واشنطن تتوقع بدء المفاوضات غير المباشرة بين الاسرائيليين والفلسطينيين الاسبوع الجاري

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/46944/

أعلن فيليب كراولي المتحدث باسم الخارجية الامريكية يوم الثلاثاء 4 مايو/أيار أن واشنطن تتوقع إطلاق المفاوضات الفلسطينية الاسرائيلية غير المباشرة الأسبوع الجاري. ومن المقرر ان يلتقي جورج ميتشل المبعوث الامريكي الى الشرق الاوسط الذي عاد الى المنطقة مجددا المسؤولين الاسرائيليين يومي الاربعاء والخميس ومن ثم سيتوجه الى رام الله للقاء الرئيس الفلسطيني محمود عباس ورئيس وزرائه سلام فياض الجمعة والسبت.

أعلن فيليب كراولي المتحدث باسم الخارجية الامريكية يوم الثلاثاء 4 مايو/أيار أن واشنطن تتوقع إطلاق المفاوضات الفلسطينية الاسرائيلية غير المباشرة الأسبوع الجاري.
وقال كراولي "ستجري هذه المفاوضات خلال الايام الاربعة المقبلة، ثم نقف على ما  حصلنا عليه" وذلك ردا على سؤال ان كان يمكن اعتبار هذه اللقاءات جزءا من المفاوضات غير المباشرة.
ومن المقرر ان يلتقي جورج ميتشل المبعوث الامريكي الى الشرق الاوسط الذي عاد الى المنطقة مجددا المسؤولين الاسرائيليين يومي الاربعاء والخميس ومن ثم سيتوجه الى رام الله للقاء الرئيس الفلسطيني محمود عباس ورئيس وزرائه سلام فياض الجمعة والسبت.
ويأتي هذا الإعلان في وقت لم تؤكد اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية بعد موافقتها على المشاركة في المفاوضات.
ونقلت صحيفة "هآرتس" الاسرائيلية عن مصادر رفيعة المستوى في القدس، أن الجانب الاسرائيلي غير راض من هذه المماطلة. أما مصادر أمريكية فتوقعت أن يعلن الفلسطينيون موافقتهم على بدء المفاوضات يوم الأحد المقبل.
قبل إطلاق المفاوضات.. عباس يلتقي مبارك في القاهرة
يبحث الرئيس الفلسطيني محمود عباس في القاهرة يوم الاربعاء مع الرئيس المصري حسني مبارك آخر التطورات في المنطقة وسبل إطلاق المفاوضات غير المباشرة مع الاسرائيليين.
وذكرت مصادر فلسطينية إن المباحثات بين الرئيسين ستتناول مختلف جوانب القضية الفلسطينية مشيرة إلى أن مبارك سيطلع عباس خلال المباحثات على نتائج زيارة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو الاخيرة إلى مصر.

عباس يهدد بوقف المفاوضات مع إسرائيل إذا واصلت الاستيطان
هدد الرئيس الفلسطيني محمود عباس بوقف المفاوضات غير المباشرة المفترض إجراؤها مع إسرائيل، إذا واصلت بناء المستوطنات، مؤكداً ضرورة بحث ملفات اللاجئين والحدود والقدس في أي مفاوضات قادمة.
جاء ذلك في مقابلة أجرتها معه شبكة "السي إن إن" يوم الاثنين الماضي خلال زيارته الى الإمارات العرببية المتحدة. ووصف فيها الرئيس الفلسطيني حكومة نتانياهو بالمتطرفة والعنيدة، مؤكداً أنه يواجه صعوبة كبيرة في إقناعها بالانسحاب من الأراضي الفلسطينية وتسوية الملفات المختلف عليها بين الجانبين. كما أشار الرئيس الفلسطيني إلى أن هناك ضمانات قدمتها الإدارة الأمريكية تكفل عدم اتخاذ إسرائيل أي خطوات استفزازية خلال المفاوضات، داعياً الجانب الإسرائيلي إلى عدم محاولة فرض أي واقع مرفوض فلسطينياً.
قيادي في حركة فتح: الاستيطان تعبير صريح عن العدوان على الشعب الفلسطيني
أعرب قدورة فارس القيادي في حركة فتح في اتصال هاتفي مع قناة "روسيا اليوم" عن تشاؤمه إزاء المفاوضات الفلسطينية الاسرائيلية المرتقبة، مشيرا الى أن مواصلة الحكومة الاسرائيلية نشاطها الاستيطاني تحول دون توصل الطرفين الى نتائج إيجابية.
وقال فارس: "يعتبر الاستيطان تعبيرا صريحا عن العدوان على الشعب الفلسطيني والانقلاب على المبادئ والاسس التي قامت عليها عملية السلام".
كما لا يعتقد فارس انه بوسع الإدارة الأمريكية تقديم شيء جديد خلال المفاوضات غير المباشرة، مؤكدا أن اسرائيل وحدها تسطيع تحريك عملية السلام بتغيير موقفها المتطرف.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية