اسرائيل تبني في القدس وعباس يطالب اوباما باجوبة

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/47263/

طالب الرئيس الفلسطيني محمود عباس الرئيس الامريكي باراك اوباما بالرد على مواصلة اسرائيل سياستها الاستيطانية. في تلك الاثناء صرح الناطق الرسمي باسم رئيس الوزراء الاسرائيلي نير حيفيتس ان اسرائيل ستواصل بناء 1600 وحدة سكنية في منطقة رامات – شلومو القريبة من القدس الشرقية، مؤكداً ان بلاده لم تتعهد للولايات المتحدة الامريكية بشئ حول هذا الامر.

طالب الرئيس الفلسطيني محمود عباس في بداية الجلسة الاسبوعية لحكومة تصريف الاعمال بالضفة الغربية في 10 مايو/ايار طالب ادرة الرئيس الامريكي باراك اوباما بالرد على مواصلة اسرائيل سياستها الاستيطانية، على الرغم من اعلان بدء المفاوضات غير المباشرة بين الاسرائيليين والفلسطينيين، واعتبر عباس ان اوباما مطالب بالاجابة.
واضاف عباس انه يجب على الحكومة الفلسطينية مواصلة عملها على البرنامج المقرر بحسب الجدول المعتمد، وذلك "من اجل ان ياتي الوقت لنتمكن من اعلان الدولة الفلسطينية بشكل قانوني ورسمي ومتفق عليه"، لافتاً الى "الا يساء الفهم إننا عندما نتحدث عن الاعلان عن إقامة دولة من طرف واحد".
من جانبه صرح الناطق الرسمي باسم رئيس الوزراء الاسرائيلي نير حيفيتس ان اسرائيل ستواصل بناء 1600 وحدة سكنية في منطقة رامات – شلومو القريبة من القدس الشرقية، مشيراً الى ان تنفيذ هذا المشروع سيستغرق سنوات لتحقيقه، وجاء تصريح حيفيتس تزامناً مع معلومات اشارت الى تعهد اسرائيلي لواشنطن بوقف الاستيطان في القدس.
واكد المسؤول الاسرائيلي ان بناء المستوطنات في المدينة سيتواصل على نفس الوتيرة، مؤكداً ان بلاده لم تتعهد للولايات المتحدة الامريكية بشيء حول هذا الامر، الا انه اشار الى اعلان نتانياهو للامريكيين ان "عملية بناء الوحدات السكنية في الحي المقدسي رامات شلومو لن تبدأ قبل الانتهاء من التخطيط الذي سيستمر لسنوات".   
 يذكر ان اعلان اسرائيل عن مواصلة بناء وحدات سكنية في القدس الشرقية في مارس/آذار الماضي، وذلك اثناء تواجد نائب الرئيس الامريكي جوزيف بايدن في زيارة لاسرائيل قد اثار توتراً في العلاقات بين البلدين.
المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية