عريقات: على اسرائيل ان تختار بين السلام والاستيطان

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/47113/

اعلن صائب عريقات رئيس دائرة شؤون المفاوضات في منظمة التحرير، ان الجانب الفلسطيني سوف يقدم رده الرسمي للجانب الامريكي بخصوص بدء المفاوضات يوم السبت 8 مايو/ايار بعد انعقاد الاجتماع المشترك، الذي سيضم اللجنة التنفيذية والمركزية من حركة فتح برئاسة الرئيس محمود عباس.

اعلن صائب عريقات كبير المفاوضين الفلسطينيين ان الجانب الفلسطيني سوف يقدم رده الرسمي للجانب الامريكي بخصوص بدء المفاوضات يوم السبت 8 مايو/ايار بعد انعقاد الاجتماع المشترك، الذي سيضم اللجنة التنفيذية والمركزية من حركة فتح برئاسة الرئيس محمود عباس، مؤكدا ان جورج ميتشل المبعوث الأمريكي لعملية السلام في الشرق الأوسط سوف يعود الى رام الله السبت والأحد من أجل لقاء الرئيس محمود عباس.

وقال عريقات للصحافيين عقب الاجتماع الذي جمع الرئيس عباس مع ميتشل في مقر المقاطعة في رام الله "على اسرائيل ان تختار بين السلام والاستيطان وعليها وقف الاعتقالات وفتح المؤسسات الفلسطينية في مدينة القدس"، مشددا على ان هذه الأمور "ليست حسن نوايا وإنما التزامات على الحكومة الإسرائيلية".

وأكد عريقات أن الجانب الفلسطيني عرض موقفه امام ميتشل، وان الإدارة الأمريكية سوف تعلن عن طبيعة الضمانات الأمريكية لضمان نجاح المفاوضات خلال اليومين المقبلين.

وأكد عريقات أنه جرى خلال الاجتماع استكمال البحث في عدد من القضايا الهامة، موضحا ان الرئيس أكد أن ما سمعناه عن بدء المفاوضات ما هو إلا اجتهاد صحافي، وإنه سابق لأوانه.

وشدد عريقات على حرص الجانب الفلسطيني للعمل من اجل انجاح الجهود التي يبذلها كل من الرئيس اوباما وميتشل، وقال "الجميع يعلم ما الذي نريده، وهو إقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف، والإفراج عن المعتقلين ووقف الاستيطان".
وشكك عريقات بالنهج الذي تستخدمه الحكومة الاسرائيلية من خلال تصريحات بعض المسؤولين فيها عن فشل للمحادثات غير المباشرة قبل ان تبدأ.

وقال "استغرب هذا النهج، بأن يحكموا على فشل المحادثات قبل أن تبدأ، وباعتقادي أنهم سيتخذون الوسائل لإفشالها".

بيريز : نطمح الى توافق تاريخي مع الفسلطينيين يرتكز الى قيام دولة فلسطينية الى جانب اسرائيل

هذا وكان الرئيس الاسرائيلي شيمون بيريز قد اعلن في وقت سابق خلال لقائه مع الموفد الامريكي الى الشرق الاوسط جورج ميتشل في القدس يوم الجمعة 7 مايو/ايار ان بلاده "تطمح الى توافق تاريخي مع الفسلطينيين يرتكز الى قيام دولة فلسطينية الى جانب اسرائيل" مشددا خلال ذلك على  "اهمية المسائل الامنية في اي اتفاق سلام مع الفلسطينيين". افادت بذلك صحيفة "هآرتس" الاسرائيلية.

و اجتمع المبعوث الامريكي جوروج ميتشل كذلك الجمعة مع تسيبي ليفني رئيسة حزب كاديما، التي رحبت بالجهود الامريكية للتوصل الى تسوية.وأعربت ليفني عن أملها في ان تفضي المفاوضات غير المباشرة الى تسهيل التوصل الى اتفاق.

وذكر راديو "صوت إسرائيل" أن ميتشل التقى ايضا في وقت سابق الجمعة، وزير الخارجية افيغدور ليبرمان، وقال إن الاجتماع تناول الجهود الأمريكية لاستئناف مفاوضات السلام.

وسيتوجه ميشل مساء الجمعة الى رام الله ليلتقي  الرئيس الفلسطيني محمود عباس.

وعلى الصعيد ذاته تجدر الاشارة الى التصريح الذي ادلى به مستشار الزعيم الفلسطيني ابو ردينة في عشية ذلك، حيث اكد، حسب وكالة معا الفلسطينية، ان المبعوث الامريكي لن يحصل ابان مباحثاته مع عباس على جواب القيادة الفلسطينية حول بدء المفاوضات غير المباشرة مع اسرائيل، وستيعين عليه الانتظار حتى يوم السبت حيث سيعقد اجتماع اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية الذي سيتخذ قرارا نهائيا حول مصير مفاوضات السلام مع اسرائيل. وسيلتقي ميتشل الرئيس الفلسطيني مرة اخرى مساء السبت او صباح الاحد ليتلقى الجواب الفلسطيني حول المفاوضات.    

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية