج التلفزيونية، حيث تبث القنوات التايلندية المواد التي تسمح بها السلطات فقط.
هذا وقامت مجموعات متفرقة من المحتجين في مناطق عدة من العاصمة ببعض اعمال شغب من القاء زجاجات حارقة على المتاجر واحراق اطارات السيارات داخل المباني، كما حدثت عدة حوادث نهب.
وحذرت السلطات "أصحاب القمصان الحمراء" من انها اعطت اوامرها باطلاق النار فورا على الذين سيتم ضبطهم بجرم النهب وسرقة المحال التجارية.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك