الزعيم الكوري الشمالي يناقش في بكين قضايا إقتصادية ونووية

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/46983/

أفادت وسائل الاعلام الكورية الجنوبية ان الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ ايل وصل الى العاصمة الصينية بكين تحت ستار من السرية يوم الاربعاء 5 مايو/ أيار من أجل عقد اجتماعات على مستوى عال من المرجح ان تركز على تعزيز اقتصاد كوريا الشمالية .

أفادت وسائل الاعلام الكورية الجنوبية ان الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ ايل وصل الى العاصمة الصينية بكين تحت ستار من السرية يوم الاربعاء 5 مايو/ أيار من أجل عقد اجتماعات على مستوى عال من المرجح ان تركز على تعزيز اقتصاد كوريا الشمالية .
ومن المتوقع ان تحث الصين الرئيس الكوري الشمالي على العودة الى محادثات نزع السلاح النووي التي تخلت عنها بلاده في العام الماضي .
هذا ولم تؤكد بكين او بيونغ يانغ اخبار الزيارة ولم يشاهد احد الزعيم الكوري الشمالي بشكل قاطع في العاصمة الصينية، لكن القطار المدرع الذي يسافر فيه كيم عادة وصل الى بكين ودخل موكب سيارات مرافق قصر "ضيافة دايوتاي" الرسمي في غرب المدينة.
وذكرت وكالة يونهاب الكورية الجنوبية للانباء ان كيم كان في احدى السيارات، كما قالت محطة "واي تي ان" التلفزيونية الكورية الجنوبية انه دخل قصر الضيافة.
وكان الرئيس الكوري في وقت سابق من الأربعاء قد زار ميناء تيانجين القريب من بكين قبل تحرك قطاره الخاص وحاشيته الى العاصمة الصينية.
ويسعى كيم الى زيادة الاستثمارات، خاصة الصينية منها، بعد ان تلقى اقتصاد بلاده المنهار ضربات جديدة بسبب عقوبات الامم المتحدة، التي فرضتها بسبب اجراء تجربة نووية كورية قبل عام، وتحرك فاشل بشأن العملة اثار اضطرابات بالاضافة الى فقدان المساعدات من سيئول، التي كانت تساوي نحو 5% من اجمالي الناتج المحلي في الماضي .
كما نصح زعماء الصين منذ عشرات السنين بيونغ يانغ بالاستفادة من اصلاحات السوق التي قاموا بها ويبدو ان زيارة المدينتين الساحلتين ترمي الى تعزيز هذه الرسالة.
وادت اخر زيارة قام بها كيم للصين في 2006 الى تقديم وعود بالتعاون الاقتصادي بين الجارتين بالاضافة الى تعهدات كبيرة من الزعيم الكوري الشمالي بالسعي الى تحقيق تقدم تجاه نزع السلاح النووي، غير انه لا توجد علامات تذكر بشأن تحقيق اي من الامرين.
يذكر ان جميع الزيارات السابقة للرئيس الكوري إلى الصين كان يعلن عنها بعد عودته إلى بلاده، لكن هذه المرة جرت على غير العادة.

المصدر: رويترز

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك