علاوي يحذر من حرب طائفية تهدد المنطقة بأكملها

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/47301/

حذر زعيم "القائمة العراقية" رئيس الوزراء العراقي السابق إياد علاوي يوم الثلاثاء 11 مايو/ ايار من انزلاق بلاده في حرب طائفية تهدد المنطقة بأكملها بسبب الخلافات حول تشكيل الحكومة بعد الانتخابات التي شهدها العراق في 7 مارس/آذار الماضي والتي احتلت قائمته فيها المرتبة الاولى من حيث عدد المقاعد البرلمانية.

حذر زعيم "القائمة العراقية" رئيس الوزراء العراقي السابق  إياد علاوي يوم الثلاثاء 11 مايو/ ايار من انزلاق بلاده في حرب طائفية تهدد المنطقة بأكملها بسبب الخلافات حول تشكيل الحكومة بعد الانتخابات التي شهدها العراق في 7 مارس/آذار الماضي والتي احتلت  قائمته فيها المرتبة الاولى من حيث عدد  المقاعد البرلمانية.

وقال علاوي في مقابلة مع صحيفة "الغارديان" البريطانية إن العراق ربما ينزلق نحو حرب طائفية بسبب الخلافات والجدل السياسي، ومحاولة بعض الاطراف السياسية تهميش مؤيديه، ووقوف المجتمع الدولي موقف المتفرج مما يحدث.  وأضاف "اهملت التنظيمات السياسية في العراق مبدأ حكومة الوحدة الوطنية، وهم بهذا يتجهون نحو حرب اهلية بدفع وتشجيع من ايران".

وتابع علاوي  "إذا لم تضمن امريكا وحلفاؤها بقاء واستمرار الديمقراطية الوليدة في العراق، فانه من الممكن ان يتجدد الصراع في العراق، وقد يتسع ليشمل المنطقة بأسرها". مشيرا الى ان هذا الصراع لن يبقى ضمن حدود العراق، بل سيتسع وقد يصل الى انحاء العالم، وليس فقط الدول المجاورة.

وكان علاوي قد اعلن في مؤتمر صحفي عقده في العاصمة العراقية بغداد يوم 10 مايو/ايار، عن تمسك القائمة العراقية بحقها في تشكيل الحكومة العراقية، وذلك انطلاقاً من نتائج الانتخابات البرلمانية التي شهدتها البلاد في مارس/آذار الماضي، وجاء هذا الاعلان قبل انعقاد لقاء من المفترض ان يجمع علاوي برئيس الوزراء الحالي، زعيم ائتلاف "دولة القانون"، نوري المالكي.

بدوره قال القيادي في القائمة العراقية وليد القيسي في حديث  مع "روسيا اليوم" ان الشعب العراقي ينتظر بفارغ الصبر تشكيل الحكومة الوطنية ، وان هدف القائمة العراقية هو تعديل مسار العملية السياسية وتأسيس دولة المؤسسات في العراق بعيدا عن الطائفية والتمييز.

واضاف القيسي ان سبب الانفلات الامني في البلاد هو عدم توافق الكتل السياسية، مشيرا الى انه من الصعب تحديد الجهة الداعمة للهجمات الارهابية وقال ان الشعب العراقي يبقى هو الضحية بسبب غياب الامن وعدم ايجاد حل قريب لتشكيل حكومة وطنية عراقية.

المزيد في المكالمة الهاتفية

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية