اختتام الدورة الثامنة لمؤتمر "سبورت أكورد" في دبي

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/46779/

اختتمت في 30 ابريل/نيسان فعاليات الدورة الثامنة لمؤتمر "سبورت أكورد" الدولي الذي اقيم في دولة الامارات العربية المتحدة بعقد اجتماع الجمعية العمومية لـ "سبورت أكورد" بحضور العديد من ممثلي دول العالم ومن بينها روسيا.

اختتمت في 30 ابريل/نيسان فعاليات الدورة الثامنة لمؤتمر "سبورت أكورد" الدولي الذي اقيم في دولة الامارات العربية المتحدة بعقد اجتماع الجمعية العمومية لـ "سبورت أكورد" بحضور العديد من ممثلي دول العالم ومن بينها روسيا.

وكان المؤتمر قد شهد في غضون 6 ايام مشاركة كبار المسؤولين الرياضيين في العالم، بينهم رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" السويسري جوزيف بلاتر، ورئيس اللجنة الاولمبية الدولية البلجيكي جاك روغ بالاضافة الى اشهر رياضيي العالم كبطل السباحة العالمي الاسترالي يان ثورب ولاعب الكريكيت الهندي الشهير راهول دارفيد، علاوة على حضور كبار مسؤولي الدولة في الامارات، التي اصبحت اولى دول الشرق الاوسط التي نظمت واستضافت هذا التجمع الرياضي الدولي الكبير.
واشاد رئيس اللجنة الاولمبية الدولية جاك روغ خلال مؤتمر صحفي عقد في دبي بجهود القائمين على هذا المؤتمر الرياضي الدولي ومنظميه، مشددأً على اهمية الاجتماعات واللقاءات التي عقدت وعلى الغييرات التي طرأت على المؤتمر الاخير قياساً للمؤتمر الاول الذي عقد قبل 8 سنوات.
وفيما يتعلق بامكانية ان تستضيف امارة دبي الالعاب الالمبية الدولية قال جاك روغ ان اللجنة الدولية تناقش هذه الامر مع الامارة، منوهاً بانه سيتم الاخذ بعين الاعتبار كافة الظروف المحيطة، بما في ذلك الاحوال المناخية.
من جانبه قال رئيس مؤتمر "سبورت أكورد الدولي" هين فيربريجن "يتسم وجودنا في دبي التي تقع عند ملتقى القارات باهمية خاصة اذ يتيح لنا فرصة قيمة لتجسيد الدور العالمي لهذا التجمع الذي يضم ابرز القيادات الرياضية في العالم".
اما نائب رئيس مجلس دبي الرياضي مطر الطاير فقال "يعتبر مؤتمر سبورت أكورد الدولي تجمعاً مهماً للحركة الرياضية الدولية. والرياضة في دبي لها اهمية خاصة، ويسعدنا ان تتاح لنا هذه الفرصة الفريدة للترحيب بشركائنا الرياضيين واستعراض مميزاتنا وامكاناتنا كمجتمع رياضي وجهة مضيفة، امام جماهير جديدة".

المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية