قرغيزستان.. مقتل شخصين واصابة 71 آخرين اثناء مواجهات في جلال آباد

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/47764/

اعلنت روزا أوتونبايفا القائمة بمهام رئيسة وزراء قرغيزستان، اثناء اجتماع للحكومة المؤقتة يوم الاربعاء 19 مايو/ايار تأزم الوضع في مدينة جلال آباد حيث خرج عدة آلاف شخص في مظاهرة، التي قتل فيها شخصين واصيب 71 آخرين.

اعلنت روزا أوتونبايفا القائمة بمهام رئيسة وزراء قرغيزستان، اثناء اجتماع للحكومة المؤقتة يوم الاربعاء 19 مايو/ايار تأزم الوضع في مدينة جلال آباد حيث خرج عدة آلاف شخص في مظاهرة.
وقالت أوتونبايفا "ان المتظاهرين يحاولون اقتحام مبنى جامعة "الصداقة بين الشعوب" ويقومون بمحاولة اضرام النار فيه"، مضيفة "اننا نندد باية محاولة لاظهار العنف وحدوث انقسامات عرقية، خصوصا فيما بين القرغيز والاوزبيك".
وتقوم اجهزة الامن بالاشتراك مع سلطات المدينة بمحاولة تهدئة المتظاهرين، حيث عبرت أوتونبايفا عن املها في انهم "سيستطيعون تجنب حدوث اعمال نهب".
ودعت رئيسة الحكومة المؤقتة المواطنين الى المحافظة على الهدوء مؤكدة ان قوات الامن ستفعل كل ما في وسعها لكي "لا تحصل احداث طارئة".
يذكر ان جلسة الحكومة المنعقدة يوم الاربعاء تنظر في إعطاء صلاحيات رئيس الدولة للقائمة بأعمال رئيس الوزراء روزا أوتونبايفا.
 هذا وافادت وكالة "انترفاكس" الروسية للانباء، نقلا عن المركز الصحفي لوزارة الصحة القرغيزية مقتل شخصين وجرح 71 آخرين، تم نقل 16 منهم الى المستشفى، حالة اثنين منهم خطرة، في مواجهات حدثت يوم الاربعاء في مدينة جلال آباد جنوب البلاد مضيفة، ان بعض الجرحى تلقوا اصابات باعيرة نارية. كما تم اغلاق كافة المتاجر والاسواق والمؤسسات التعليمية في المدينة، التي تسودها حالة توتر وترقب، حيث من المتوقع ان تتجدد الاشتباكات في المساء.
من جانب آخر وردت معلومات عن ان الشرطة استطاعت فك الاشتباكات، التي جرت بين القرغيز والاوزبيك، باستعمال الاعيرة النارية.
وبدأت الاشتباكات اثر قيام الاوزبيك بالقاء الحجارة على مبنى جامعة "الصداقة بين الشعوب"، وتم ابعاد الجانبين بمسافة 300 متر بعضهما عن بعض.
وطالب المتظاهرون باستقالة محافظ ريف جلال آباد بيكتور آصانوف خلال مدة 48 ساعة وطالبوه بتقديم شرح عن مكان تواجده بتاريخ 14 مايو/ايار عندما حدثت في المدينة مواجهات مسلحة بين مناصري الحكومة المؤقتة من جهة ومناصري الرئيس السابق كرمان بيك باقييف من جهة اخرى.

لافروف يعبر عن قلقه ازاء الوضع في جلال آباد ويؤكد ان روسيا ستساعد في استقرار الوضع في قرغيزيا
اعلن سيرغيي لافروف وزير الخارجية الروسية الاربعاء 19 مايو/ايار اثناء جلسة للدوما، ان فلاديمر روشايلو مبعوث الرئيس الروسي الخاص لتطوير التعاون مع قرغيزيا سيقوم بالمشاركة في استقرار الوضع في هذا البلد والمساهمة بالاسراع في استتباب دولة القانون فيه.
واضاف لافروف ان روشايلو سيقوم بحل المسائل الخاصة بقطاع المساعدات الانسانية والدفاع عن حقوق المواطنين الروس الذين يسكنون في قرغيزيا.
وعبر لافروف عن قلقه للوضع المتأزم في قرغيزيا قائلا "الوضع يبقى كما هو، ونحن نستمر بالمساهمة في اعادة الاستقرار".

أوتونبايفا قد تعين في منصب رئيسة قرغيزيا للمرحلة الانتقالية
من ناحية اخرى اعلن عازم بيك نزاروف نائب رئيسة الحكومة القرغيزية المؤقتة ان الحكومة، في جلستها اليوم، اتخذت فعليا قرارا بتعيين أوتونبايفا رئيسة للمرحلة الانتقالية، وانه سيتم في اقرب وقت اتخاذ قرار حول كيفية ومدة تعيينها.
ومن المتوقع ان الحكومة الانتقالية في البلاد ستقوم في وقت لاحق من اليوم الاربعاء باتخاذ نص قانون في الدستور حول هذا الامر.
واوضح فريد نيازوف مدير المركز الاعلامي-التنسيقي في الحكومة المؤقتة بخصوص هذا الامر، انه سيتم اضافة في نص المشروع "حالة" ما يسمى بالمرحلة الانتقالية، حيث سيضم بندا حول تعيين او انتخاب مرشح معين للمرحلة الانتقالية، الا انه لم يتم الى الآن اختيارالمرشح ولا تحديد المدة التي سيقوم فيها بتنفيذ مهام رئيس المرحلة الانتقالية.
من ناحية اخرى اعلنت توكتايم اوميتاليفا عضوة المجلس الدستوري، ان اتخاذ الاجراءات المتعلقة بالمرحلة الانتقالية تم دون اخذ رأي اعضاء المجلس.

هذا وقد اعلنت الحكومة القرغيزية المؤقتة حظر تجول في مدينة جلال اباد ومنطقة سوزاك المتاخمة لها حتى 1 يونيو/حزيران وذلك  نظرا للاشتباكات المستمرة هناك ولغرض ضمان امن المواطنين.
وسيسري مفعول الحظر ابتداء من الساعة الثامنة مساء وحتى ساعة السادسة صباحا.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)