سفن روسية ستستخدم ميناء جيبوتي بهدف مواجهة القراصنة

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/47772/

ستستخدم السفن الروسية ميناء جيبوتي لدى تنفيذها للمهمة القتالية الخاصة بمكافحة القراصنة في منطقة خليج عدن والقرن الافريقي. صرح بذلك يوم 18 مايو/آيار لوكالة " إيتار – تاس" الروسية الناطق باسم قيادة السلاح البحري الروسي.

ستستخدم السفن الروسية ميناء جيبوتي لدى تنفيذها للمهمة القتالية الخاصة بمكافحة القراصنة في منطقة خليج عدن  والقرن الافريقي. لكن الحديث لا يدور لحد الآن حول انشاء مركز لرسو سفن السلاح البحري الروسي هناك.
صرح بذلك يوم 18 مايو/أيار  لوكالة " إيتار – تاس" الروسية الناطق باسم قيادة السلاح البحري الروسي.
واوضح الناطق قائلا:" ان حكومة جيبوتي وقيادة السلاح البحري الجيبوتي  قد اتاحت لسفننا الحربية التي تقوم بمكافحة القراصنة في المنطقة الفرصة لزيارة ميناء جيبوتي بغية استكمال احتياطيات الماء والغذاء وراحة الطاقم".
واعاد الناطق الى الاذهان ان سفينة مقاومة الغواصات "المارشال شابوشنيكوف" التابعة لاسطول المحيط الهادي الروسي التي اجرت مؤخرا عملية تحرير ناقلة "موسكوفسكي اونيفيرسيتيت"  من القراصنة  قامت في 16 – 17 مايو/أيار بزيارة ميناء جيبوتي بغية استكمال احتياطيات الماء وراحة الطاقم  ثم عادت الى عرض البحر  لمرافقة القافلة الدولية بخليج عدن في اتجاه الشرق". واضاف الناطق قائلا:" ان سفننا الاخرى ستستفيد من تلك الفرصة اثناء مكافحتها للقراصنة.
وتشير قيادة السلاح البحري الروسي الى  ان ميناء جيبوتي يتميز بافضلية استراتيجية، علما انه  يقع بالقرب من منطقة تنفذ فيها المهمة القتالية. ويذكر انه ليس من الضروري في حال استخدام ميناء جيبوتي ارسال سفن مساعدة الى المنطقة.
واشار الناطق ان الحديث  حول انشاء مركز لرسو السفن على غرار  المركز في ميناء طرطوس سابق لاوانه.
واعلن الناطق باسم السلاح البحري الروسي ان موافقة الجانب الجيبوتي على  زيارة السفن الروسية  لمينائه في اي وقت  مناسب لها  بمجرد مراعاة شكليات بسيطة  يعني الاعتراف بالدور الهام الخاص الذي  يلعبه السلاح البحري الروسي في مواجهة القرصنة البحرية.
وليس من قبيل الصدفة ان العملية الخاصة بتحرير ناقلة "موسكوفسكي اونيفيرسيتيت" التي نفذها طاقم سفينة "المارشال شابوشنيكوف" لقيت تقييما عاليا سواء كان لدى قيادة السلاح البحري الجيبوتي او ممثلي قيادة الاتحاد الاوروبي والناتو  الذين يقومون بحملتي "اطلنطا" و"اوشن شيلد" المضادتين للقراصنة  بالقرب من الساحل الصومالي.
ويكفي القول ان سفينة "المارشال شابوشنيكوف"  تلقت عددا كبيرا من الطلبات بمرافقة السفن الاجنبية في ممر الامن بخليج عدن. وذلك بعد  التنفيذ الناجح للعملية الخاصة بتحرير الناقلة الروسية.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)