شاهد على الحرب...رومان اورلوفسكي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/47206/

مع اقتراب حلول الذكرى الـ 65 لانتهاء الحرب الوطنية العظمى يسرنا في "روسيا اليوم" ان نضع بين ايدي القراء الكرام سلسلة مشوقة مستقاة من مجموعة ذكريات لمن بقي على قيد الحياة من المشاركين في تلك الحرب(1941 - 1945) ضد الفاشية و النازية:

مع اقتراب حلول الذكرى الـ 65 لانتهاء الحرب الوطنية العظمى يسرنا في "روسيا اليوم" ان نضع بين ايدي القراء الكرام سلسلة مشوقة مستقاة من مجموعة ذكريات لمن بقي على قيد الحياة من المشاركين في تلك الحرب(1941 - 1945) ضد الفاشية و النازية:


لم يكن بيننا نحن الأطفال الصغار وبين الجيش الألماني تماس كبير. كنا نقيم في اراض محتلة تعتبرتابعة للرايخ الألماني النازي وكان يتوجب علينا ان نتردد على المدارس. لكننا لا نتكلم اللغة الألمانية. بينما كان الكلام باللغة البولونية ممنوعا. وقد واجهنا مضايقات وصعوبات في المدرسة لهذا السبب.


اتذكر انني تحملت العقوبة شخصيا. ذات مرة أمسك بي المعلم من شعري، وكنت خفيف الوزن، وضربني على خدي وشتمني قائلا  "خنوص بولندي".


هكذا كنت اعيش مع اخوتي اثناء الحرب بمدينة كاتويتسي تحت الإحتلال الألماني.


كان بابا يتردد علينا خلسة في بعض الأحيان. وكنا على الدوام نخشى ان يقبض عليه الألمان. فلو كانوا قد قبضوا عليه لما بقيت انا هنا . كانوا سيرسلوننا جميعا الى معسكر الإعتقال في اوسوينتسيم، ولقتلونا حتما. كانوا يتجسسون على بابا وكنا نحن بالنسبة لهم طـُعم الصيد. ذات مرة كان المفروض ان يأتي والدي في الليل ، وقد علمت المخابرات الألمانية بذلك. الا انه أمكن تحذير والدي فنجح في الفرار، في حين داهمنا رجال الغستابو.


نبشوا كل شيء في الدار ، ومزقوا حشيات الأسرّة ، وكانوا يبحثون عن بابا حتى بين أكواب الشاي في دواليب المطبخ. هشموا كوبا بعد آخر. وقالوا في الأخير مهددين:" سنعود ".


وفي السابع والعشرين من يناير/كانون الثاني عام الف وتسعمائة وخمسة واربعين دخلت قوات الجبهة الأوكرانية الأولى السوفيتية مدينة كاتويتسي وحررتها هي والمناطق المجاورة لها.


آنذاك حصل لقائي الأول مع الجنود السوفيت. كانوا في دورية خفر تسير جنب سور الدير في السادسة صباحا ، وكنت ذاهبا الى هناك لحضور صلاة القداس. عندما وقع بصري عليهم توقفت دون حراك. القوا نظرة علي وواصلوا السير. فعدت راكضا الى البيت وصحت في السرداب بأعلى صوتي "الروس وصلوا. ويمكننا ان نتكلم بالبولونية".  وعمت الفرحة جميع المختبئين في السرداب.


المزيد من المعلومات عن الحرب الوطنية العظمى

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)