تركيا تعارض بقوة ظهور الأسلحة النووية لدى إيران وروسيا تقف إلى جانب الخيار الدبلوماسي لحل القضية

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/47373/

قال رجب طيب اردوغان رئيس وزراء تركيا ان " الاسلحة النووية بجوهرها غير انسانية وتضع البشرية موضع شك "، مشددا على "أننا نعارض بقوة إمكانية ظهور هذه الأسلحة لدى إيران". بدوره قال الرئيس الروسي دميتري مدفيديف "اننا ننطلق من ان الخيار السياسي – الدبلوماسي هو الافضل لحل قضية الملف النووي الإيراني.

قال رجب طيب اردوغان رئيس وزراء تركيا ان " الاسلحة النووية بجوهرها غير انسانية وتضع البشرية موضع شك "، مؤكدا "ابدا لايمكننا ان نوافق على وجودها في المنطقة ". وشدد على "أننا نعارض بقوة إمكانية ظهور هذه الأسلحة لدى إيران".

جاء ذلك في المؤتمر الصحفي المشترك الذي عقد يوم 12 مايو/ ايار بين الرئيس الروسي دميتري مدفيديف ررئيس الوزراء التركي عقب مباحثاتهما في انقرة.

من جانبه امتدح الرئيس مدفيديف المبادرات البرازيلية والتركية حول حل مشكلة البرنامج النووي الايراني وقال " خلال الفترة الماضية عرضت عدة مقترحات لحل مشكلة البرنامج النووي الايراني . وكان من بينها مقترحات قدمها اصدقاؤنا في تركيا. كما ساهمت البرازيل بمقترحات حول الموضوع، فاذا ما تمت مساندة هذه المقترحات من قبل الاطراف المشاركة بالعملية فسوف نخرج من هذه الحالة".

واشار مدفيديف الى انه من الضروري للمجتمع الدولي " حث ايران على التعاون البناء مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية والبلدان الوسيطة ". واضاف مدفيديف " اننا ننطلق من ان الخيار السياسي – الدبلوماسي هو الافضل لحل المشكلة بشرط مراعاة قواعد الوكالة الدولية للطاقة الذرية وايضا القواعد والمعاهدات الخاصة بالحد من انتشار الاسلحة النووية ".
وأكد  قائلاً  " على مثل هذه الاسس يمكن حل المشكلة مستقبلا، ولكن اذا لم يحصل ذلك عندها يمكن اتخاذ خطوات اخرى ".

الخارجية الروسية: اعداد القرار الاممي الجديد الخاص بايران يتطلب وقتا

وفي هذا السياق اعلن الناطق الرسمي باسم الخارجية الروسية اندريه نيستيرينكو في موسكو يوم 12 مايو/ايار ان اعداد قرار اممي جديد خاص بايران سيتطلب وقتا. حيث ان المطالب التي سيقدمها المجتمع الدولي لطهران يجب ان تكون مدروسة بدقة ويجب ان تحصل على دعم مجلس الامن. وقال نيستيرينكو انه يجري تنسيق الخطوات في اطار السداسي من اجل صياغة الخطوات المشتركة الرامية الى تسوية الوضع حول البرنامج النووي الايراني. واكد ان الجهود من اجل دفع ايران الى الحوار مع السداسي ستستمر بغض النظر عن اتخاذ القرار الجديد او عدمه.

 واضاف المسؤول الروسي ان بلاده تنطلق من ضرورة اتخاذ موقف متزن من العقوبات على ايران وترى ان تطبيقها يجب ان يتوقف على درجة تعاون الجانب الايراني مع المجتمع الدولي كما تدعو موسكو الى عدم قطع الحوار مع ايران. وتعتقد روسيا ان العقوبات المحتملة يجب ان ترمي حصرا الى حل المهام المرتبطة بحظر انتشار السلاح النووي.  

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)