اول زيارة لرئيس روسي الى سورية في الاسبوع القادم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/46979/

يتوجه الرئيس الروسي دميتري مدفيديف الى سورية يوم 10 مايو/أيار بزيارة رسمية تستغرق يومين. وهذه هي الزيارة الاولى لقائد روسي او سوفيتي الى هذا البلد خلال تاريخ العلاقات بين البلدين. وينتظر ان تعطي الزيارة زخما جديدا لتطور العلاقات السياسية بين البلدين.

يتوجه الرئيس الروسي دميتري مدفيديف الى سورية يوم 10 مايو/أيار بزيارة رسمية تستغرق يومين. وهذه هي الزيارة الاولى لقائد روسي او سوفيتي الى هذا البلد خلال تاريخ العلاقات بين البلدين. وينتظر ان تعطي الزيارة زخما جديدا لتطور العلاقات السياسية بين البلدين. 
بدأت الاتصالات الاولى بين روسيا وسورية في اواخر القرن الـ18 بافتتاح قنصلية روسية في دمشق، فيما افتتحت روسيا قنصلية لها كذلك في اللاذقية بعد مرور مئة سنة من ذلك . اما العلاقات الدبلوماسية بين الاتحاد السوفيتي وسورية فقد اقيمت عام 1944 رغم معارضة بريطانيا وغيرها من البلدان الغربية لذلك. واصرت موسكو حينذاك على ضم هذا البلد الى قائمة البلدان المؤسسة لهيئة الامم المتحدة.
وقد بلغت العلاقات السياسية والاقتصادية والتجارية بين البلدين ذروتها خلال الحقبة السوفيتية.  وفي السنوات الاخيرة اكتسب التعاون السياسي بين البلدين زخما جديدا مع انه لم يبلغ بعد المستوى الذي كان عليه في العهد السوفيتي.
وقد تم لقاء بين الرئيسين الروسي دميتري مدفيديف والسوري بشار الاسد في سوتشي عام 2008 بحثا خلاله آفاق التسوية في الشرق الاوسط وتطبيع الوضع في العراق وتطبيق اتفاقيات الدوحة الخاصة بلبنان وكذلك الملف الايراني.
هذا واكد مصدر سوري رفيع المستوى لمراسل "ايتار ـ تاس" قبيل زيارة مدفيديف ان العلاقات السورية ـ الروسية تتطور باطراد وثمة آفاق رحبة امامها.
وقال المصدر ان دمشق ترحب بزيارة الرئيس الروسي وتعتقد ان الزيارة سترتقي بالعلاقات الودية تقليديا بين البلدين الى مستوى جديد. واكد المصدر ان المباحثات بين الاسد ومدفيديف ستشكل خطوة هامة على طريق اقامة علاقات متميزة بين البلدين.
وقد اعلن عامر لطفي وزير الاقتصاد والتجارة السوري  السابق عضو اللجنة الحكومية المشتركة  مؤخرا ان التعاون بين البلدين يتطور بنجاح في السنوات الاخيرة وذكر كمثال على ذلك انجاز بناء مصنع معالجة الغاز في حمص في اواخر العام الماضي. واشار الى ان هذا المصنع يتوافق مع المعايير العالمية الحديثة واكد كذلك انه  يوشك على الانتهاء من بناء مصنع مماثل قرب مدينة دير الزور.
وذكر لطفي بين مجالات التعاون الرئيسية الطاقة وقطاع النفط والغاز والزراعة والري والسياحة وغيرها. وقال الوزير ان الشركات الروسية تتمتع بامكانيات واسعة للمشاركة في تطوير الاقتصاد السوري.
يمكنكم قراءة المزيد عن العلاقات الروسية ـ السورية في المادة:    

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)