القضاء الفرنسي يفرج عن قاتل رئيس وزراء ايراني أسبق

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/47699/

أعلن محامي الإيراني علي وكيلي راد الذي أدانه القضاء الفرنسي عام 1994 باغتيال شهبور بختيار رئيس وزراء ايران الاسبق في شقته بباريس عام 1991 ان محكمة فرنسية أفرجت يوم الثلاثاء 18 مايو/أيار عن موكله الذي كان يقضي حكما بالسجن مدى الحياة.

أعلن محامي الإيراني علي وكيلي راد الذي أدانه القضاء الفرنسي عام 1994 باغتيال شهبور بختيار رئيس وزراء ايران الاسبق في شقته بباريس عام 1991 ان محكمة فرنسية أفرجت يوم الثلاثاء 18 مايو/أيار عن موكله الذي كان يقضي حكما بالسجن مدى الحياة.
ويشير الخبراء الى أن قرار المحكمة جاء بعد يومين من عودة الفرنسية كلوتيلد ريس التي كانت تعمل كاستاذة اللغة الفرنسية في جامعة اصفهان بايران واتهمت بالتجسس لصالح فرنسا في أعقاب الاحتجاجات المناهضة للحكومة التي شهدتها إيران بعد الانتخابات الرئاسية العام الماضي.
وكانت فرنسا قد نفت على لسان وزير خارجيتها برنار كوشنير إبرام أي صفقة مع ايران للافراج عن ريس البالغة من العمر 24 عاما.
وكان بختيار من معارضي شاه ايران الراحل محمد رضا بهلوي لكنه عين رئيسا للوزراء في محاولة يائسة أخيرة من جانب الشاه لانقاذ حكمه.
لكن التوجه الغربي الليبرالي لبختيار اخر رئيس للوزراء في عهد شاه ايران، لم يمض بشكل جيد واستقال بعد تسلمه المنصب بـ5اسابيع. وفر من ايران بعد الثورة الاسلامية عام 1979 وعاش في المنفى في باريس حتى اغتياله.
وأصبح من حق وكيلي راد طلب عفو مشروط عنه منذ العام الماضي. ووقع وزير الداخلية بريس اورتيفو يوم الاثنين قرارا يقضي بترحيل المواطن الايراني الذي من المقرر أن يصل الى طهران في وقت لاحق من يوم الثلاثاء.

المصدر: رويترز

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك