التحقيقات تشير الى تواجد مجهولين في قمرة قيادة طائرة كاتشينسكي لحظة التحطم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/47758/

تواجد بقمرة طاقم طائرة الرئيس البولندي ليخ كاتشينسكي التي تحطمت يوم 10 ابريل/نيسان الماضي بالقرب من مدينة سمولينسك الروسية شخصان غريبان. افادت بذلك يوم 19 مابيو/آيار تاتيانا انودينا رئيسة لجنة الطيران الدولية. واعلن اندريه نيستيرينكو الناطق باسم الخارجية الروسية ان روسيا مستعدة لتسليم وارسو نسخا من تسجيل المكالمات على متن الطائرة .

تواجد بقمرة الطيارين في طائرة الرئيس البولندي ليخ كاتشينسكي التي تحطمت يوم 10 ابريل/نيسان الماضي  بالقرب من مدينة سمولينسك الروسية  شخصان غريبان. افادت بذلك يوم 19 مايو/آيار تاتيانا انودينا رئيسة لجنة الطيران الدولية الخاصة بالتحقيق في كارثة الطائرة  في مؤتمر صحفي عقد يوم 19 مايو/آيار في وكالة "انترفاكس" الروسية.
وقالت انودينا ان شخصين ليسا من افراد طاقم الطائرة تواجدا في قمرته. وقد تم التعرف على صوت احدهما. اما الصوت الاخر  فيتم التعرف عليه من قبل الجانب البولندي.
واشارت انودينا الى ان عملية التعرف على الاصوات تعد صعبة بسبب ان الباب المؤدي الى قمرة الطاقم كان مفتوحا، موضحة ان الاجهزة الخاصة بتنقية الشريط المسجل من الضوضاء كانت تستخدم لدى التعرف الدقيق على الاصوات.

 لجنة الطيران الدولية ترى  انه من المهم التحقيق في مدى تأثير الشخصين المتواجدين في قمرة طاقم طائرة كاتشينسكي على الحادث الجوي

أعلنت تاتيانا انودينا  انه من الضروري التحقيق في مدى التأثير المحتمل للشخصين المتواجدين في قمرة طاقم كاتشينسكي على  الكارثة الجوية.
وقد قدمت انودينا  نتائج اولية  لعمل اللجنة الفنية التي قامت بالتحقيق في  كارثة طائرة "تو – 154 ام" للرئيس البولندي.
وقالت انودينا ان مسألة تأثير اشخاص غرباء على اتخاذ قرار بالهبوط يجب التحقيق فيها  لمعرفة اسباب الكارثة. وقد  قدمت انودينا هذا الايضاح ردا على  تصريح ادلى به الممثل البولندي ادموند كليخ الذي قال:" لا اظن ان تواجد اشخاص غرباء  في قمرة الطاقم من شأنه ان يؤثر  تأثيرا حاسما على ما حدث".
واضافت انودينا  انها لا تستطيع اشهار معلومات حول صوت احد الشخصين الغريبين الذي قد تم التعرف عليه لاسباب اخلاقية واستنادا الى مقتضيات قواعد المنظمة الدولية للطيران المدني.

الطائرة لم تشهد عملية ارهابية ولا حريقا

اعلنت تاتيانا انودينا  ان طائرة كاتشينسكي لم تشهد عملية ارهابية  ولا حريقا. وكانت كافة المنظومات والاجهزة في الطائرة تعمل بشكل طبيعي، مضيفة ان محركي الطائرة كانا يعملان حتى ارتطامها بالارض.
واوضحت انودينا قائلة ان منظومة الملاحة  كانت تعمل ايضا وكان بوسع الطاقم  تلقي كل المعلومات اللازمة حول الظروف الجوية ومطارات الهبوط المحتملة.

افراد الطاقم لم يتلقوا تدريبات منتظمة بواسطة الاجهزة المقلدة للتحليق الجوي

صرح اليكسي موروزوف رئيس اللجنة الفنية التابعة للجنة الطيران الدولية للصحفيين  ان افراد الطاقم في طائرة الرئيس البولندي ليخ كاتشينسكي لم يتلقوا تدريبات منتظمة بواسطة الاجهزة المقلدة للتحليق الجوي. وقد تم تشكيل الطاقم قبل التحليق  ببضعة ايام.

وبحسب قول موروزوف فان الطيارين لم يتلقوا معلومات خاصة بالارصاد الجوية ومعطيات الملاحة الجوية  في مطار سمولينسك الشمالي الذي توجهت اليه الطائرة.

من جهة اخرى قال ممثل لجنة الطيران الدولية ان الطائرة كانت صالحة تماما قبل اقلاعها. وقد تم تعبئتها ب 19 طنا من الوقود وتزويدها بمنظومة الانذار المبكر  عند الاقتراب من الارض.

مطار سمولينسك كان صالحا لاستقبال طائرة الرئيس البولندي

أعلنت تاتيانا انودينا رئيسة لجنة الطيران الدولية الخاصة في تحقيق ملابسات الحادث الجوي ان مطار سمولينسك الشمالي كان صالحا لاستقبال طائرة "تو - 154" للرئيس البولندي ليخ كاتشينسكي. وقالت انودينا ان المطار  واجهزته كانت صالحة لاستقبال طائرات مثل "ياك - 40" و"تو - 154".

من جهة اخرى اعلن اليكسي موروزوف رئيس اللجنة الفنية لدى لجنة الطيران الدولية ان طائرة كاتشينسكي ومنظومات الملاحة  واجهزة الضوء التقنية  في مطار سمولينسك  كانت صالحة تماما.

 تم اطلاع طاقم الطائرة على الظروف الجوية في منطقة المطار

اعلن موروزوف انه تم اطلاع  طاقم الطائرة  اكثر من مرة  اثناء التحليق على الظروف الجوية في منطقة المطار. واضاف موروزوف ان عاملي ضبط الحركة الجوية في مدينة مينسك  وافراد طاقم طائرة "ياك – 40" التابعة للسلاح الجوي البولندى كانوا ينذرون طاقم طائرة كاتشينسكى مرتين ان الرؤية  لا تزيد عن  400 متر،  مما لا يكفي لاستقبال الطائرة.

سيتم تحديد الاسباب النهائية للكارثة الجوية خلال فترة وجيزة 

أعلنت تاتيانا انودينا ان الاسباب النهائية لوقوع كارثة طائرة الرئيس البولندي ليخ كاتشينسكي  سيتم تحديدها خلال فترة وجيزة.
واضافت انودينا قائلة:" ان النتائج ستكون مفتوحة. كما سيتم تسليمها الى  لجنتي التحقيق الحكوميتين والنيابتين العامتين لكلا الدولتين".

روسيا مستعدة لتسليم نسخة من تسجيل المكالمات في طائرة كاتشينسكي  الى وارسو

 تعول روسيا على تسليم نسخ لتسجيل المكالمات في طائرة ليخ كاتشينسكي الى وارسو في شهر مايو/آيار، وذلك بالتعاون مع الجانب البولندي.
صرح بذلك يوم 18 مايو/آيار اليكسي نيستيرينكو الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية الروسية.
وقال نيستيرينكو ان وارسو ستتلقى يوم 18 مايو/آيار مشروع مذكرة التفاهم التي ستساعد في تسليم تسجيلات المكالمات على متن طائرة "تو -154" للرئيس البولندي الى  الجانب البولندي.
واضاف نيستيرينكو قائلا:" ان تسليم التسجيلات  قد يتم  عما قريب، واننا نعول على التعاون مع الجانب البولندى  بهذا الشأن".


وسائل الاعلام البولندية: قائد السلاح الجوي البولندي كان في قمرة القيادة لحظة وقوع الحادث الجوي

اعلنت تاتيانا انودينا انها ترفض التأكيد او النفي  لمعلومات نشرتها وسائل الاعلام تخص الكارثة الجوية لطائرة "تو -154" البولندية.
ويذكر ان وكالة" اونيان" الاوكرانية للانباء نقلت عن مصادر مجهولة قولها ان مدير قسم المراسم الدبلوماسية  للخارجية البولندية وقائد السلاح الجوي البولندي تواجدا في قمرة طاقم الطائرة لحظة التحطم.
وكانت وسائل الاعلام قد نشرت في وقت سابق فرضيات اخرى مفادها ان الرئيس ليخ كاتشينسكي كان ضمن اولئك الذين حضروا  في قمرة طاقم الطائرة. الا ان الفرضية الرسمية  بهذا الشأن لم تنشر لحد الآن.

هذا وقد افاد التلفزيون البولندي نقلا عن وكالة "باب" البولندية للانباء ان الجنرال انجيه بلاسيك قائد السلاح الجوي البولندي  كان أحد الشخصين الغريبين اللذين تواجدا  في قمرة القيادة.
اما الشخص الثاني الذي تواجد في قمرة الطاقم لحظة الكارثة الجوية فلم يعلم عنه شيء. وتنقل وسائل الاعلام البولندية تأكيد بعض الخبراء على ان مدير المراسم الدبلوماسية ماريوش قازانا لم يكن متواجدا.
هذا وتقول شركة "بي بي سي" البريطانية  للاذاعة والتلفزيون ان ايا من الصوتين اللذين تم التعرف عليهما  لا يعود الى الرئيس البولندي ليخ كاتشينسكي.


تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)