إيران تنتظر استعداد مجموعة فيينا لبدء تبادل الوقود

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/47693/

أعلن رامين مهمانبرست الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية الإيرانية يوم الثلاثاء 18 مايو/أيار أن طهران تنتظر استعداد مجموعة فيينا (روسيا والولايات المتحدة وفرنسا والوكالة الدولية للطاقة الذرية) لتنفيذ صفقة تبادل الوقود النووي.

أعلن رامين مهمانبرست الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية الإيرانية يوم الثلاثاء 18 مايو/أيار أن طهران تنتظر استعداد مجموعة فيينا (روسيا والولايات المتحدة وفرنسا والوكالة الدولية للطاقة الذرية) لتنفيذ صفقة تبادل الوقود النووي.
وكان وزراء خارجية إيران وتركيا والبرازيل قد وقعوا يوم الاثنين على اتفاق يقضي بنقل 1200 كيلوغرام من اليورانيوم المخصب حتى درجة 3.5% الى تركيا مقابل حصولها على 120 كيلوغراما من الوقود النووي المخصب حتى درجة 20% وهذا في إطار الصفقة الذي اقترحتها الوكالة الدولية للطاقة الذرية في أكتوبر/تشرين الأول الماضي لتوفير الوقود النووي لمفاعل طهران الطبي.
وأكد مهمانبرست أن الجانب الإيراني سيبعث في غضون أسبوع واحد رسالة الى الوكالة الدولية للطاقة الذرية يبلغها فيها باستعداده لتنفيذ صفقة تبادل اليورانيوم، وسيتتظر بعذ ذلك رد مجموعة فيينا الرسمي.
الخارجية التركية: إيران نفذت شروط المجتمع الدولي
أكد وزير الخارجية التركي احمد داود أوغلو يوم الثلاثاء أن طهران، بتوقيعها على الاتفاق الثلاثاء حول تبادل اليورانيوم نفذت الشروط التي قدمها المجتمع الدولي والوكالة الدولية للطاقة الذرية.
وأوضح الوزير ان إيران ستنقل اليورانيوم المخصب الى تركيا سلفا في غضون شهر، ليتم شحن الوقود النووي المخصب الى تركيا خلال 11 شهرا بعد موافقة مجموعة فيينا على الاتفاق.
وأعاد الوزير الى الاذهان ان نقل اليورانيوم المنخفض التخصيب من إيران سلفا كان شرطا أساسيا قدمته الوكالة الدولية للطاقة الذرية، بينما طالبت طهران الدول الغربية بتقديم ضامنات حصولها على الوقود، مصرة على أن يتم التبادل في أراضيها. واعتبر داود أوغو أن الاتفاق الذي تم التوصل اليه يوم الاثنين يرضي كافة الأطراف.
الولايات المتحدة تؤكد أنها ستواصل العمل على فرض عقوبات جديدة على إيران 
 من جانبها أعربت وزارة الخارجية الامريكية يوم الاثنين عن قلقها من الاتفاق النووي الذي توصلت اليه تركيا والبرازيل مع ايران مؤكدة انها تنتظر رد طهران الرسمي على الوكالة الدولية للطاقة الذرية.
وأعلن مساعد وزيرة الخارجية فيليب كراولي في مؤتمر صحافي ان "الولايات المتحدة  تستمر بقلقها من الاتفاق فهو لم يعالج هواجس المجتمع الدولي الرئيسية".
واضاف ان "ما سيكون حاسما هنا هو ان تقدم ايران فعلا في رد رسمي في الايام القليلة المقبلة الى الوكالة الدولية للطاقة الذرية".
وأكد المسؤول الأمريكي ان الجهود الامريكية لاقرار العقوبات في مجلس الامن لا تزال متواصلة وان ايران "تستمر في تخصيب اليورانيوم وفشلت في تعليق برنامج التخصيب".
واضاف كراولي  ان الولايات المتحدة "تسعى الى حل دبلوماسي لهذا التحدي لكن العبء على ايران وعليها ان تمضي قدما لمعالجة الهواجس الدولية والاشارة الى انها مستعدة للتعاون بشكل بناء مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك