اقوال الصحف الروسية ليوم 5 مايو/ ايار

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/46949/

صحيفة "فيدوموستي" تقول إن المشرعين الروس أعدوا مشروعَ تعديل على القانون المتعلق بـ"الوضعية القانونية للأجانب في روسيا"، ومن المقرر أن تتم مناقشةُ مشروعِ التعديل هذا في جلسة مجلس الدوما يوم الجمعة القادم. تنقل الصحيفة عن مصادر مطلعةٍ أن التعديلات المقترحةَ تتعلق بقواعد استقدام الاختصاصيين الأجانبِ ذوي الكفاءات العالية للمشاركة في تطوير المشاريع الإبداعية. وينص مشروع التعديل على منح الخبراءِ الأجانبِ تصاريحَ عمل في روسيا دون التَـقيّـد بالحصة التي تحددها
الهيئة الفدرالية لشؤون الهجرة. وفي حال إقرار هذا التعديل سوف يُـمنحُ الخبراء الأجانبُ تصاريحَ عمل مدتها ثلاثُ سنواتٍ قابلةٌ للتمديد. ويمنح الخبيرُ وأفرادُ عائلتِـه تصاريحَ بالإقامة في روسيا طيلة فترة سريان عقد العمل. وتطال التعديلاتُ المقترحةُ ضريبة الدخل ليصبحَ الخبيرُ الأجنبي مساويا للمواطن الروسي في هذا المجال. وتبرز الصحيفة أن التعديلَ المقترح يُـعرِّف "الخبيرَ" على أنه الشخصُ الذي يتقاضى راتبا لا يقل عن مليوني روبل أي ما يعادل حوالي 70 ألف دولار في السنة.

 صحيفة "إيزفيستيا" تتوقف عند اقتراح روسي يقضي بمنع ناقلات النفط من المرور عبر مضيقي البوسفور والدردنيل على أن يتم نقل النفط عبر أنبوبين الأول يمتد من مدينة "بورغاس" البلغارية حتى مدينة "ألكسندروبوليس" اليونانية والثاني يربط بين مدينتي "سامسون" و"جَيْهان" التركيتين. توضح الصحيفة أن هذه الفكرةَ طُرحتْ خلال اجتماعِ اللجنةِ الوزاريةِ الروسية ـ التركية المشتركة الذي عُـقد يوم أمس في إطار التحضير لزيارة الرئيس دميتري ميدفيديف لتركيا الأسبوعَ القادم. وتضيف الصحيفة أن الاقتراح الروسي يقضي بالسماح بنقل المشتقات النفطية فقط بواسطة الناقلات. أما النفطُ الخام فيُـقسم إلى نوعينِ تبعا لنسبة الكبريت فيه. ثم يصار إلى نقل كلِّ نوعٍ بواسطة أحد الأنبوبين المذكورين إما إلى الموانئ التركية أو إلى الموانئ اليونانية. وتشير الصحيفة إلى أن الأتراك يشترطون لـقَـبولِ هذا الاقتراح الحصولَ على ضمانات من الجانب الروسي بتوفير كميات النفط اللازمة لتشغيل الأنبوب بكامل طاقته.

صحيفة "موسكوفسكي كومسومولتس" تتوقف عند التسرب النفطي في خليج المكسيك مؤكدة أنه سوف يستمر في غضون الأشهر الثلاثة القادمة أما آثاره الكارثية فسوف تبقى لعقود. وتنقل الصحيفة عن علماء روس في مجال البيئة أن كارثةً كهذه يمكن أن تَـحدثَ في روسيا ذلك أن الشركاتِ النفطيةَ الروسية تستخرج النفطَ من الجروف القارية بالقرب من سواحل ساخالين وكامتشاتكا وكذلك من بحر بارينتس وآخوتسك وغيرِهـما. ويلفت العلماء إلى المخاطرِ البيئية الكبيرة التي ينطوي عليها الشروع باستخراج النفط من المحيط المتجمد الشمالي ذلك أن المياهَ هناك عميقةٌ جدا وسطحَـها متجمد بصورة دائمة. فإذا حصل مكروهٌ لأي منصةٍ لاستخراج النفط في مياه المحيط المتجمد الشمالي فإن السيطرة على التسرب النفطي الذي يمكن أن يَحدثَ جراء ذلك سوف تستغرق وقتا طويلا جدا. وبالتوازي مع ذلك يتعاظم حجمُ الكارثة البيئية. وانطلاقا من ذلك ينصح العلماء بعدم المباشرة في أعمال الحفر في مياه المحيط المتجمد الشمالي إلا بعد أن تكتمل الاستعداداتُ لمواجهة كل الاحتمالات.

صحيفة "روسيسكايا غازيتا" تقول إن المداولات التي شهدتها أروقة الأمم المتحدة في إطار مراجعةِ معاهدةِ حظر انتشار السلاح النووي كانت أقربَ إلى التراشق الكلامي منها إلى تبادل الآراء البناءة. فقد جاء في الكلمة التي ألقاها الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد أنَّ الولايات المتحدة لم تتورع  خلال العقود الأخيرة عن شن حروب ضد أنظمة ودول طالما اعتُـبِـرت حليفةً لها. وأنَّ أجهزةَ المخابرات الأمريكيةِ والصهيونيةِ ترعى وتُـقدمُ كلَّ أشكال الدعم لأكبر الشبكات الإرهابية المعاصرة. ودعا الرئيس الإيراني إلى نزعٍ شاملٍ للأسلحة النووية بما في ذلك الأسلحةُ النووية الأمريكية. من جانبها حاولت وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون ضبطَ أعصابها والامتناعَ عن الرد على استفزازات الرئيس الإيراني لكنها لم تنجح في ذلك حتى النهاية حيث وصفتِ الاتهاماتِ التي وجهها الرئيسُ الإيراني لبلادها وصفتها بـ"الوحشية".

صحيفة "كوميرسانت" تتابع موضوع الأسلحة النووية وتقول إن الإدارة الأمريكية اتخذت خطوة غير مسبوقة بكشفها عن معلوماتٍ كانت حتى الأمس سرا من أسرار الدولة. توضح الصحيفة أن وزارة الدفاع الأمريكية نشرت على موقعها الإلكتروني معلوماتٍ مفصلةً عن الأسلحة النووية التي تمتلكُـها. وتفيد هذه المعلومات بأن القواتِ المسلحةَ الأمريكيةَ   بكل صنوفها تمتلك 5113 رأسا نوويا. وتعليقا على هذه المعلومات يقول مديرُ مشروعِ المعلوماتِ النووية في واشنطن  هانس كريستين سون إن عدد الرؤوس النووية الذي أعلن عنه البنتاغون لا يتطابق مع الواقع لأنه يـضُـم فقط الرؤوسَ النووية الموجودةَ قيدَ المناوبة القتالية والرؤوسَ الاحتياطية. لكنه لا يأخذ بالحسبان الرؤوسَ النوويةَ التي سُـحبت من الخدمةِ وخُـزنتْ في مستودعات. علما بأن هذه الرؤوس يمكن إعادتها إلى الخدمة في أية لحظة. ويؤكد كريستين سون أن العدد الحقيقي للرؤوس النووية في الترسانة العسكرية الأمريكية لا يقل عن9 آلاف رأس.

اقوال الصحف الروسية عن الاوضاع الاقتصادية العالمية والمحلية

صحيفة " كوميرسانت " أشارت إلى أن المرحلة المقبلة من عملية اندماج الاقتصاد الروسي والأوكراني بعد الطاقة النووية والغاز وصناعة الطائرات ستتم عبر بناء السفن. وقالت الصحيفة إن الشركة الحكومية الروسية الموحدة لبناء السفن مهتمة بمصنعين مملوكين للدولة لانتاج محركات الزوارق القتالية. الصحيفة أشارت إلى ان هذه الفكرة لقيت تأييدا من قبل رئيس الوزراء الروسي فلاديمير بوتين.
 
صحيفة " فيدومستي " قالت إن مشروع القانون المعدل حول وضع المواطنين الأجانب في روسيا المزمع العمل به مطلع العام المقبل يهدف بالأساس لتسهيل استقطاب الخبراء الأجانب ذوي المهارات العالية. مستوى تأهيل المتخصصين الأجانب سيحدد وفق الرواتب بحيث تزيد عن مليوني روبل أي نحو 68 الف دولار سنويا. أما ضريبة الدخل فستكون كما هي مفروضة على المواطنين الروس بـ 13 % بدلا من 30 % للأجانب عامة، كما سيتم تسهيل الحصول على تصريح العمل لذوي المهارات العالية في غضون 14 يوما.


تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)