"دعوة إلى الأصدقاء" في ذكرى ميلاد الفنان بولات أكودجافا

أخبار روسيا

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/47247/

التاسع من مايو/ أيار هو عيدُ النصر في الحرب الوطنية العظمى. وهو أيضا يوم عيد ميلاد الشاعر والملحن والمغني السوفيتي بولات أكودجافا، الذي أصبح الاحتفال به تقليدا سنويا في موسكو منذ عام 1994 في مهرجان أخذ عنوانه من مقطع أغنية له تقول "وسأدعو الأصدقاء".

التاسع من مايو/ أيار هو عيدُ النصر في الحرب الوطنية العظمى. وهو أيضا يوم عيد ميلاد الشاعر والملحن والمغني بولات أكودجافا، الذي أصبح الاحتفال به تقليدا سنويا في موسكو منذ عام 1904 في مهرجان أخذ عنوانه من مقطع أغنية له تقول "وسأدعو الأصدقاء".

وبولات أكودجافا الذي ولد يوم التاسع من مايو/آيار عام 1924 شاعر تميز بأسلوبه الخاص، غنى قصائده بنفسه بمصاحبة الغيتار، أشعاره ترصد شؤون الحياة اليومية وطبيعة العلاقات الإنسانية. وارتبط اسم اكودجافا، شاعر وفنان الستينات، ارتباطا وثيقا بشارع "أربات "أشهر شوارع العاصمة الروسية الذي عاش فيه وأحبه لدرجة العبادة.

ومع أن الأجيال تعاقبت إلا أن قصائد أكودجافا التي كتبها ولحنها وغناها لم  تشخ ولم تطوى مع الماضي ، فهي لا تزال حية وتصدح إلى الآن، فقد أصبحت رمزا للمثقفين والفنانين في كل الأزمنة.

واحتفل مسرح "مدرسة المسرح الحديث " لأول مرة عام 1994 بذكرى مرور 70 عاما على ولادة الفنان "بولات أكودجافا". وهذا الشاعر الذي كتب عن الحرب أشعاراً غنائية ولد في يوم النصر الكبير في هذه الحرب ، ومنذ ذلك الحين جرت العادة على الإحتفال بعيد ميلاد بولات أكودجافا في مهرجان سنوي .

وتشارك في مهرجان "وسأدعو الأصدقاء" هذا العام الذي سيستمر أسبوعين نخبة كبيرة من الفنانين والشعراء الروس، الذي أصبح عددهم يتزايد عاما بعد عام ، البداية كانت من الأفتتاح الرسمي الذي جرت مراسمه في ساحة "تروبنايا" بمشاركة هواة ناشئة وفنانين كبار وجمهور كبير .

بولات أكودجافا من الشعراء الذين حاولوا قراءة الناس البسطاء وهمومهم ، إذ صور في أعماله الأحياء والحارات والحوادث اليومية ولمس في قصائده نبض الشارع مما جعل أشعاره تنتشر بسرعة في هذه الأوساط ، وتغدو محفوظة غيبا ويرددها الناس في كل مكان.

وللمزيد حول اكودجافا تابعوا المادة التالية

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة