لجنة المتابعة العربية توافق على استئناف مفاوضات غير مباشرة مع اسرائيل لشهرين فقط

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/46790/

عقدت لجنة مبادرة السلام العربية اجتماعاً طارئاً في القاهرة برئاسة رئيس مجلس وزراء قطر وزير خارجيتها حمد بن جاسم آل ثاني، للبحث في الجهود الامريكية الرامية لعودة الفلسطينيين والاسرائيليين لطاولة المفاوضات بهدف احياء عملية السلام . واكدت اللجنة في بيان اصدرته بناءاً على قرار سابق ضرورة التفاوض مع اسرائيل، على ان تكون المفاوضات غير مباشرة.

عقدت لجنة مبادرة السلام العربية اجتماعاً طارئاً في 1 مايو/ايار بالعاصمة المصرية القاهرة برئاسة رئيس مجلس وزراء قطر وزير خارجيتها الشيخ حمد بن جاسم آل ثاني، للبحث في الجهود الامريكية الرامية لعودة الفلسطينيين والاسرائيليين لطاولة المفاوضات بهدف احياء عملية السلام في الشرق الاوسط.
وكانت اللجنة قد اصدرت   في مارس/آذار الماضي  قراراً  يقضي بضرورة التفاوض مع اسرائيل، على ان تكون هذه المفاوضات غير مباشرة، وتستمر لمدة لا تزيد عن 4 اشهر، (انقضى منها شهران حتى الان) .
وشددت اللجنة على انه: في حال واصلت اسرائيل سياستها الاستيطانية في الاراضي الفلسطينية، واستمر القمع الاسرائيلي، ما يعني فشل المفاوضات، فان الدول العربية ستدعو لعقد مجلس الامن الدولي للبت في القضية الفلسطينية، مع مطالبة الولايات المتحدة بعدم استخدام حق النقض الـ "فيتو" ضد اي مشروع قرار في المجلس يهدف لادانة اسرائيل، بناءاً على تعهد امريكي بذلك.
وجاء في البيان ان الدول العربية تتمسك بضرورة انسحاب اسرائيل الكامل من كافة الاراضي العربية المحتلة في عام 1967، الاراضي الفلسطينية بما فيها القدس الشرقية والجولان السوري واجزاء لا تزال اسرائيل تسيطر عليها  في الجنوب اللبناني، وكذلك باقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشرقية، وفقاً لمبادرة السلام العربية المطروحة وقرارات الامم المتحدة، وذلك لتحقيق السلام مع اسرائيل.
كما اشار البيان الى ان عودة الفلسطينيين للمفاوضات المباشرة مع اسرائيل يستوجب الوقف الكامل للاستيطان الاسرائيلي في الاراضي الفلسطينية بما فيها القدس، كما اكد البيان على رفض الدول العربية الحازم اية حلول جزئية او مرحلية، بما في ذلك اقتراح الدولة الفلسطينية ذات الحدود المؤقتة.
وشدد وزراء الخارجية العرب في البيان على ان الاجواء المتوترة بسبب الاجراءات الاسرائيلية في الاراضي الفلسطينية وفي القدس لن تكون مثمرة، كما اشاروا الى تحرك قريب لطرح هذه الاجراءات على محكمة العدل الدولية والجمعية العامة للامم المتحدة ولكافة الدول الاطراف في اتفاقية جينيف، بالاضافة الى مطالبة الامين العام لهيئة الامم المتحدة بان كي مون باتخاذ الخطوات الضرورية للحيلولة دون استمرار الوضع القائم.
وطالبت اللجنة سفراء الدول العربية في البلدان التي تعمل بها هذه المنظمات المذكورة الشروع بالعمل والتنسيق مع الامانة العامة للجامعة العربية لتحقيق هذا الهدف.
الى ذلك اكدت اللجنة على ضرورة رفع الحصار الاسرائيلي عن قطاع غزة، ومطالبة واشنطن باتخاذ موقف واضح ازاء هذا الحصار "الظالم وغير الانساني".
كما اعربت لجنة مبادرة السلام العربية عن قلقها المتزايد تجاه التهديدات المتصاعدة لسورية ولبنان،الامر الذي اعتبرته اللجنة مؤشراً على ان اسرائيل غير معنية بتحقيق السلام في المنطقة.


عمرو موسى يقول ان العرب مستعدون للتفاوض لا لتبادل القبلات والشيخ حمد بن جاسم يؤكد ان الفرصة تمنح عملياً للوسيط الامريكي
وفي مؤتمر صحفي عقده الشيخ حمد بن جاسم آل ثاني، الذي يشغل منصب رئيس لجنة متابعة مبادرة السلام العربية، والامين العام للجامعة العربية عمرو، اكد موسى على انه لن يكون هناك انتقال الى المفاوضات المباشرة في حال كان هناك تغيير في النهج الاسرائيلي تجاه استحقاقات السلام.
وقال "مستعدون للتفاوض غير المباشر لفترة اساسها الاطار الزمنى حتى لا ندخل فى لعبة جديدة"، مضيفاً " لابد من عمل جاد فنحن لا نحتاج الى أحضان وقبلات وابتسامات".
من جانبه تطرق الشيخ حمد بن جاسم الى مدة المفاوضات المحصورة بـ 4 اشهر بالاعراب عن تمسك العرب بما صدر في اجتماع لجنة المبادرة العربية في 2 مارس/آذار الماضي واضاف: لقد مر شهران وبقي شهران آخران، وسيجري تقييم الامر انطلاقاً من كيفية  سير العملية السياسية.
كما نوه الشيخ القطري بان هذه الفرصة تمنح عملياً للوسيط الامريكي كي يقوم بدوره.
كما شدد على انه لم يتم تمديد مهلة المفاوضات غير المباشرة، مشيراً الى ان المدة النهائية لحل القضية الفلسطينية لا يجب ان تزيد عن عامين.
وفيما يتعلق بمؤتمر دولي حول الشرق الاوسط، طرح الرئيس الامريكي اوباما عقده في حال فشلت المفاوضات الاسرائيلية الفلسطينية قال الشيخ حمد: اننا نامل بتحقيق نتائج لكن اذا لم يتحقق ذلك فيتبغي التوقف عن الكلام تماماً مع الاسرائيليين، واعلان الفشل كي ياتي جيل جديد قادر على استعادة الحقوق.
واضاف: لا نريد ان نتاجر بالفلسطينيين وبالقضية الفلسطينية.

المصدر: وكالات

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية