ستالينغراد : ملحمة الصمود بوجه النازية

في ذكرى النصر في الحرب الوطنية العظمى

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/47087/

فولغاغراد كغيرها من المدن الروسية تستعد للاحتفال بعيد النصر على الفاشية. لكن ما يميز هذه المدينة عن شقيقاتها هو انها سطرت بصمودها احد اكبر مآثر الحرب الوطنية العظمى، في معركة تعد الاكثر عنفا ودموية في القرن الـ20.

فولغاغراد كغيرها من المدن الروسية تستعد للاحتفال بعيد النصر على الفاشية. لكن ما يميز هذه المدينة عن شقيقاتها هو انها سطرت بصمودها احد اكبر مآثر الحرب الوطنية العظمى، في معركة تعد الاكثر عنفا ودموية في القرن الـ20.
كانت هذه المدينة تحمل حينها اسم ستالينغراد ، وقد دخلت التاريخ باكبر واشرس مواجهة عسكرية شهدها القرن الماضي.
حاصر الجيش الالماني السادس مدينة ستالينغراد لمدة 67 يوما واستخدم الطائرات والدبابات والمدافع والمشاة لكنه لم يتمكن خلال تلك الفترة من التقدم سوى اربعة اميال من الضفة الغربية لنهر الفولغا.
خاض سكان المدينة الى جانب الجيش السوفيتي معركة الوجود . معركة باتت تعتبر من اعظم معارك الحرب العالمية الثانية ، وقد سقط عند ابواب هذه المدينة اكثر من مليوني جندي فاشي ، وحوالي نصف مليون من الجيش الاحمر اضافة الى قرابة مليون من الجرحى والمفقودين السوفيت.
يتحدث بيوتر اليخانوف، احد المشاركين في معركة ستالينغراد "في غالب الاحيان كان من الصعب جدا الحصول على الطعام وتأمين الذخائر للجنود كي يتمكنوا من الاستمرار في المواجهة، ... كان الشتاء في حينها  قاسيا جدا وكانت الثلوج كثيفة فتجمدت آلياتنا العسكرية والمطابخ التي كانت توفر الطعام لنا".
لا تزال الى يومنا هذا تختزن هذه المدينة البطلة في ذاكرتها الكثير من مآثر وويلات الحرب. ويتجسد ذلك في المتحف المركزي الذي يضم كل ادوات الحرب التي تشكل اليوم مجتمعة لوحة تعكس الصمود الاسطوري لهذه المدينة.
المزيد من التفاصيل في تقريرنا المصور

كما يمكنكم الإطلاع على المزيد من التفاصيل حول الحرب الوطنية العظمى والحرب العالمية الثانية في موقعنا

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
دروس اللغة الروسية