الازمة اليونانية تلقي بظلالها على انتخابات المانيا وتزعزع مواقع ميركل

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/47273/

مني الائتلاف الحاكم الذي تقوده المستشارة الالمانية انجيلا ميركل بهزيمة في الانتخابات البرلمانية التي اجريت يوم 9 مايو/ايار في ولاية شمال الراين وستفاليا، التي تعد اكبر ولاية من حيث عدد السكان اذ يبلغ عدد سكانها حوالي 18 مليون نسمة.

مني الائتلاف الحاكم الذي تقوده المستشارة الالمانية انجيلا ميركل بهزيمة في الانتخابات البرلمانية التي اجريت يوم 9 مايو/ايار في ولاية شمال الراين وستفاليا، التي تعد اكبر ولاية من حيث عدد السكان اذ يبلغ عدد سكانها حوالي 18 مليون نسمة.
واظهرت النتائج ان الحزب "المسيحي الديموقراطي" الذي تتزعمه المستشارة الالمانية قد خسر نسبة 10% من الاصوات التي كان الحزب قد حصل عليها في الانتخابات السابقة التي اجريت في عام 2005.
وتشير الارقام الى ان الحزب "المسيحي الديموقراطي" حصل على 34,5% من الاصوات، بينما حصل حزب المعارضة الاقوى "الحزب الاشتراكي الديموقراطي" على قرابة 35%.
في المقابل احرز حزب "الخضر" 12,5% من الاصوات ما يعني تحسناً في مواقعه، كما حصل اليسار في هذه الولاية وللمرة الاولى منذ تاسيسه  على ما بين 5،5 و6%.
وعلق وزير خارجية المانيا نائب المستشارة، زعيم "الحزب الديموقراطي الحر"  غيدو فيسترفيليه على نتائج هذه الانتخابات بالقول انها بمثابة "طلقة تحذير للاحزاب الحاكمة ولابد ان يعي الشعب ان صوتها قد سمع"، مشدداً على اهمية القيام بالخطوات اللازمة لـ "استعادة الثقة الفقودة".
وتشير نتائج الانتخابات الى انه ينبغي على انجيلا ميركل الاستعانة باحزاب المعارضة لتطبيق برنامجها السياسي، الذي يحتوي على تخفيضات ضريبية، بالاضافة الى اصلاحات في القطاع الصحي.
ويعزو مراقبون هذا التراجع في مواقع الحزب "المسيحي الديموقراطي" الى طريقة تعامل المستشارة الالمانية مع الازمة اليونانية، وذلك بعد ان اعلنت ميركل موافقتها على تقديم المساعدة لاثينا.

المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك