حملة فلسطينية لمقاطعة البضائع الاسرائيلية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/47276/

2010 .. عام خالٍ من بضائع المستوطنات... شعار يصر الفلسطينيون في الضفة الغربية على الإلتزام به ومقاطعة منتجات المستوطنات، في حين تهدد فيه السلطات الإسرائيلية بفرض عقوبات اقتصادية على السلطة الوطنية الفلسطينية ان لم تتراجع عن قرار المقاطعة.

2010 .. عام خالٍ من بضائع المستوطنات... شعار يصر الفلسطينيون في الضفة الغربية على الإلتزام به ومقاطعة منتجات المستوطنات، في حين تهدد فيه السلطات الإسرائيلية بفرض عقوبات اقتصادية على السلطة الوطنية الفلسطينية ان لم تتراجع عن قرار المقاطعة.

من جانبها تهدد الحكومة الاسرائيلية بفرض عقوبات اقتصادية على الفلسطينيين، وذلك في رد فعل اسرائيلي على القرار الفلسطينيي الاخير القاضي بمقاطعة بضائع المستوطنات وتجريم التعامل بها، وهو القرار الذي حظي باجماع شعبي ورسمي كبيرين تبلور بشعار 2010 عام  خال من بضائع المستوطنات وترى اسرائيل في هذه الخطوة الفلسطينية مخالفة المعاهدات والقوانين الاقتصادية، الامر الذي يدفعها الى ان تضغط على القيادة الفلسطينية لثنيها عن قرار المقاطعة، الذي ترى السلطة الفلسطينية انه جزءاً من حقوقها، وتعتبره شكلاً من أشكال مقاومة المستوطنات، انسجاما مع قرارات محكمة العدل الدولية وهيئات الامم المتحده.
البحث عن بدائل وطنية وعربية لبضائع المستوطنات وتأمين فرص عمل لاكثر من 25000 عامل فلسطيني يعملون فيها مهمة وطنية تحتاج إلى تعاون بين الحكومة الفلسطينية والمؤسسات الخاصة والعامة وبالشراكة مع المواطنيين، لضمان اخلاء الاراضي الفلسطينية بشكل كامل من بضائع المستوطنات، وذلك استنادا إلى القوانين والمعاهدات الدولية التي تمنح الشعوب حق مقاومة
الاحتلال.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية