أقوال الصحف الروسية ليوم 1 مايو/أيار

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/46766/

نبدأ جولة اليوم بمجلة "أوغونيوك" التي تنشر مقالاً لرئيس صندوق دعم الطيران المدني أوليغ سميرنوف، يعلق فيه على قرار إغلاق المجال الجوي الأوروبي بعد ثورة بركان آيسلندا... جاء في المقال أن الخبراءَ في مجال الطيران يرون في القرار قدراً كبيراً من المبالغة. ويوضح سميرنوف أن ثورة البركان لا بد أن تفرض تعديلاتٍ ما على الحركة الجوية، لكنها لا تستدعي إغلاق المجال الجوي في معظم أنحاء أوروبا... ويؤكد الخبير الروسي أن الوجود الكثيف للمعادن وغيرها من العناصرِ الثقيلةِ في السحابة البركانية لا يشكل خطراً على الطائرات، إلا إذا كانت فوق البركان مباشرةً أو على مسافةٍ قريبةٍ منه. ويضيف سميرنوف أن سحابة الرماد كلما ابتعدت عن مصدرها البركاني كلما خف تركيز هذه المواد فيها، وبالتالي قلّ خطرها... ويخلص الخبير إلى أن حظر الطيران  في الأجواءِ الأوروبيةِ بسبب ثورة البركان لم يستند إلى مبرراتٍ علمية، وإنما جاء نتيجةَ إحجام البيرقراطيين الأوروبيين عن  تحمل المسؤولية.

وننتقل إلى صحيفة "تريبونا" ومقالٍ يلقي الضوء على المقترحاتِ الجديدة التي تقدم بها وزير الدفاع الروسي أناتولي سيرديكوف في إطار إصلاح الجيش... تقول الصحيفة إن هذه المقترحات تسمح لمجندي الخدمةِ الإلزامية بأداء خدمتهم ضمن الأقاليم التي يقطُنون فيها...كما تدعو المبادرة الجديدة إلى تخصيص عطلةٍ أسبوعيةٍ لمجندي خدمة العلم تمكنهم من مغادرة قطعاتهم العسكرية يومي السبت والأحد لزيارة أسرهم وأقربائهم...ويلفت سيردكوف إلى ضرورة إعفاء الجنود من المهام التي لا تندرج ضمن اختصاصهم بحسب تعبيره، ومنها تنظيف الثُكنات، وإعداد الطعام، وغيرها من المهام المشابهة... وبموجب ذلك سيكون على وزارة الدفاع التعاقد مع عمالٍ مدنيين للقيام بهذه الأعمال. وتنقل الصحيفة عن وزير الدفاع قوله إن مبادرته تهدف إلى اعتماد نظامٍ جديدٍ للخدمة، بحيث يتمكن الجنود من إنجاز كافة مهامهم العسكرية والتمتع بيومي راحةٍ كلَ أسبوع.

في ملحقها الأسبوعي للشؤون العسكرية تتناول صحيفة "نيزافيسيمايا غازيتا" اتهامات إسرائيل لسوريا بنقل صواريخ سكود إلى  حزب الله اللبناني، والتهديد بتوجيه ضربةٍ إلى دمشق ما لم تتوقف عن ذلك... تنفي الصحيفة توفر أيِ دليلٍ حتى الآن على أن هذه الصواريخ عبرت الحدود باتجاه لبنان...وجاء في المقال أن طول صاروخِ سكود يبلغ اثني عشر متراً، ويزن حوالي ستةِ أطنان، ولا يمكن نقله وإطلاقه إلا من منصةٍ خاصة. أما تزويده بالوقودِ السائل فيجري باستخدام معداتٍ كبيرةِ الحجم... ويضيف كاتب المقال أن أقمار التجسسِ الأمريكية وطائراتِ الاستطلاعِ الإسرائيلية كانت ستكتشف هذه الصواريخ لو أنها عبرت الحدود بالطرق الجبلية بين سوريا ولبنان... وتلفت الصحيفة إلى ما ذكرته مصادر حزب الله من أن الحكومة الإسرائيلية تبحث عن ذريعةٍ لإثارة المشاكل.
وتجدر الإشارة في هذا الصدد إلى أن تل أبيب لم تعترض على تزويد مقاتلي الحزب بصواريخ ""الفاتح - مئة وعشرة" ، علماً بأنها تعمل بالوقودِ الصلب، ما يعني أنها أكثرُ دقةً وأشدُ خطراً من صواريخ سكود.

أما صحيفة "زافترا" الناطقة بلسان القوميين الروس فتستكشف احتمالات توجيهِ ضربةٍ أمريكية لإيران. ولهذا الغرض تستعين الصحيفة بتصريحٍ أدلى به مؤخراً رئيس هيئة الأركان العامة الروسية الجنرال نيقولاي ماكاروف... يقول المسؤول العسكري إن ضربةً أمريكيةً لإيران من شأنها أن تعود بنتائجَ كارثيةٍ على الولايات المتحدة المتورطة في العراق وأفغانستان. وعلى الرغم من ذلك لا يستبعد الجنرال ماكاروف أن تُقْدم واشنطن على توجيه ضربةٍ لإيران إذا أنجزت مهامها في هذين البلدين، ما سيكون له تداعيات كارثية على المنطقةِ بأسرها...وعن موقف موسكو يقول رئيس الأركان إن القيادة الروسية تتابع باهتمام الوضع في إيران، وتبذل الجهود اللازمة للحيلولة دون اندلاع الحرب... من ناحيةٍ أخرى أشار مركز سابان الأمريكي لدراسات الشرق الأوسط إلى أن نزاعاً مسلحاً مع إيران سيعود بالضرر على إسرائيل بالدرجة الأولى. وجاء في توقعات المركز أن إيقاف الحرب بعد اندلاعها سيكون في غاية الصعوبة، كما أنها ستسفر عن وقوع عددٍ هائلٍ من الضحايا لا يتناسب أبداً مع ما قد تحققه من نتائجَ محدودة.

ونتوقف في ختام هذه الجولة مع أسبوعية "سوبيسيدنك" التي تتحدث عن طريقةٍ ابتكرتها سلطات بيلاروس لتحصين المواطنين ضد آفة الفساد... تقول الصحيفة إن النيابة العامةَ في هذا البلد تنظم جولاتٍ دوريةً للمسؤولين وكبار مديري المؤسسات إلى السجون ومراكز الموقوفين رهن التحقيق...وتضيف الصحيفة أن هذه الجولات لا تقتصر على العاصمة مينسك، بل تشمل كافة مناطقِ الجمهورية.
وفي السياق ذاته يعرض التلفزيون البيلاروسي بشكلٍ دوري أشرطةً عن المحكومين بتهمِ تلقي الرشى واختلاس المالِ العام، يعترفون فيها بما اقترفوه ويعبرون عن ندمهم جراء ذلك...
وجاء في المقال أن أصداء هذه التجربةِ الفريدة وصلت إلى روسيا، حيث يطالب البعض باصطحاب المسؤولين وطواغيت المال في جولاتٍ إلى السجون ودور العجزة والمصحات العقلية ودور الأيتام... ويرى أصحاب هذه الفكرة أن على ممثلي النخبةِ الروسية أن يهبِطوا من أبراجهم العاجيّة ويدركوا أنهم كسائر البشر معرضون لما في الحياة من مصائبَ وآلام، فلعلهم يبتعدوا عن الآثامِ والشرور.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)