سوزان رايس: واشنطن وحلفاؤها سيبذلون جهدهم في هيئة الامم بهدف استصدار قرار عقوبات ضد ايران

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/46776/

صرحت ممثلة الولايات المتحدة الامريكية في الامم المتحدة سوزان رايس ان واشنطن وحلفاءها سيقومون بكل ما في استطاعتهم من اجل ان تصدر المنظمة الدولية قراراً ضد ايران بشان برنامجها النووي. وعبرت رايس في حديثها لصحفيين عن اعتقادها بان ثمة تقدم نتج عن المحادثات بهذا الشأن.

صرحت ممثلة الولايات المتحدة الامريكية في هيئة الامم المتحدة سوزان رايس مساء 30 ابريل/نيسان ان واشنطن وحلفاءها سيقومون بكل ما في استطاعتهم من اجل ان تصدر المنظمة الدولية قراراً ضد ايران بشان برنامجها النووي.
وعبرت رايس في حديثها لصحفيين عن اعتقادها بان "ثمة تقدم نتج عن المحادثات  "بهذا الخصوص، الا انها اشارت الى انه "لا يزال هناك ما ينبغي القيام به"، مشيرة الى ان هذا العمل سيستمر في اطار مؤتمر حول معاهدة حظر انتشار السلاح النووي، من المفترض ان يعقد في الامم المتحدة في شهر مايو/ايار الجاري.
واضافت رايس ان مجموعة "السداسية"، التي تضم الدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الامن والمانيا، تقوم "بعمل متواصل" بغية اعداد القرار المذكور، لافتة الى ان هذا العمل "يسير بوتيرة سريعة وبشكل مكثف، واظن انه تم تحقيق تقدم " ،  منوهة بدور روسيا البناء كشريك في اعداد القرار.
وفي وقت لاحق اشارت سوزان رايس الى وجود المزيد الذي يجب القيام به في عملية اعداد القرار، مضيفة ان "التنسيق في اطار السداسية يعد بمثابة الخطوة الاولى لنقاشات اوسع في اطار  مجلس الامن"، مشددة على ان "الولايات المتحدة ترغب بالتوصل الى ذلك في اسرع وقت"، كما قالت "نحن نصر على اعداد قرار شديد ومهم في مجلس الامن، لكنني لا استطع ان اجزم متى سيتم تحقيق ذلك".
واضافت ان العمل على قرار العقوبات سيتواصل في نيويورك تزامناً مع المؤتمر حول حظر انتشار السلاح النووي الاسبوع القادم.
كما اكدت رايس على ان المسؤولين الامريكيين لن يعقدوا اجتماعات مع المسؤولين الايرانيين المشاركين في هذا المؤتمر، الذين يتقدمهم الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد، وقالت "ليس من الوارد على جدول اعمالنا اي تواصل مع الوفد الايراني الذي سيصل للمشاركة في فعاليات المؤتمر"، مضيفة:" اذا كان الايرانيون يودون اخبارنا بمقترحات ايجابية حول المفاوضات المتعلقة ببرنامجهم النووي فهم يعلمون جيداً اين يجدوننا،الايرانيون يعرفون عنواننا 5+1".
من جانبه اعلنت وزارة الخارجية الامريكية على لسان المتحدث الرسمي باسمها فيليب ج. كرولي ان قرار مجلس الامن الخاص بالعقوبات ضد ايران يجب ان يتمتع بـ "آلية اطارية"، تسمح لكل دولة على حدة باتخاذ اجراءات احادية انطلاقاً من المصالح الوطنية، اي اعتماد الخطوات الهادفة لمعقابة ايران والتي تكمل قرارات الحظر التي تم اعتمادها من قبل المجتمع الدولي في وقت سابق.
هذا وكانت مفوضة الشؤون الخارجية الاوروبية كاثرين اشتون قد اعلنت في 30 ابريل/نيسان من بكين  ان المباحثات الاوروبية الصينية تخطت مرحلة البحث في ضروروة فرض عقوبات على الجمهورية الاسلامية الى مرحلة كيفية تحديد هذه العقوبات.

المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك