احراق مسجد في الضفة الغربية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/46887/

أعلن الجيش الاسرائيلي يوم الثلاثاء 4 مايو/أيار انه بدأ تحقيقا في إحراق المسجد الواقع في بلدة اللبن الشرقية قرب نابلس، في حين اتهم مسؤولون فلسطينيون مستوطنين اسرائيليين بالوقوف وراء هذه الجريمة. وقد ذكرت وكالة فرانس بريس أن مجهولين قاموا فجر الثلاثاء بإحراق المسجد، مشيرة الى ان الحريق دمر قسما كبيرا منه.

أعلن الجيش الاسرائيلي يوم الثلاثاء 4 مايو/أيار انه بدأ تحقيقا في  إحراق المسجد الواقع في بلدة اللبن الشرقية قرب نابلس، في حين اتهم مسؤولون فلسطينيون مستوطنين اسرائيليين بالوقوف وراء هذه الجريمة.
وقد ذكرت وكالة فرانس بريس أن مجهولين قاموا فجر الثلاثاء بإحراق المسجد، مشيرة الى ان الحريق دمر قسما كبيرا منه.
واكدت مصادر فلسطينية الاعتداء على المسجد واعلنت انه يشتبه بوقوف مستوطنين يهود وراء هذا العمل.
وقال ماجد ضراغمة رئيس لجنة التوسعة في المسجد: "سمع الأهالي أصوات سيارات في محيط المسجد قرابة الساعة الثالثة فجرا، وعند توجه إمام المسجد لرفع أذان الفجر وجد النيران قد أتت على المسجد بالكامل، وطلب النجدة من الأهالي الذين توافدوا فورا".
وأضاف: "بعد نصف ساعة تمكن الشبان من دخول المسجد وإخماد الحريق، نحن نتهم المستوطنين".
من جهته قال غسان دغلس مسؤول ملف الاستيطان في شمال الضفة الغربية: "أمامنا حريق بفعل فاعل، وحسب الشهادات تم تجميع المصاحف في زاوية من المسجد وتم إحراقها، وهذا الأمر يطرح تساؤلا كبيرا، حول من له المصلحة في إحراق المصاحف"؟.
وقام مستوطنون في 14 ابريل/نيسان بتدنيس مسجد في بلدة الحوارة قرب نابلس بالضفة الغربية فكتبوا على احد جدرانه بالعبرية اسم النبي محمد مرفقا بنجمة داود رمز اليهودية.
وفي منتصف ديسمبر/ كانون الاول الحق مستوطنون اضرارا بمسجد في قرية يوسف الفلسطينية بشمال الضفة الغربية.

عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية : الحريق يأتي في اطار هجمة ممنهجة تهدف الى كسر صمود الشعب الفلسطيني

وفي مقابلة مع قناة "روسيا اليوم" تعليقا على هذا الموضوع، قال واصل ابو يوسف عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية "ان هذه ليست المرة الاولى التي يقوم بها المستوطنون باعمال كهذه، حيث سبق وقاموا بالاعتداء على المواطنين الفلسطينيين وممتلكاتهم وحرقوا محاصيلهم الزراعية. ويأتي كل ذلك بحماية من الجيش الاسرائيلي".
وبالنسبة لاعلان الجيش الاسرائيلي ان الحريق نشب بسبب ماس كهربائي قال ابو يوسف "هذا غير صحيح لانهم اعلنوا نفس السبب عند اندلاع حريق بمسجد في قرية يوسف بشمال الضفة الغربية، الا انه ثبت فيما بعد ان المستوطنون المتطرفون هم الذين يقفون وراء هذا الحريق. فهذه هجمة ممنهجة تهدف الى كسر صمود الشعب الفلسطيني، وهي توافق سياسة الترانسفير التي اعلنتها الحكومة الاسرائيلية منذ عدة اسابيع بهدف طرد الفلسطينيين من اراضيهم وبيوتهم".





تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية