فضيحة جنسية تطيح بزعيم المعارضة التركية من رئاسة حزبه

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/47259/

قدم دنيز بايكال زعيم حزب الشعب الجمهوري استقالته من رئاسة حزبه على خلفية فضيحة أخلاقية. وجاء اعلان بايكال هذا في مؤتمر صحفي عقده يوم 10 مايو/ايار، وذلك اعقاب نشر شريط مصور فاضح له مع احدى النائبات عن الحزب في البرلمان على عدد من مواقع الانترنت مؤخرا.

قدم دنيز بايكال زعيم حزب الشعب الجمهوري استقالته من رئاسة حزبه على خلفية فضيحة أخلاقية. وجاء اعلان بايكال هذا في مؤتمر صحفي عقده يوم 10 مايو/ايار، وذلك اعقاب نشر شريط مصور فاضح له مع احدى النائبات عن الحزب في البرلمان على عدد من مواقع الانترنت مؤخرا. ويظهر في الشريط بايكال مع النائبة في غرفة نومها.
وتعليقا على قراره اكد بايكال (71 عاما) انه ضحية مؤامرة دبرها أعداؤه السياسيون، مضيفا قوله "لن أتراجع امام هذه الحملة الظلامية ولن أدع احدا يستجوبني". واشار بايكال الى ان حكومة حزب العدالة والتنمية الحاكم تقف وراء تدبير هذه الفضيحة وذكر قائلا "اذا كان ثمن معارضتي هو الاستقالة من زعامة الحزب فانني على استعداد لدفع هذا الثمن، لكن هذه الاستقالة لا تعني باي حال الهروب من المواجهة او الاستسلام بل العكس تماما".
وقد باشر الادعاء العام في تركيا بالتحقيق لمعرفة الجهة التي قامت بتصوير الشريط وتسريبه.
وترى بعض المصادر في الحزب ان نشر الشريط في هذا الوقت يهدف الى اضعاف قيادة الحزب الحالية قبيل عقد المؤتمر العام في 22 مايو/ايار الجاري وكان من المتوقع ان يعاد انتخاب بايكال زعيما للحزب في ظل غياب اي منافس قوي له.
وقد عارض حزب الشعب الجمهوري على مدى السنوات الاخيرة معظم مبادرات الحزب الحاكم، معتبرا اياه تهديدا للنظام العلماني التركي. وسبق لحزب الشعب الجمهوري قبل عامين ان رفع دعوى قضائية في المحكمة الدستورية ضد حزب العدالة والتنمية هددت وقتها بانهيار الحزب. 
المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك