"المحمية" السوفياتية.. حيث توقف الزمن استياء من الناس

أخبار روسيا

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/47290/

قدم مسرح تاباكوف العرض الاول لمسرحية "المحمية" المقتبسة عن روايةِ الكاتب السوفياتي الشهير سيرغي دوفلاتوف التي تحمل العنوان نفسه. وتتعامل هذه المسرحية مع الواقع السوفياتي بوسائل مسرح العبث إذ تتسرب في نسيج السرد لقطات من قصة "أليس في بلاد العجائب" للكاتب الانكليزي ليويس كيرول.

قدم مسرح تاباكوف العرض الاول لمسرحية "المحمية" المقتبسة عن روايةِ الكاتب السوفياتي الشهير سيرغي دوفلاتوف والتي تحمل العنوان نفسه. وتتعامل هذه المسرحية مع الواقع السوفياتي بوسائل مسرح العبث إذ تتسرب في نسيج السرد لقطات من قصة "أليس في بلاد العجائب" للكاتب الانكليزي ليويس كيرول.
تحكي رواية "المحمية" عن الفترة التي عمل فيها  دوفلاتوف دليلا سياحيا في المتحف المحمية "بوشكينسكي غوري" ، وتتناول الواقع السوفياتي مطلع الثمانينات بالسخرية المرة والمرح المتماهي مع البكاء، وهما الصفتان اللتان تميزان اسلوب مؤلفات دوفلاتوف.
سرد المسرحية لا يخضع لأي منطق زمني، وهي حافلة  بالكثير من الرموز والصور التعبيرية،من الدراجة التي تدور عجلاتها دون أن تنطلق من مكانها وإلى المنزل ذي السقف المثقوب والملائكة الحزينة التى يبدو أنها تعرف كيف ستنتهى هذه القصة.    
أما ما أُخذ من عالم ليويس كيرول فهو المواضيع المتعلقة بالزمن المتجمد والعيش في الاتجاه الاخر حيث توقف الوقت استياء من الناس.
ليست هذه المسرحية محاولة لتجميل الواقع السوفياتي. ويثبت التاريخ أن الوعيَ التام بمن هو على حق ومن هو المذنب يستطيع حمايتنا من تكرار الاخطاء في المستقبل. علينا الا ننسى أن الحرية واحترام الكرامة الانسانية تسمو فوق جميع المفاهيم.
إذن هي صورة عن الزمن، الذي يعيش فيه الناس الاذكياء والضعفاء والحائرون في عالمهم الخارجي والداخلي.. للوصول في نهاية المطاف الى أن الاسرة هي أساس الدنيا، وهي التي تشحن بالطاقة وتمنح معنى للحياة. وكما قال دوفلاتوف في روايته عن زوجته وطفلته "هاتان هما وطني".

المزيد من التفاصيل في تقريرنا المصور

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة