55عاما على تأسيس حلف وارسو.. ميزان قوى الحرب الباردة

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/47494/

55 عاما على تأسيس حلف وارسو الذي واجه التهديدات الغربية إبان الحكم السوفيتي السابق خصوصا بعد تشكيل حلف شمال الاطلسي "الناتو" بزعامة الولايات المتحدة. وجاء حلف وارسو ايضا في ظل الحرب الباردة بين ما عرف حينها بالجبارين السوفييتي والأمريكي.

55 عاما على تأسيس حلف وارسو الذي واجه التهديدات الغربية إبان الحكم السوفييتي السابق خصوصا بعد  تشكيل حلف شمال الاطلسي "الناتو" بزعامة الولايات المتحدة. وجاء حلف وارسو ايضا في ظل الحرب الباردة بين ما عرف حينها بالجبارين السوفييتي والأمريكي.

غابات كوسا التي تبعد 60 كيلومترا عن لايبزيغ الالمانية والمعروفة باشجار الصنوبر والخضار المنتشر على مدى هكتارات واسعة تتخللها ممرات معبدة يتخيل للمرء ان لا نهاية لها، تبدء بسور وتخفي الاشجار ايضا سر مكان له قصة من حقبة القرن الماضي. المؤرخ أولاف شترالندوف كشف لنا مايقبع خلف باب هذا المكان ليتضح انه احد اكبر اسرار القارة الاوروبية يقبع في قلب هذه الغابة الصنوبرية التي تصل مساحتها الى  45 هكتارا احد اسرار الحرب الباردة الاولى. ويوجد في هذا المكان عدة ساعات  منها مايشير الى التوقيت الاوروبي واخرى تشير الى توقيت موسكو واخرى تشير الى توقيت ساعة اكس ساعة بدء الحرب . وساعة اكس كان المصطلح الذي يشير الى الحرب الباردة.

عندما تأسس حلف الناتو عام 1949 قام الاتحاد السوفيتي ببناء حلفه العسكري الخاص وهو حلف وارسو لتنضم اليه 7 دول اوربية اشتراكية. وقام الاتحاد السوفيتي بالتعاون معهم بمسرحية سيناروهات حرب عالمية ثالثة محتملة.

كانت مدينة كروسا مجهزة بشكل كامل لتصبح وحدة القيادة المركزية من هذا الملجئ لحلف وارشو وتم نقل الاسلحة الثقيلة للمنطقة وتم بناء وحدة مخابراتية ومستشفى ومخابئ تحت الارض. كوسا كان مركز قيادة سري للغاية لما كان يتمتع به من تجهيز فريد في احدث التقنيات يمكنه تلقي الاشارات من المراقبة الجوية في حال التعرض لهجوم نووي له ان يغطي الارض.

ومن جهته قال ماتيوس بيشكورسكي رئيس مركز الدراسات الجيوسياسية الاوروبي "ان حلف وارسو لايختلف عن حلف الناتو كلاهما من مخلفات الحرب الباردة نحن نعيش في عالم جديد تماما ، وفي الواقع الجديد. هذه التكتلات العسكرية غير مجدية الآن. أما بالنسبة لحلف وارسو، ينبغي أن يكون الأساس لمناقشات بين المؤرخين ، ولكن ليس للسياسيين".

العديد من الزوار الذين يقصدون كوسا عبر المحيط الاطلسي يرون في هذا فرصة للمس عبق الماضي الذي طالما حمل اسرارا تحكمت في مصير العالم وشكل خارطته السياسية والجغرافية قبل قرن من الان.

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)