القيادة الفلسطينية توافق على بدء محادثات غير مباشرة مع إسرائيل

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/47165/

وافقت منظمة التحرير الفلسطينية يوم السبت 8 مايو/أيار على بدء محادثات سلام غير مباشرة مع إسرائيل، مما يمهد الطريق أمام جورج ميتشل المبعوث الأمريكي إلى الشرق الأوسط للبدء في أول مفاوضات بين الجانبين منذ نحو 18 شهرا. وقال صائب عريقات كبير المفاوضين الفلسطينيين أن جورج ميتشل المبعوث الأمريكي إلى الشرق الأوسط سيعلن الأحد موعد انطلاق المحادثات غير المباشرة بين الجانبين.

وافقت منظمة التحرير الفلسطينية يوم السبت 8 مايو/أيار على بدء محادثات سلام غير مباشرة مع إسرائيل، مما يمهد الطريق أمام جورج ميتشل المبعوث الأمريكي إلى الشرق الأوسط للبدء في أول مفاوضات بين الجانبين منذ نحو 18 شهرا.

وجاء في بيان صادر عن القيادة الفلسطينية أن "هذا القرار إنما يأتي استجابة للمصالح الوطنية الفلسطينية، ومن أجل إعطاء فرصة جدية لعملية السلام التي ترعاها الولايات المتحدة الأميركية من خلال دورها الأساسي الذي تدعمه اللجنة الدولية الرباعية ولجنة المتابعة العربية والمجتمع الدولي بأسره".

وقال ياسر عبد ربه أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية للصحفيين إن "القيادة الفلسطينية تؤكد أن قرارها اليوم بشأن المحادثات غير المباشرة يستند إلى الضمانات والتأكيدات التي تلقتها بالنسبة إلى النشاط الاستيطاني وخطره وضرورة وقفه، وكذلك بشأن مرجعية عملية السلام التي تشمل قراري مجلس الأمن رقم 242 و338، وخطة خارطة الطريق ومبادرة السلام العربية".

وأوضح بيان القيادة الفلسطينية أن الولايات المتحدة ستتخذ موقفا سياسيا حازما حيال أية استفزازات تؤثر على مسار العملية السياسية والمفاوضات.

وقال عبد ربه إن القيادة الفلسطينية تعتبر كل هذه الضمانات والتأكيدات عنصرا رئيسا وراء قرارها اليوم بالمشاركة في المحادثات غير المباشرة.

وأضاف المسؤول الفلسطيني إنه "من المهم الإشارة إلى أن تلك الضمانات والتأكيدات تشمل كذلك أن قضايا الوضع النهائي ستكون مطروحة كلها، وخاصة القدس والحدود واللاجئين والأمن في إطار المحادثات بجميع أشكالها وابتداء بالمحادثات غير المباشرة". وتابع أن القيادة الفلسطينية "تؤكد أن هذا الموقف الذي اتخذته اليوم إنما يأتي في إطار إستراتيجية العمل الوطني في هذه المرحلة والتي تستند إلى أسس ثلاثة:

الأول: وهو مواصلة منظمة التحرير الفلسطينية لدورها باعتبارها الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني في حشد الموقفين العربي والدولي لدعم الحقوق الوطنية الفلسطينية استنادا إلى البرنامج الوطني الفلسطيني.
والثاني، الاستمرار في نهج المقاومة الشعبية السلمية لمجابهة سياسة الاستيطان والجدار العنصري، وجميع أعمال القمع والإرهاب الاحتلالي.
والثالث، الاستمرار بتطبيق خطة بناء مؤسسات الدولة الفلسطينية خلال عامين.

وقال عبد ربه إن "هذه الأسس الثلاثة تشكل الركائز التي نستند إليها في نضالنا على جميع الصعد، بما فيها ميدان المباحثات غير المباشرة باعتبارها إحدى ميادين العمل للوصول إلى تسوية عادلة تضمن قيام دولة فلسطين المستقلة وعاصمتها القدس الشريف، وحل قضية اللاجئين من شعبنا حلاً عادلاً ومتفق عليه وفق قرار 194".

وأضاف أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية أن القيادة الفلسطينية "تعبر عن تقديرها الكبير للموقف والجهود التي يبذلها الرئيس الأميركي أوباما وإدارته من أجل تفعيل العملية السياسية وتنفيذ حل الدولتين على أساس إنهاء الاحتلال الذي بدأ عام 1967، مؤكدين استعدادنا لمواصلة التعاون والعمل المشترك من أجل تحقيق السلام العادل والشامل في منطقتنا بأسرها".

وردا على أسئلة الصحفيين قال عبد ربه إن انطلاق المفاوضات غير المباشرة يمكن الإعلان عنه اليوم، خلال اللقاء الذي يجمع السيد الرئيس بالسيناتور ميتشل في مقر الرئاسة.

وأوضح أن المفاوضات ستتخذ شكلاً واحدا وهو التنقل بين الرئيس الفلسطيني ورئيس الوزراء الإسرائيلي نتنياهو، لأن هذا هو الشكل الملائم والذي يجعلها مفيدة.

وأكد عبد ربه أن موقف القيادة الفلسطينية واضح، فيما يتعلق برفض كافة أشكال الحلول المؤقتة، مضيفا أن من حق كل فصيل فلسطيني التعبير عن وجهة نظره.

واشنطن ترحب بالموافقة الفلسطينية على بدء المحادثات غير المباشرة

رحبت الولايات المتحدة السبت بقرار منظمة التحرير الفلسطينية بالموافقة على المحادثات غير المباشرة مع إسرائيل بوصفها خطوة مهمة في عملية السلام.

وقال فيليب كرولي المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية إنها "خطوة مهمة ومحل ترحيب".

وأضاف كرولي أن المبعوث الأمريكي جورج ميتشل سيتابع الأمر مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس في وقت لاحق من يوم السبت.

صائب عريقات: ميتشل سيعلن الأحد عن موعد انطلاق المفاوضات غير المباشرة

أعلن صائب عريقات كبير المفاوضين الفلسطينيين السبت أن جورج ميتشل المبعوث الأمريكي إلى الشرق الأوسط سيعلن الأحد موعد انطلاق المفاوضات غير المباشرة بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

وقال عريقات خلال مؤتمر صحفي إثر لقاء الرئيس الفلسطيني محمود عباس مع جورج ميتشل في مقر الرئاسة الفلسطينية في رام الله إن "عباس سلم ميتشل رسالة خطية عبر فيها عن امتنانه وشكره لجهوده الشخصية وجهود إدارة الرئيس أوباما لصنع السلام وجهوده المبذولة على أساس إنهاء الاحتلال الذي بدأ عام 1967 وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف". وأضاف أن "ميتشل سيعود غدا صباحا للقاء الرئيس عباس مرة ثالثة قبل مغادرته إلى واشنطن".

وأوضح المسؤول الفلسطيني "اننا أبلغنا ميتشل استعدادنا للتعامل مع يجري من آلية للتفاوض وهي أن يقوم ميتشل بلقاءات مكوكية بين الرئيس عباس وفريقه ورئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتانياهو وفريقه".

وقال صائب عريقات "إننا لا نريد أن نبدأ محادثاتنا من نقطة الصفر حيث قطعنا شوطا كبيرا عبر السنوات الماضية. ونريد الآن قرارات وليس مفاوضات، نريد آليات تنفيذ وفرق رقابة على الأرض لمراقبة التنفيذ".

وقال عريقات "اننا أخذنا علما من ميتشل بما يريد القيام به في محادثات التقريب وسيتم التركيز خلال مدة الأربعة أشهر الأولى من هذه المحادثات على قضيتي الأمن والحدود. ونأمل أن يبذل كل جهد ممكن لإنهاء الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية المحتلة منذ عام 1967 كما نصت على ذلك خطة خارطة الطريق".

وأضاف عريقات أن "الرئيس عباس قال لميتشل اننا سننجح جهود الرئيس اوباما التي تعني إنهاء الاحتلال وتحقيق الحرية والاستقلال للشعب الفلسطيني"، موضحا أن "موضوعي القدس والاستيطان هما جزء من قضية الحدود، حيث عندما نتحدث عن حدود 1967 فإنها تشمل القدس وتشمل الاستيطان الإسرائيلي غير الشرعي في الضفة الغربية والقدس الشرقية الذي أقيم داخل حدود 1967". وشدد على أن "القدس جزء من الأراضي الفلسطينية المحتلة منذ عام 1967".

المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية