50 عاما على إسقاط الروس لطائرة التجسس الأمريكية U-2

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/46762/

تحلّ يوم 1 مايو/ أيار عام 2010 الذكرى الخمسون لسقوط طائرة التجسس الأمرdكية "يو-تو" (U-2) وأسر قائدها فرانسيس باورز على يد القوات الجوية السوفيتية عام ستين من القرن الماضي، حين اشتعل فتيل الحرب الباردة. وبهذه المناسبة، تعقد في موسكو طاولات مستديرة يشارك فيها نجل الطيار الأمريكي الذي أسر في الحادث.

تحلّ يوم 1 مايو/ أيار عام 2010 الذكرى الخمسون لسقوط طائرة التجسس الأمرdكية "يو-تو" (U-2) وأسر قائدها فرانسيس باورز على يد القوات الجوية السوفيتية عام ستين من القرن الماضي، حين اشتعل فتيل الحرب الباردة. وبهذه المناسبة، تعقد في موسكو طاولات مستديرة يشارك فيها نجل الطيار الأمريكي الذي أسر في الحادث.
وكان نيكيتا خروشوف الأمين العام للجنة المركزية للحزب الشيوعي السوفيتي السابق قد قال آنذاك متحدثا عن حادث خرق الأجواء الروسية من قبل طائرة التجسس الأمريكية: "في الساعة الخامسة والدقيقة السادسة والثلاثين، بتوقيت موسكو، عبرت طائرة أمريكية حدودنا، واستمرت في الطيران في أعماق مجالنا الجوي، وقد أبلغ وزير الدفاع الحكومة السوفيتية بهذا الاعتداء، مؤكدا أن المعتدي يعرف ماذا يرتكب عندما يعبر حدود دولة أخرى، وإذا بقي دون ردع فسيتجرأ على ارتكاب استفزازات جديدة، لذلك يجب اتخاذ تدابير حاسمة لإسقاط الطائرة، وقد نفّذت المهمة، وأسقطت الطائرة".
وبعد إسقاط طائرة التجسس، عثر على قائدها فرانسيس باورز، فقدم لمحاكمة قالت الولايات المتحدة إنها لم تكن عادلة، مع أن باورز اعترف أمام المحكمة، فحكم عليه بالسجن عشر سنين فقط، لكن في عام 1962 إستبدل باورز بالجاسوس الروسي رودولف أبيل الذي قبضت الإستخبارات الأمريكية عليه في عام 1957 بنيويورك.
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)