قمة منطقة اليورو تقر خطة دعم الاقتصاد اليوناني

في ذكرى النصر في الحرب الوطنية العظمى

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/47129/

نقلت وكالة "إيتار - تاس" الروسية عن مصدر دبلوماسي اوروبي رفيع المستوى أن قمة منطقة اليورو أقرت خطة دعم اليونان بشكل نهائي. وتبلغ قيمة المساعدات وفقا لهذه الخطة 110 مليارات يورو. وأعلن رئيس الوزراء الإيطالي سيلفيو برلسكوني خلال هذه القمة أن منطقة اليورو تمر بمرحلة حرجة وتحتاج إلى "حلول عاجلة".

نقلت وكالة "إيتار - تاس" الروسية عن مصدر دبلوماسي  اوروبي رفيع المستوى أن قمة منطقة اليورو أقرت خطة دعم اليونان بشكل نهائي. وتبلغ قيمة المساعدات وفقا لهذه الخطة 110 مليارات يورو.

وقد سبق أن أقرت ألمانيا الجمعة 7 مايو/ أيار مشاركتها في خطة الدعم المالي لإحياء الاقتصاد اليوناني.

وأعلن رئيس الوزراء الإيطالي سيلفيو برلسكوني خلال هذه القمة أن منطقة اليورو تمر بمرحلة حرجة وتحتاج إلى "حلول عاجلة"، حسبما نقلته "إيتار - تاس".

وكان زعماء منطقة اليورو قد اجتمعوا في بروكسل الجمعة لإقرار حزمة الإنقاذ المالية لليونان على خلفية التدهور المستمر في أسواق المال العالمية.

وقال رئيس الوزراء اليوناني جورج باباندريو للصحافيين عقب وصوله لحضور الاجتماع انه مصمم على تغيير مسارالأزمة في بلاده لتكون واحدة من الدول التي تشهدا نموا واستقرارا موضحا "نحن مصممون على التحرك قدما إلى الأمام".

كما أعرب رئيس الحكومة اليونانية عن أمله في أن يؤكد المشاركون في هذا الاجتماع ثقتهم بالاقتصاد الأوروبي والعملة الأوروبية، وذلك سيكون إشارة مشجعة لتنمية الاقتصاد العالمي التي ستجلب من جديد النمو الاقتصادي والمزيد من فرص العمل والازدهار.

ويناقش الزعماء ايضا كيف يمكن لمنطقة اليورو أن تتأكد من أن أزمات مثل تلك التي تعاني منها اليونان يمكن تفاديها في المستقبل بتشديد قواعد التحكم بالاقتصاد في الدول الأعضاء في منطقة اليورو وأسواق المال.

ويذكر في هذا السياق أن اليونان تعاني من أزمة ماليةشديدة حيث بلغ حجم الدين العام للدولة 300 مليار يورو فيما بلغ العجز التجاري 13,6% من الناتج المحلي الإجمالي في عام 2009 وقد شهدت أثينا مظاهرات احتجاجا على خطة التقشف الحكومية لقي خلالها 3 أشخاص مصرعهم يوم الأربعاء الماضي.

وكان وزراء مالية 16 دولة من الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي قد اتفقوا مع صندوق النقد الدولي على منح اليونان قرضا بقيمة 110 مليارات يورو لمواجهة أزمة ديونها.

المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
دروس اللغة الروسية