روسيا وسورية ستوقعان على اتفاقيات جديدة في مجال العلوم والتكنولوجيا

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/47287/

تجري في العاصمة السورية دمشق اليوم 11 مايو/ ايار المباحثات الرسمية بين الرئيسين الروسي دميتري مدفيديف والسوري بشار الاسد.وينتظر التوقيع على عدد من الاتفاقيات الجديدة خلال هذه المباحثات.

تجري في العاصمة السورية دمشق اليوم 11 مايو/ ايار المباحثات الرسمية بين الرئيسين الروسي دميتري مدفيديف والسوري بشار الاسد. وسوف يتم في ختام المباحثات التوقيع على اتفاقية النقل الجوي واتفاقية  التعاون بين الحكومتين في مجال العلوم والتكنولوجيا. كما ستوقع اتفاقية بين وزارة الاعلام والاتصالات الروسية وبين وزارة الاتصالات والتقانة السورية للتعاون في مجال تكنولوجيا المعلومات. كما ستوقع اتفاقية اخرى بين وزارة الموارد الطبيعية والبيئة الروسية وبين وزارة الادارة المحلية والبيئة السورية خاصة بالتعاون في مجال حماية البيئة. كما يخطط للتوقيع على برنامج في مجال السياحة لاعوام 2010 – 2012 .

واشار مساعد الرئيس الروسي سيرغي بريخودكو الى ان في سورية امكانيات سياحية كبيرة ولكن عدد السياح الروس لايتجاوز 4 الف سائح في السنة في حين يبلغ عددهم الى مصر اكثر من 2 مليون سائح.
وعن التبادل التجاري بين روسيا وسورية قال بريخودكو ان هذا الموضوع  " كان ولايزال من المواضيع الرئيسية في الحوار". وستعقد اللجنة الروسية – السورية الدائمة والخاصة بالتعاون الاقتصادي – التجاري والعلمي – التقني اجتماعها الدوري في خريف عام 2010 .

التعاون العسكري - التقني سيكون ضمن مواضيع المباحثات

سيناقش الرئيس مدفيديف خلال زيارته الرسمية الى سورية المسائل المتعلقة بالتعاون العسكري – التقني بين البلدين، ولكن لاينتظر توقيع اي اتفاقيات بهذا الخصوص صرح بذلك سيرغي بريخودكا مساعد الرئيس الروسي وقال " منذ البداية لم يخطط التوقيع على اتفاقيات لتصدير السلاح خلال هذه الزيارة ".
ان التعاون في المجال العسكري – التقني هو جزء اساسي في العلاقات الثنائية، لقد بدأت هذه العلاقة منذ عام 1956 عندما زار الرئيس السوري شكري القوتلي الاتحاد السوفيتي. ولقد بلغت قيمة الاسلحة الموردة الى سورية 26 مليار دولار لغاية عام 1991 حيث شكلت الطائرات المقاتلة اساسها ومن ضمنها مقاتلات وقاذفات قنابل من نوع " سو- 22 " و" ميغ – 29 " و" سو 24 ام كا ". ان 90 % من اسلحة الجيش السوري كانت سوفيتية الصنع.
في عام 1991 جمد عمليا التعاون العسكري بين البلدين. اعيد التعاون في منتصف عام 1994 عندما تم في دمشق التوقيع على اتفاقية للتعاون في المجال العسكري – التقني والتوقيع على 12 وثيقة للتعاون التقني في المجال العسكري. وخصصت سورية المبالغ اللازمة لشراء المقاتلات " سو – 24 " و" سو- 27 " و" ميغ – 29 " وكذلك لشراء وتحديث وسائل الدفاع الجوي.
وتعتبر سنة 2001 سنة التحولات في العلاقات العسكرية الروسية – السورية حيث زار مصطفى طلاس وزير الدفاع السوري موسكو تبعه بعد ذلك علي حبيبة رئيس هيئة الاركان السورية ووفد من القوات الجوية السورية والدفاعات الجوية برئاسة الجنرال احمد الرتيب. كما زار وفد عسكري روسي برئاسة جنرال الجيش يوري بالويفسكي رئيس هيئة الاركان العامة الروسية. حاليا يجري العمل من اجل تحديث الدبابات والدبابات في سورية من ضمنها 4000 دبابة من ضمنها دبابات من نوع تي – 72 وتحديثها الى نوع تي – 72 ام 1 و تي – 55 ( ستنجز عمليات التحديث خلال عام 2010 ). وتعتبر صفقة تزويد سورية بمنظومة صواريخ " ميتيس " و" كورنيت " المضادة للدبابات من اكبر الصفقات خلال السنوات الاخيرة والتي بوشر بتنفيذها منذ عام 1999 . في فبراير/ شباط عام 2006 زودت سورية بمنظومة صواريخ " ستريليتس " المضادة للجو كما يتم تنفيذ الاتفاق الخاص بتزويد سورية مجمع " بانتسير – سي 1 اي " الصاروخي المضاد للجو والمجمع الصاروخي " بوك ". 

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)