اضرام النار في منزل رسام الكاريكاتير السويدي دون اصابته باضرار

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/47569/

اضرم مجهولون النار في منزل رسام الكاريكاتور السويدي لارس فيلكس، الذي اعتبر المسلمون انه قام برسم صورة ساخرة للنبي محمد. ويرجح الامن السويدي ان اضرام النار هذا عمل انتقامي من قبل مسلمين متشددين.

اضرم مجهولون النار في منزل رسام الكاريكاتور السويدي لارس فيلكس، الذي اعتبر المسلمون انه قام برسم صورة ساخرة للنبي محمد. ويرجح الامن السويدي ان اضرام النار هذا عمل انتقامي من قبل مسلمين متشددين.
وعلى الفور فتحت  الشرطة السويدية ملف تحقيق في الحادث الذي وقع مساء يوم 14 مايو/ايار، مخلفاً اضراراً طفيفة كما تقول الانباء الواردة من السويد، اذ نتج عنه تحطم نوافذ المنزل وطلي الدخان الاسود لواجهته،و تم اخماد النار  بسرعة وبدون اللجوء لسيارات الاطفاء.
ووقع هذا الحادث بعد ان غادر الرسام السويدي منزله بمدينة نيهامنسلا حيث يعيش، وعلم بالحريق صباح اليوم التالي. 
وكان الرسام السويدي الذي اثار غضباً شديداً في اوساط المسلمين بمملكة السويد وخارجها، جراء رسمه الذي اعتبره مسلمون استفزازياً ونشر في احدى الصحف المحلية في اغسطس/آب عام 2007  ، كان قد اعلن "لا اظن ان اعيش هنا فترة طويلة، اصبح المكان غير آمن وسوف اقضي بعض الوقت فقط"، وذلك بعد ان قال خلال مشاركته في احد البرامج التلفزيونية وهو يحمل فأساً انه سيدافع عن نفسه به اذا قام احدهم بالتسلل الى منزله.
يذكر ان لارس فيلكس البالغ من العمر 61 عاماً كان قد دعي قبل ايام الى ندوة في جامعة اوبسالا شمالي العاصمة ستوكهولم، بغية شرح وجهة نظره حول الامر، لكنه لم يتمكن من ذلك بسبب تعرضه للاعتداء بالضرب، ما ادى الى اصابته برضوض، كما انه صرح عقب ذلك انه "يفكر جدياً بالانتقال من المنزل".
هذا واعلنت مجموعة اسلامية متطرفة ومقربة من تنظيم القاعدة جائزة مالية قدرها 100,000 دولار امريكي لمن يتمكن من قتل الرسام السويدي، الذي يشدد انه غير نادم على ما رسمه.
المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك