موافقة اوروبية على اقتراح مصري بإلغاء اجتماعات وزراء خارجية الاتحاد المتوسطي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/47649/

وافقت الرئاستان الفرنسية والأسبانية للاتحاد الأوروبي وأمين عام منظمة الاتحاد من أجل المتوسط على اقتراح تقدمت به مصر يقضي بإلغاء اجتماعات وزراء الخارجية لدول الاتحاد من أجل المتوسط، وذلك تلبية لمطلب مصر عدم مشاركة أفيغدور ليبرمان وزير خارجية إسرائيل في الاجتماع الوزاري لدول الاتحاد من أجل المتوسط المقرر عقده في 6 يونيو/حزيران في برشلونة، حسبما افادت صحيفة "الشروق" المصرية في عددها الصادر الاثنين 17 مايو/ايار.

وافقت الرئاستان الفرنسية والأسبانية للاتحاد الأوروبي وأمين عام منظمة الاتحاد من أجل المتوسط على اقتراح تقدمت به مصر يقضي بإلغاء اجتماعات وزراء الخارجية لدول الاتحاد من أجل المتوسط، والاتفاق على عقد اجتماع يشارك فيه الممثلون الشخصيون لرؤساء الدول والحكومات للدول الأعضاء في الاتحاد والبالغة 43 دولة ليقوموا بمهام وزراء الخارجية بديلا عنهم.
وجاء ذلك تلبية لمطلب مصر عدم مشاركة أفيغدور ليبرمان وزير خارجية إسرائيل في الاجتماع الوزاري لدول الاتحاد من أجل المتوسط المقرر عقده في 6 يونيو/حزيران في برشلونة.
وقال مصدر مسؤول في منظمة الاتحاد من أجل المتوسط لصحيفة "الشروق" المصرية في عددها الصادر الاثنين 17 مايو/ايار ان الاقتراح المصري جاء تفاديا لرئاسة ليبرمان وفد إسرائيل في الاجتماعات الوزارية التحضيرية للقمة، والذي تصر مصر على مقاطعته شخصيا لتصريحاته المسيئة للرئيس المصري حسني مبارك، ودعوته إلى قصف السد العالي في مصر قبل توليه وزارة الخارجية.
وتعقد القمة في 7 من يونيو/حزيران ويشارك فيها رؤساء كل من ألمانيا واسبانيا وإيطاليا إلى جانب فرنسا ومصر وتركيا، وقد وجهت فرنسا الدعوة لبنيامين نتنياهو رئيس الوزراء الإسرائيلي للمشاركة، ولكنه يصر على حضور ليبرمان ضمن الوفد المرافق له في القمة التي يسبقها اجتماع للممثلين الشخصيين للرؤساء والحكومات ويسبقها اجتماعات لكبار المسئولين للتحضير للقمة.
وأكدت مصادر مصرية مطلعة لــ "الشروق" أن مصر تدرس حاليا البدائل المطروحة أمامها بالتعاون مع الجانب العربي والإقليمي إذا عين نتنياهو ليبرمان ممثلا شخصيا له في حال غيابه عن القمة والتي ترأسها مصر وفرنسا.
وأضافت المصادر أن البدائل سيتم طرحها خلال الاجتماع التنسيقي العربي الذي سيعقد في بروكسل يوم الأحد المقبل، وبعد التوصل إلى قرار سيتم طرحه على الجانب الأوروبي في اليوم التالي بهدف التحضير للقمة.
ومن بين البدائل المطروحة تخفيض مستوى التمثيل في الاجتماعات التحضيرية وتجاهل ليبرمان في اعمال القمة وإهماله تماما وعدم منح إسرائيل حق إلقاء كلمة أمام المؤتمر.
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)