كاميرون يبدأ تشكيل حكومته الائتلافية

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/47379/

بدأ رئيس الوزراء البريطاني الجديد ديفيد كاميرون يوم الأربعاء 12 مايو/أيار تشكيل الحكومة بعد أن وافق حزب المحافظين الذي يتزعمه على الدخول في إئتلاف مع حزب الديمقراطيين الأحرار. وذكرت قناة "سكاي نيوز" البريطاينة ان الديمقراطيين الأحرار يحصلون على 5 حقائب وزارية في الحكومة الجديدة.

بدأ رئيس الوزراء البريطاني الجديد ديفيد كاميرون يوم الأربعاء 12 مايو/أيار تشكيل الحكومة بعد أن وافق حزب المحافظين الذي يتزعمه على الدخول في إئتلاف مع حزب الديمقراطيين الأحرار.
وذكرت قناة "سكاي نيوز" البريطاينة ان الديمقراطيين الأحرار يحصلون على 5 حقائب وزارية في الحكومة الجديدة.
فقد أعلن كاميرون أنه بدأ بالفعل تعيين أعضاء حكومته إذ أسند وزارة الخزانة الى  جورج أوزبورن والخارجية الى وليام هيغ والدفاع الى ليام فوكس والداخلية الى  تيريزا ماي التي ستتولى أيضا شؤون المرأة والمساواة، بينما يتولى كين كلارك منصب وزير العدل ويتولى أندريه لانزلي وزارة الصحة.
كما تم إسناد منصب وزير شؤون اسكتلندا إلى داني ألكسندر كبير الموظفين في طاقم زعيم حزب الديمقراطيين الأحرار نيك كليغ، وأحد أبرز أعضاء الفريق المفاوض الذي خاض محادثات تشكيل الحكومة الإئتلافية مع حزب المحافظين في أعقاب الانتخابات الأخيرة. أما فينس كيبل، المتحدث الاقتصادي باسم حزب الديمقراطيين الأحرار فسيحصل على منصب وزير سؤون الأعمال والمصارف.
وكان ديفيد كاميرون، البالغ من العمر 43 عاما قد دخل يوم الثلاثاء  الى المقر " 10 داوننغ ستريت" كأصغر رئيس للحكومة البريطانية خلال الـ 200 سنة الماضية. أما نيك كليغ فحصل على منصب نائب رئيس الوزراء.
ومن بنود صفقة المحافظين والديمقراطيين الأحرار تسريع جهود تقليص العجز في الميزانية وإعلان ميزانية طوارئ في غضون 50 يوما وتقليص النفقات العامة بمقدار 9 مليارات جنيه إسترليني خلال العام المقبل والتعهد بإجراء استفتاء على نقل المزيد من السلطات إلى الاتحاد الأوروبي والالتزام بعدم اعتماد اليورو كعملة في بريطانيا  طوال فترة صلاحيات البرلمان الحالي.

الخارجية الروسية تأمل بفتح صفحة جديدة في العلاقات مع بريطانيا

أعلن أندريه نيستيرينكو المتحدث باسم الخارجية الروسية يوم الأربعاء 12 مايو/أيار أن موسكو تأمل في أن يتيح تعيين رئيس الوزراء البريطاني الجديد، للبلدين فتح صفحة جديدة في علاقاتهما.
وأكد نيستيرينكو أن موسكو تسعى لتعزيز وتعميق العلاقات مع بريطاينا، لكنه أشار الى أن الجانب الروسي ينتظر الإعلان عن التشكيلة الكاملة للحكومة البريطانية وعن أولوياتها السياسية قبل تقييم أفق التعاون المستقلي معها.

وفي لقاء مع قناة "روسيا اليوم" قالت يلينا انانيفا استاذة مركز الدراسات البريطانية في معهد اوروبا بموسكو ان الناخب البريطاني شعر بخيبة امل بسبب سياسة حزب العمال، كما اشارت الى الفضائح التي شهدتها بريطانيا بسبب استخدام اموال الدولة لاهداف خاصة من قبل سياسيين ورجال دولة.
وقالت انانيفا انه كان من الصعب قبل ايام قليلة التكهن بالتوصل الى ائتلاف حكومي بين حزبي المحافظين والديموقراطيين الاحرار، مشيرة الى انه "تحالف غريب جداً".
واضافت ان المحافظين وافقوا على عدد من التنازلات، بعضها يتعلق بقانون الانتاخابات وهو القانون الذي لطالما كان طرحه محل رفض من قبل المحافظين، لافتة الى ان الحكومة ستواجه صعوبات.
وفيما يتعلق بقانون الانتخابات هذا نوهت يلينا انانيفا بان الاستفتاء المزمع اجراؤه عما قريب قد يؤدي الى تغييرات جوهرية، من الوارد ان ينتج عنها "زعزعة الاستقرار"، ما قد يؤدي بدوره الى تشكيل عدد كبير من الحكومات الائتلافية في بريطانيا، من وجهة نظرها.
اما فيما يخص ملف العلاقات الروسية البريطانية وما اذا كان تشكيل حكومة الائتلاف الجديدة  قد يؤثر على هذه العلاقات باي شكل من الاشكال، استبعدت يلينا انانيفا ذلك مشيرة الى انه لا توجد هناك خلافات بين الحزبين حول السياسات الخارجية، باستثناء بعض القضايا المتعلقة بالعلاقات بين لندن والاتحاد الاوروبي.
المصدر: الـ" بي-بي-سي" +وكالات


تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك