القضاء العراقي يرد طلب منع 9 من الفائزين في الانتخابات من استلام مناصبهم

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/47684/

رفض القضاء العراقي الثلاثاء 18 مايو/ايار طلب هيئة المسائلة و العدالة منع تسعة من الفائزين في الانتخابات العراقية الأخيرة من استلام مناصبهم في سياق ما يعرف باجتثاث البعث. ووصفت القائمة العراقية التي يتزعمها رئيس الوزراء الأسبق أياد علاوي هذا القرار بـ "العادل".

 رفض القضاء العراقي الثلاثاء 18 مايو/ايار طلب هيئة المسائلة والعدالة منع تسعة من الفائزين في الانتخابات العراقية الأخيرة من استلام مناصبهم في سياق ما يعرف باجتثاث البعث.
يأتي ذلك في وقت تواصل فيه الكتل السياسية الفائزة في الانتخابات مشاوراتها سعيا لانجاز اتفاق يفضي الى تشكيل الحكومة الجديدة، حيث فشل السياسيون العراقيون حتى الآن في تحقيق هذا الهدف بسبب غياب التوافق بين تلك الكتل على شخصية رئيس الحكومة وتشبث كلِ طرف سياسي بمطالبه.
ووصفت القائمة العراقية التي يتزعمها رئيس الوزراء الأسبق أياد علاوي قرار رد طلب هيئة المساءلة والعدالة "إجتثاث البعث" بـ "العادل". 
وقال القيادي في القائمة جمال البطيخ "نحن في القائمة نشعر بإرتياح لهذا القرار خصوصاً وإن الإستبعاد كان لأغراض وأهداف سياسية تتمثل بتغيير نتائج الإنتخابات وسحب الفوز الذي حققته قائمتنا في الإنتخابات النيابية الأخيرة" .
واضاف البطيخ "ماحدث كان يمثل سابقة خطيرة تهدد الديمقراطية، فمن غير المقبول أن يتم إقصاء فائزين بعضوية مجلس النواب القادم وحرمانهم من إستحقاقهم الإنتخابي والأصوات التي حصلوا عليها من قبل الشعب".
وكانت الهيئة التمييزية القضائية الخاصة بالإنتخابات قد قررت تأجيل النظر بإلغاء قرار اجتثاث تسعة من الذين فازوا في إنتخابات السابع من مارس/آذار البرلمانية، من بينهم سبعة من القائمة العراقية من الذين سبق لهيئة المساءلة والعدالة أن رفعت كتابا إلى الهيئة القضائية باجتثاثهم.
يذكر أن عدد المرشحين الذي شملوا بقرارات هيئة المساءلة والعدالة ومنعوا من المشاركة في الانتخابات البرلمانية بلغ 517 مرشحا، بحسب ما أعلنت مفوضية الإنتخابات، بينهم النائبان السابقان صالح المطلق وظافر العاني، كما شمل نحو 65 مرشحا بقرارات استبعاد صادرة عن لجان أخرى كتلك المرتبطة بوزارات الداخلية والأمن الوطني والتعليم العالي والتربية.
وكانت المفوضية قد قبلت طعون 27 من المرشحين المستبعدين، فيما استبعدت 167 منهم بشكل نهائي، وقدم 262 مرشحا بدلا عنهم، وبحسب المفوضية فإن 58 فقط من هؤلاء تقدموا ببدلاء عنهم قبل منهم ثلاثة.
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية