ايران تجرى مرحلة ثانية من المناورات البحرية في خليج عمان

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/47046/

قامت الطائرات البحرية الايرانية بتدمير سفن وغواصات لعدو محتمل في خليج عمان، وذلك في اطار المرحلة الثانية من مناورات "ولاية – 89" البحرية. افادت بذلك يوم 6 مايو/آيار وكالة "فرس" الايرانية للانباء نقلا عن الاميرال قاسم رستم ابادي الناطق الرسمي باسم قيادة المناورات.

قامت الطائرات البحرية الايرانية بتدمير سفن وغواصات لعدو محتمل في خليج عمان، وذلك  في اطار المرحلة الثانية من مناورات "ولاية – 89" البحرية.
افادت بذلك يوم 6 مايو/آيار وكالة "فرس" الايرانية للانباء نقلا عن الاميرال قاسم رستم ابادي الناطق الرسمي باسم  قيادة المناورات.
ويجري السلاح البحري الايراني  في المياه الاقليمية الجنوبية مناورات "ولاية – 89"  التي تستغرق 8 ايام والتي تشارك فيها وحدات من القوات البرية والبحرية الى جانب وحدات الدفاع الجوي. وقد بدأت المناورات يوم 6 مايو/آيار الجاري  وستمر بست مراحل.
وتنقل الوكالة عن الاميرال قاسم رستم ابادي قوله انه "  من اجل تنفيذ مهمة حماية المواصلات البحرية مع ايران في خليج عمان تم نشر وحدات السلاح البحري الايراني  الى جانب وحدات القوات البرية والجوية وقوات الدرع الصاروخية في مواقع محددة مسبقا. وستشهد المرحلة الثانية للمناورات  اكتشاف وتدمير السفن والغواصات المعادية من قبل مروحيات الجيش الايراني وذلك في اثناء تنفيذ عملية حربية  تكتيكية تدعمها المروحيات العملياتية".
واشار الاميرال لدى ذلك الى ان المرحلة الثانية للمناورات ستشهد ايضا العمل على مواجهة هجوم كيميائي معادي واجراءات الحرب الالكترونية وجمع المعلومات الاستطلاعية  بواسطة وحدات الاستطلاع اللاسلكي الالكتروني.
وقال الاميرال " ان الجيش الايراني استعرض انه قادر بمفرده على الدفاع عن المواصلات البحرية وضمان امن الحدود البحرية في المنطقة شأنه شأن غيره من جيوش المنطقة. ويدل هذا الامر على عدم وجود ضرورة لمرابطة الجيوش التابعة لدول اجنبية في المنطقة. وستستمر المرحلة الثانية للمناورات لغاية 7 مايو/آيار الجاري".
والجدير بالذكر انه تشارك في المناورات الايرانية وحدات السلاح البحري الايراني الى جانب القوات البرية والجوية ووحدات الدرع الصاروخية ووحدات الامداد والتموين ووحدات الرادار ووحدات الحرب الالكترونية. ويخطط ايضا لاطلاق صواريخ من مختلف الانواع.
وسبق لحرس الثورة الاسلامية في شهر ابريل/نيسان الماضي ان اجرى في الخليج العربي ومضيق هرمز مناورات بحرية "النبي الاعظم – 5". وقد بدأت المناورات في 22 ابريل/نيسان الماضي ومرت باربع مراحل. وشاركت فيها وحدات الحرس الثوري البحرية والبرية والجوية الى جانب وحدات "بسيج" الشعبية.
تجري مناورات الجيش الايراني على خلفية مناقشة يجريها ممثلو اللجنة السداسية للوسطاء الدوليين من روسيا الاتحادية والولايات المتحدة والصين وبريطانيا وفرنسا والمانيا  بشأن نص مشروع قرار اعده الجانب الامريكي بفرض محتمل  للعقوبات الاضافية على ايران.
ولم يتم لحد الآن اتفاق بشأن الاقتراحات الامريكية. ويظن بعض الدبلوماسيين ان القرارالدولي لن يتخذ لغاية اواخر يونيو/حزيران القادم بسبب تولي لبنان الرئاسة في مجلس الامن الدولي. ومن المعروف ان لبنان  تمانع اتخاذ اية اجراءات ضد ايران للنفوذ الهائل الذي يحظى به تنظيم حزب الله الموالي لايران في هذا البلد.
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)