سحب البركان الايسلندي تؤدي مجدداً الى اغلاق مطارات اوروبية

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/47592/

تسببت السحب الجديدة لبركان ايسلندا باغلاق عدد من مطارات ايرلندا، والى ان تفرض بريطانيا حظراً على اجزاءاً من اجوائها الجوية، كما ادت الى اعاقة حركة الطيران في اجزاء من اوروبا.

تسببت السحب الجديدة لبركان ايسلندا باغلاق عدد من مطارات ايرلندا، والى ان تفرض بريطانيا حظراً على اجزاءاً من اجوائها الجوية، كما ادت الى اعاقة حركة الطيران في اجزاء من اوروبا.

واعلنت هيئة الطيران الايرلندية صباح 16 مايو/ايار انها قررت اغلاق 3 مطارات شمال غربي البلاد، لافتة الى ان هذا الاجراء لم يشمل مطارات اخرى في البلاد ، ومنها مطار العاصمة دبلن، التي ستظل تعمل طوال الساعات القادمة. الا انها اشارت ان مطار دبلن سيغلق في تمام الساعة 18 حسب توقيت غرينيتش، في حين سيغلق مطار شانون بعد ذلك بأربع ساعات، على ان يعاد فتح مطار دبلن في 8 من صباح اليوم التالي.
وتشير الانباء الى ان الرحلات التي تعبر المجال الجوي الايرلندي من الى وايرلندا لن تتأثر.
وذكرت الهيئة الايرلندية للطيران انها تقوم برحلات مراقبة تجري على ارتفاعات متفاوتة، وذلك للوقوف على الوضع الحقيقي، مشيرة الى انها سوف تعلن عن نتائج هذه الرحلات في وقت لاحق. 
واتخذت الهيئة البريطانية للطيران قراراً مماثلاً اذ اغلقت مطارات مانشستر وليفربول ودونكاستر وايست ميدلاندز وغيرها ابتداءاً من الساعة 12 وحتى الساعة 18 بتوقيت غرينيتش، كما قررت الهيئة اغلاق الممرات الجوية في انجلترا وفي اسكتلندا، كما انها اغلقت كافة مطارات ايرلندا الشمالية، الا انها ابقت على عمل مطار هيثرو وغيره من المطارات اللندنية الاخرى.
يذكر ان الحكومة البريطانية قد حذرت في وقت مبكر اليوم من مغبة مواصلة عمل مطارات البلاد، بما فيها مطار هيثرو، منوهة بانه سيتم اغلاقها في وقت لاحق.
يذكر ان سحب الرماد البركاني القادمة من ايسلندا قد تسببت قبل حوالي شهر في شل حركة الملاحة الجوية في اوروبا، اذ اجبرت مطارات دول اوروبية عديدة على الغاء قرابة 100,000 رحلة، وان توقف عملها في غضون 6 ايام، ما ادى الى معاناة ركاب هذه الرحلات الذين اجبر اغلبهم على الانتظار في المطارت، كما اسفر ذلك عن تكبد شركات الطيران خسائر ماية كبيرة، قدر الاتحاد الدولي للنقل الجوي انها تجاوزت المليار ونصف المليار دولار امريكي.
المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك