لافروف يدعو النواب الروس الى النقاش البناء حول معاهدة "ستارت-2"

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/47765/

أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف يوم الاربعاء 19 مايو/أيار أن مجلس الدوما الروسي (البرلمان) سيحصل على نص المعاهدة الجديدة للحد من الأسلحة الاستراتيجية الهجومية (ستارت-2) وكافة الوثائق المطلوبة للمصادقة عليها في الأيام القريبة.

أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي يوم الاربعاء 19 مايو/أيار أن مجلس الدوما الروسي (البرلمان) سيحصل على نص المعاهدة الجديدة للحد من الأسلحة الاستراتيجية الهجومية (ستارت-2) وكافة الوثائق المطلوبة  للمصادقة عليها في الأيام القريبة.
ودعا لافروف الذي تحدث في مجلس الدوما الروسي في إطار "الساعة الحكومية"، النواب الى النقاش البناء حول المعاهدة الجديدة، واصفا أياه بانه اتفاق عادل وموازن ومبني على أساس التكافؤ.
وكان الرئيسان الروسي دميتري مدفيديف والأمريكي باراك أوباما قد وقعا يوم 8 أبريل/نيسان في براغ على معاهدة "ستارت 2" التي من شأنها أن تحدد عدد الرؤوس النووية ووسائل نقلها لدى كلا البلدين.
وأشار لافروف الى أن هذه المعاهدة لا يمكن أن تكون فعالة الا في حال عدم قيام واشنطن بزيادة قدرات درعها الصاروخية.
وأكد وزير الخارجية الروسي الى أن جدول أعمال الاتصالات الروسية الأمريكية لا يجب أن يقتصر على مسائل الأمن، بل ويجب ان يضم البحث عن الحلول المشتركة  للتحديات الحديثة، بما فيها تسوية النزاعات الإقليمية.

وأكد لافروف أن روسيا مستعدة لتعزيز العلاقات مع الولايات المتحدة على أساس التكافؤ والمنفعة المتبادلة فقط. ومن بين مجالات التعاون التي تعتبرها روسيا من اولوياتها ذكر الوزير الروسي الاستثمارات المتبادلة وتنفيذ المشاريع المشتركة في مجال الابتكارات والتكنولوجيات العالية.

لافروف: عقيدة الناتو العسكرية الجديدة يجب أن تضم قواعد واضحة لاستخدام القوة

أكد وزير الخارجية الروسي على استعداد بلاده لتطوير التعاون مع حلف شمال الأطلسي. ولكنه اعتبر أن أفاق هذا التعاون ستكون مرتبطة بمضمون عقيدة الناتو العسكرية الجديدة التي من المتوقع أن تقرها قمة الحلف في نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.
وأكد لافروف أن العقيدة الجديدة يجب أن تحدد بوضوح قواعد استخدام القوة ومواقف واضحة فيما يخص الالتزام بالقانون الدولي.
هذا وحذر الوزير الروسي الاتحاد الأوروبي وحلف الناتو من محاولات التدخل في عمليات التنمية الداخلية في دول رابطة الدول المستقلة.
وقال لافروف: "أظهرت الأحداث الأخيرة (ازمة القوقاز في أغسطس/آب 2008 والانتخابات في أوكرانيا الأخيرة والوضع في قرغيزيا) أن محاولات التدخل الخارجي في عمليات التنمية الداخلية تؤدي الى زعزعة الاستقرار في هذه الدول".

مبادرة الرئيس الروسي في مجال الأمن أثارت اهتماما واسعا في العالم

ذكر لافروف أن مبادرة الرئيس الروسي دميتري مدفيديف في مجال الأمن الأوروبي أثارت اهتماما واسعا في دول مختلفة، مشيرا الى أن مدفيديف تلقى نحو 20 رسالة من رؤساء دول وحكومات ردا على مقترحاته.
واضاف الوزير الروسي أنه من الواضح أن كثيرين يفهمون أن الوضع القائم في مجال الأمن الدولي غير طبيعي وان هناك حاجة لإجراء مناقشات واسعة حول هذه المسألة.
وتجدر الإشارة الى أن الرئيس الروسي اقترح عقد معاهدة جديدة في مجال الأمن تقضي بانشاء منطقة أمن واسعة "من فانكوفير الى فلاديفوستوك". وفي نوفمبر/تشرين الثاني الماضي نشرت روسيا مشروعها لتلك المعاهدة، وهذا رغم تأكيدات واشنطن انها لا ترى حاجة في عقد مثل هذه الاتفاقية، لأن الآليات الموجودة في مجال الأمن قادرة على تنفيذ مهامها.
وأكد وزير الخارجية الروسي أن المشروع الروسي للمعاهدة ينطلق من مبدأ عدم جواز تجزئة الأمن.

الخارجية الروسي تدعو مجلس الأمن للاقرار بخطر المخدارات وتهديدها للأمن الدولي

دعا وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف مجلس الأمن الدولي للاقرار بخطر المخدارات وتهديدها للأمن الدولي واشار لافروف الى أنه في حال اتخذ مجلس الأمن هذا القرار فسيتيح له ميثاق الأمم المتحدة فرض عقوبات على الأشخاص الذي يسمحون باستخدام أراضيهم لزراعة الأفيون، وحتى استخدام القوة ضد هؤلاء الأشخاص.

موسكو تنتظر من قمة روسيا الاتحاد الأوروبي المرتقبة احراز تقدم في مسألة إلغاء نظام تأشيرات الدخول

قال لافروف إن الجانب الروسي يأمل في ان تصبح مسألة إلغاء تأشيرات الدخول أحد المواضيع الرئيسية خلال قمة روسيا-الاتحاد الأوروبي المرتقبة في مدينة روستوف على الدون الروسية يومي 31 مايو/أيار – 1 يونيو/حزيران.
وأشار وزير الخارجية الى أن الطرفين قد أنجزا العمل على الاتفاق بهذا الشأن على مستوى الخبراء، مؤكدا أن روسيا مستعدة لإلغاء تأشيرات الدخول بأسرع وقت حتى لو كان غدا.

على طوكيو الاعتراف بنتائج الحرب العالمية الثانية

أعلن وزير الخارجية الروسي أن أي نقاش حول تبعية جزر جنوب الكوريل يجب أن يبدأ من اعتراف اليابان بنتائج الحرب العالمية الثانية.
وتجدر الإشارة الى أن روسيا واليابان لم تتمكنا من عقد اتفاق سلام بينهما منذ انتهاء الحرب العالمية الثانية وحتى الآن بسبب الخلافات المتعلقة حول تبعية جزر جنوب الكوريل الأربع التي كانت قبل الحرب تابعة لليابان. من جانبها تعتبر روسيا إعادة النظر في نتائج الحرب العالمية الثانية أمرا غير مقبول، ولذلك ترفض التفاوض حول تبعية الجزر.

الرئيس الروسي يزور كندا في يونيو/حزيران المقبل

أعلن لافروف أن الرئيس الروسي دميتري مدفيديف سيزور كندا في يونيو/حزيران المقبل للمشاركة في قمتي مجموعة ثمانية الكبار ومجموعة العشرين.
وأكد الوزير الروسي أن موسكو تصر على تنفيذ القرارات الدولية السابقة حول إصلاح الرقابة على النظام المالي العالمي وتدعو لإنشاء مؤسسات رسمية لمجموعة العشرين، الى جانب وضع قواعد عادلة لعمل هذه المجموعة.

لافروف يدعو لتطوير التعاون مع الدول الأفريقية

اعتبر وزير الخارجية الروسي أن حجم التعاون التجاري الاقتصادي والاستثماري بين روسيا والبلدان الافريقية لا يتفق مع قدرات الأطراف، مشيرا الى أن روسيا وضعت خططا محددة لتعزيز العلاقات مع الدول الافريقية المطورة من جهة ومع القارة الافريقية عموما من جهة أخرى.
وأضاف لافروف أن روسيا تخطط لعقد قمم اقتصادية مع الدول الافريقية على غرار المؤتمرات التي تجريها الصين وفرنسا على سبيل المثال، ولكنه أشار الى أن هذا سيصبح ممكنا بعد زيادة حجم التعاون الروسي الافريقي.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)