محمود عباس: العودة للمفاوضات ليس تراجعا

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/47048/

قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس في لقاء له مع صحيفة "الشرق الأوسط" يوم الخميس 6 مايو/ أيار، ان العودة للمفاوضات ليست تراجعا لأن الجانب الامريكي تعهد بوقف إسرائيل لعملياتها الإستفزازية.

قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس في لقاء له مع صحيفة "الشرق الأوسط"يوم الخميس 6 مايو/ أيار، ان العودة للمفاوضات ليست تراجعا لأن الجانب الامريكي تعهد بوقف إسرائيل لعملياتها الإستفزازية.

وأضاف عباس بانه سينقل لجورج ميتشل المبعوث الأمريكي ما تم الإتفاق عليه في اجتماعات اللجنة المركزية لحركة فتح والتنفيذية لمنظمة التحرير، وسينقل لهاتين اللجنتين قرار لجنة المتابعة العربية الذي اتخذته في القاهرة في 1 مايو/ أيار، والمتعلق بالإستيطان ووقف العمليات الإستفزازية.

 عباس: فتح مستمرة في علاقاتها مع حماس

وشدد الرئيس الفلسطيني ان حركة فتح لم تقطع الحوار مع حماس، والإتصالات مستمرة معها، وذلك لأننا لا نختلف معها حول الأهداف. وأي عضو لجنة مركزية مخول ان يلتقي مع مسؤوليها.

ونفى عباس الإتهام الذي يقول بانه مسؤول عن قطع الكهرباء على قطاع غزة، مضيفا "نحن ندفع رسوم الكهرباء والمحروقات وحماس تجني الأرباح".

وأشار الرئيس الفلسطيني إلى تناقضات فيما تقوله حماس وتفعله، ففي الوقت الذي تدعي فيه هذه الحركة بانها ملتزمة في التهدئة، تقوم بتجميع السلاح في الضفة الغربية.

الرئيس الفلسطيني: حالة لا حرب لا سلام غير ممكنة

وفيما يتعلق بما حصل في القمة العربية قال عباس: " هناك حديث في القمة عن مقاومة مسلحة... ونحن رفضنا الدعوة... نحن وحماس. وبالتالي، إذا كنا لا نريد المقاومة المسلحة فلماذا يريد العرب فرضها علينا؟... اذا كان العرب يريدون السلام فنحن معهم... حالة لا حرب ولا سلام غير ممكنة...".

محلل سياسي: يبقى هناك سؤال حول مدى قدرة واشنطن على تحقيق نتائج حقيقية في المفاوضات بين الفلسطينيين والإسرائيليين

وقال إدموند غريب المحلل السياسي من واشنطن إن الإدارة الأمريكية نجحت هذه المرة على الأقل في توفير الأجواء التي تسمح ببدء المفاوضات غير المباشرة بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي، مشيرا إلى أن واشنطن وعدت الفلسطينيين شفاهيا بممارسة ضغوطا على تل أبيب. كما يرى غريب أن إدارة أوباما تريد بالفعل تحقيق النتائج في هذه المفاوضات لكنه يبقى هناك سؤال بشأن مدى قدرتها على المساهمة في تحقيق نتائج حقيقية.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية