باباندريو يدين اعمال الشغب التي تسببت بمقتل 3 اشخاص في اثينا

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/46954/

أدان رئيس الحكومة اليونانية جورج باباندريو اعمال الشغب التي شهدتها العاصمة اثينا و اشعال الحرائق فيها، والتي تسببت بمقتل مواطنين. وافادت مصادر مختلفة بان ثلاثة اشخاص لقوا حتفهم في حريق نشب باحد بنوك العاصمة لدى القاء قنينة حارقة عليه. كما احرق المحتجون ثلاثة مبان اخرى والعديد من السيارات. وشهدت العاصمة ومناطق اخرى من البلاد مواجهات بين المتظاهرين والشرطة.

أدان رئيس الحكومة اليونانية جورج باباندريو اعمال الشغب التي شهدتها العاصمة اثينا و اشعال الحرائق فيها، والتي تسببت بمقتل مواطنين. وافادت مصادر مختلفة بان ثلاثة اشخاص لقوا حتفهم في حريق نشب باحد بنوك العاصمة لدى القاء قنينة حارقة عليه. كما احرق المحتجون ثلاثة مبان اخرى والعديد من السيارات. وشهدت العاصمة مواجهات بين المتظاهرين والشرطة.
واعلن باباندريو في خطاب القاه في البرلمان اليوم 5 مايو/ايار انه ستتم ملاحقة المسؤولين عن اعمال الشغب  وتقديمهم للقضاء، مضيفا ان " مظاهرات الاحتجاج شيء، و القتل - شيء آخر وان نهار اليوم انقلب عزاءا لثلاث اسر".
واضاف باباندريو ان خطط الحكومة في ابرام اتفاقية مع الاتحاد الاوروبي و صندوق النقد الدولي غير قابلة للتغيير، لانه بخلاف ذلك ستشهد اليونان افلاسا بسبب مشاكل تسديد ديونها.

هذا وتوقفت حركة الطيران من وإلى اليونان كما توقفت حركة كافة وسائل النقل البحري والبري فيها بسبب الإضراب العام الذي شل البلاد منذ صباح يوم الاربعاء 5 مايو/أيار، والاضراب هو الثالث من نوعه خلال أشهر للاحتجاج على سياسات التقشف الحكومية.
فقد خرج عشرات الآلاف من موظفي القطاع العام اليوم الاربعاء في تظاهرات احتجاجية وسط العاصمة اليونانية أثينا.
وقد بدأ عمال القطاع العام اضرابا يوم الثلاثاء 4 مايو/ايار احتجاجا على الاقتطاعات من رواتبهم.
من جانب آخر اقتحمت مجموعة من المدرسين استوديوهات اذاعة تابعة للحكومة للتعبير عن احتجاجهم على الاستقطاعات في نظام التعليم.
و وقعت قرب مبنى البرلمان في وسط اثينا اشتباكات بين العشرات من المتظاهرين وعناصر الشرطة التي استخدمت الغاز المسيل للدموع.

و اعلنت مصادر الشرطة اليونانية ان حوالي 60 شخصا هاجموا حاجزا من رجال الشرطة الخاصة الذين كانوا يتولون حماية مداخل البرلمان مستخدمين الحجارة وقناني المياه ما اضطر رجال الشرطة الى استخدام الغاز المسيل للدموع  لتفريقهم.

ويجدر بالذكر ان مثل هذه الهجمات تتسم بطابع رمزي حيث ان جماعات الشباب لم تعمد ابدا الى اختراق حواجز رجال الشرطة الخاصة الذين تسد حافلات خاصة الشارع كله وراءهم ، بينما تقف هناك فصائل جديدة من الشرطة . ولا يطرح هدف اقتحام البرلمان – بل يراد فقط خلق انطباع بوجود صراع طبقي.

وفي بعض مناطق اثينا نظم نحو 150 فردا من القوات المسلحة مسيرة صامتة تعبيرا عن استيائهم من خفض مكافآتهم وعلاواتهم السنوية.
من جهة اخرى حصلت اليوم اضطرابات ايضا في مدينة سالونيكي اثناء مظاهرات الاحتجاج ، حيث قام بعض المتظاهرين بتحطيم واجهات المتاجر والمطاعم.

يذكر انه اصيب في المظاهرات حتى الآن 29 شرطيا واعتقل 28 شخصا ، 12 منهم تم اعتقالهم في اثينا اثناء اعمال الشغب التي حصلت يوم الاربعاء 5 مايو/ايار، حسبما افادت مصادر اعلامية محلية.

وتأتي موجة الاحتجاجات هذه ردا على موافقة الحكومة اليونانية على ممارسة سياسة التقشف في المجالين الاقتصادي والاجتماعي مقابل حصولها على حزمة الانقاذ الدولية والبالغة نحو 110 مليارات يورو.

ميركل تؤكد ان تقديم المساعدة لليونان ضروري للاستقرار المالي في اوروبا

اعربت المستشارة الالمانية انجيلا ميركل الاربعاء 5 مايو/ايار في خطاب امام اعضاء البرلمان ان المساعدة التي سيتم تقديمها لليونان ضرورية للاستقرار المالي في اوروبا ، وتابعت قولها "يدور الحديث، لا اكثر ولا اقل، عن مستقبل اوروبا وعن مستقبل المانيا في اوروبا".
يجدر القول بأنه تمت اليوم القراءة الاولى لمشروع القرار حول تقديم الدعم المالي لليونان.
وقالت رئيسة الحكومة الالمانية "نحن نحمي عملتنا عندما نقوم بهذا العمل"، مضيفة انه كان من الضروري، حسب قولها  " منع ردة الفعل في نظام العملات الدولي والحيلولة دون تضرر الشركاء الآخرين في منطقة اليورو، لان حدوث ازمة مالية اخرى سيتسبب بوقوع ضرر كبير في استقرار اليونان وبارتفاع معدلات البطالة فيها".
وحذرت ميركل من اطلاق الاتهامات من جانب واحد بهدف ايجاد المسؤولين عن الازمة في منطقة اليورو، معتبرة ان  نشر الارقام المنخفضة للميزانية اليونانية في شهر ابريل/نيسان الماضي كان السبب الاساسي لوصول اليونان الى حافة الافلاس.

عضوة في حزب معارض : المستحقات الضريبية لاصحاب رؤوس الاموال تكفي لسد العجز

وفي مكالمة هاتفية مع قناة "روسيا اليوم" قالت نورما رشماوي عضوة تحالف اليسار التقدمي الاشتراكي الجديد حول موقف احزاب المعارضة من خطط الحكومة  "المعارضة تقف ضد كل الشروط والديون المعروضة من قبل الاتحاد الاوروبي وبنك النقد الدولي ، وقد تقدمنا عدة مرات بخيارات عدة الى الحكومة من اهم اركانها محاكمة من اضر بمصالح الشعب وصرف امواله. حيث ان اصحاب الشركات الضخمة و رؤوس الاموال الكبيرة هم اول من يتملص من مستحقاته الضريبية". وتقول رشماوي "انه لو تم جمع ضرائب 8 آلاف و5 مئة من هؤلاء لكان كافيا لسداد عجز الديون، ولكن الاهم من هذا هو احداث تغيير في نمط اقتصاد البلد".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)