دعوة من خشبة المسرح لمنع تكرار الحرب

أخبار روسيا

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/46964/

شهدت العاصمة الروسية عرضا موسيقيا غير عادي. إنه مشروع دولي خيري "requiem" أو "صلاة على روح الميت"، نُظم بالتعاون مع مسرح موسكو الفني الذي يحمل اسم تشيخوف وهو مكرس للذكرى الـ65 لانتهاء الحرب العالمية الثانية.

شهدت العاصمة الروسية عرضا موسيقيا غير عادي. إنه مشروع دولي خيري "requiem" أو "صلاة على روح الميت"، نُظم بالتعاون مع مسرح موسكو الفني الذي يحمل اسم تشيخوف وهو مكرس للذكرى الـ65 لانتهاء الحرب العالمية الثانية.
نشأَ  هذا التقليد " requiem" في الأصل كصلاة على روح الميت في طقوس الدين المسيحي، ومن ثم تحول من عملية طقسية إلى عطاء فني مستقل يطلق عليه "موسيقى القداس". وقد ألف ملحنون مشهورون مثل موزارت وفيردي وبرامس أعمالهم الإبداعية اعتمادا  على هذا الاتجاه الفني. وأصبح هذا النتاج الفني  جزءا لا يتجزأ من الثقافة العالمية ليس الموسيقية وحسب، بل والأدبية أيضا حيث ساهم حتى الشعراء من بلدان مختلفة بهذا النوع الفني.
وربما هي المرة الأولى في تاريخ الثقافة العالمية، حيث يقدم المخرج كيريل سيريبرينيكوف وقائد الأركيسترا تيودور كورينتزيس والملحن أليكسي سيوماك هذا الأسلوب الفني الطقسي كعرض مسرحي. واللافت أن هذا المشروع يضم أكثر الممثلين شهرة  من مختلف بلدان العالم.
يشبه عرض " requiem"  عرض الذاكرة فهو مكرس لكل ضحايا الحرب، سواء حروب القرون الماضية أو الحروب التي تشن في أيامنا الراهنة، وبالطبع ضحايا الحرب العالمية الثانية.
المزيد من التفاصيل في تقريرنا المصور

كما يمكنكم الإطلاع على المزيد من التفاصيل حول الحرب الوطنية العظمى والحرب العالمية الثانية في موقعنا


تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة