مدفيديف يدعو مشعل لتحقيق المصالحة الفلسطينية وللاسراع بايجاد حل لمشكلة شاليط

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/47325/

دعا الرئيس الروسي دميتري مدفيديف رئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل الى تحقيق المصالحة الفلسطينية بين حركتي فتح وحماس على أساس مبادئ منظمة التحرير الفلسطينية ومن أجل تعزيزها، ودعا مدفيديف أيضا خلال لقائه مشعل الثلاثاء 11 مايو /أيار في دمشق الى حل المشكلة المتعلقة باطلاق سراح الجندي الاسرائيلي جلعاد شاليط.

دعا الرئيس الروسي دميتري مدفيديف رئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل الى تحقيق المصالحة الفلسطينية بين حركتي فتح وحماس على أساس مبادئ منظمة التحرير الفلسطينية  ومن أجل تعزيزها، ودعا مدفيديف أيضا خلال لقائه مشعل الثلاثاء 11 مايو /أيار في دمشق الى حل المشكلة المتعلقة باطلاق سراح الجندي الاسرائيلي جلعاد شاليط.
وقالت ناتاليا تيماكوفا السكرتيرة الصحفية للرئيس مدفيديف أن الرئيس الروسي شدد على اهمية الأخذ بمبادرات الوساطة في مسألة المصالحة الفلسطينية، وأشار الى أهمية توفير الظروف الملائمة لمبدأ حل الدولتين بوجود دولة فلسطينية ذات سيادة وقادرة على العيش جنبا الى جنب مع اسرائيل.
وأضافت تيموكوفا أنه جرى خلال الاجتماع الذي حضره ايضا الرئيس السوري بشار الأسد التركيز على الحالة الانسانية الصعبة في قطاع غزة وهنا جرى التأكيد على خط تقديم الدعم لسكان القطاع وعمل كل ما هو ممكن لتخفيف الحصار عن كاهلهم، وذلك بمتابعة ايصال المساعدات الانسانية من غذاء ومواد بناء بما يتوافق مع قرار الرباعية الذي صدر عقب الاجتماع الوزاري للرباعية في موسكو بتاريخ 19 مارس /آذار الماضي.

وفي شأن ذي صلة قال عضو المكتب السياسي ومسؤول العلاقات الخارجية في "حماس" أسامة حمدان أن لقاء الرئيس الروسي مدفيديف بخالد مشعل يؤكد بما لا يدع مجالا للشك التعامل الجدي لروسيا مع مشاكل الشرق الأوسط وأضاف حمدان الذي كان يتحدث لمراسل ايتار تاس " بالنسبة الينا فان التواصل السياسي مع روسيا امر هام جدا. لأنها ومنذ البداية آزرت ومازالت تؤازر التطلعات القانونية للشعب الفلسطيني".
كما واعتبر حمدان ان مشاركة الرئيس السوري بشار الأسد في الاجتماع مع مشعل ومدفيديف يحمل معنى كبيرا ويدل على تلاقي الموقفين، السوري والروسي بخصوص الموقف من القضية الفلسطينية وهنا الحديث عن المصالحة والوحدة بين اطياف الشعب في الضفة وغزة.
قيادي في حركة حماس: زيارة الرئيس الروسي الى سورية تثبت تنامي الدور الروسي في المنطقة
قال عزت الرّشق عضو المكتب السياسي لحركة حماس في اتصال هاتفي مع قناة "روسيا اليوم" إن اللقاء الثلاثي الذي جمع كلا من الرئيس الروسي دميتري مدفيديف والرئيس السوري بشار الأسد ورئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل، يثبت تزايد الدور الروسي في منطقة الشرق الأوسط في الآونة الأخيرة كما يشير الى الدور الاساسي الذي تلعبه الحركة في تسوية القضية الفلسطينية. وأوضح الرّشق أن هذا الدور لا يقتصر على صفقة تبادل الأسرى بين حماس واسرائيل بل ويشمل مسائل التسوية والمصالحة الفلسطينية والحصار المفروض على قطاع غزة.
كما ذكر أن حماس مستعدة لتفعيل المفاوضات المعنية بصفقة تبادل الأسرى برعاية الوسيط الألماني في أي وقت، مؤكدا أن الحركة ليست مسؤولة عن تجميدها.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)