مشاورات على قدم وساق في بريطانيا لتشكيل اول حكومة ائتلافية منذ السبعينيات

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/47253/

أجرى زعيم حزب المحافظين البريطاني ديفيد كاميرون وزعيم حزب الديمقراطيين الليبراليين نيك كليغ يوم 10 مايو/ايار مكالمة هاتفية في اطار الجهود الرامية من أجل المشاركة في الحكم . بدوره اعلن رئيس الوزراء البريطاني غوردن براون انه مستعد للاستقالة من رئاسة حزب العمال قبل عقد مؤتمر الحزب السنوي الذي سيعقد في سبتمبر/ايلول المقبل.

أجرى زعيم حزب المحافظين البريطاني ديفيد كاميرون وزعيم حزب الديمقراطيين الليبراليين نيك كليغ يوم 10 مايو/ايار مكالمة هاتفية في اطار الجهود الرامية من أجل المشاركة في الحكم بعد الانتخابات البرلمانية التي جرت الاسبوع الماضي. وافادت "بي بي سي" نقلا عن مصدر في أحد الحزبين بأن المباحثات كانت "ايجابية وبناءة".

وعلمت "بي بي سي" أن الفريق المفاوض بالنيابة عن حزب الديمقراطيين الليبراليين عقد اجتماعا سريا مع مسؤولين في حزب العمال الحاكم خلال اليومين الماضيين لذات الغرض. وامتنع قادة الحزبين عن الافصاح عن تفاصيل سير هذه المفاوضات. وحسب معلومات بعض وسائل الاعلام فان موضوع اجراء الاصلاحات الاقتصادية في ظروف الازمة المالية الخانقة وتقليص ميزانية الدولة تتصدر اهتمام الزعيمين.

وعقد كليغ وكاميرون يوم 8 مايو/ايار اول اجتماعهما بعد الانتخابات لمناقشة آفاق تشكيل التحالف . وفي حال تمكن الحزبان المعارضان الرئيسيان في بريطانيا من التوصل الى اتفاق فقد يقود ذلك الى أول حكومة ائتلافية في بريطانيا منذ سبعينيات القرن الماضي.

وفي السياق ذاته طالب كليغ الشعب البريطاني بالتحلي بالصبر ريثما يجري قادة الأحزاب السياسية مباحثاتهم لتشكيل تحالف حاكم قادر على الاستمرار ومواجهة التحديات الاقتصادية التي تواجهها البلاد. كما اكد كليغ قبل استئناف المفاوضات يوم 10 مايو/ايار ان كلا الطرفين يهدفان الى اتمام المباحثات بنجاح في اقرب وقت ممكن بما يوافق مصالح الدولة.

وفي تطور آخر اعلن رئيس الوزراء البريطاني غوردن براون للصحفيين يوم 10 مايو/ايار انه مستعد للاستقالة من رئاسة حزب العمال قبل عقد مؤتمر الحزب السنوي الذي سيعقد في سبتمبر/ايلول المقبل.

وأوضح براون انه اتخذ هذا القرار من اجل اتمام الصفقة بين حزب العمال وحزب الديمقراطيين الليبراليين لتشكيل تحالف حكومي، مضيفا ان زعيم الديمقراطيين الليبراليين نيك كليغ قد اقترح تشكيل مثل هذا التحالف. وشدد براون على انه قرر الاستقالة "انطلاقا من المصالح القومية".

كما افاد رئيس الوزراء انه طلب من اعضاء حزبه اجراء انتخابات مبكرة لاختيار زعيم للحزب، على ان يتم انتخابه قبل انعقاد المؤتمر السنوي،  لكن براون اكد انه لا ينوي ترشيح نفسه في هذه الانتخابات.

ويعتقد المحللون البريطانيون ان اعلان براون يعني ايضا انه سيستقيل قبل الموعد المذكور (سبتمبر عام 2010) من منصب رئيس الوزراء، كما ان ذلك على الأرجح هو شرط الديمقراطيين الليبراليين مقابل تعاون الحزبين في الحكومة الجديدة.

المصدر: بي بي سي + وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك