هآرتس: اوباما ينوي عقد مؤتمر سلام في حال فشل المفاوضات الاسرائيلية الفلسطينية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/46743/

نشرت صحيفة "هآرتس" الاسرائيلية في 30 ابريل/نيسان خبراً مفاده ان الرئيس الامريكي باراك اوباما اعرب لقادة في الاتحاد الاوروبي عن نيته عقد مؤتمر دولي للسلام في الشرق الاوسط، في حال اذا استمرت المماطلة بين الفلسطينيين والاسرائيليين حتى الخريف القادم.

نشرت صحيفة "هآرتس" الاسرائيلية في 30 ابريل/نيسان خبراً مفاده ان الرئيس الامريكي باراك اوباما اعرب لقادة في الاتحاد الاوروبي عن نيته عقد مؤتمر دولي للسلام في الشرق الاوسط، في حال اذا استمرت المماطلة بين الفلسطينيين والاسرائيليين حتى الخريف القادم.
وقالت الصحيفة ان المفاوضات غير المباشرة بين الجانبين ستبدا خلال الاسبوعين القادمين، مشيرة في الوقت نفسه الى ان الرئيس الامريكي قد اعلن عن الاعداد لعقد المؤتمر الدولي المذكور ، في سياق استعداده لاحتمال فشل المفاوضات الثنائية.
واضافت ان هناك ثمة توقعات بان تشارك كافة اطراف الرباعية التي تضم بالاضافة الى امريكا كلا من روسيا وهيئة الامم المتحدة والاتحاد الاوروبي، بالاعداد لهذا المؤتمر، وان الهدف من عقده يكمن في تحديد اسس اقامة الدولة الفلسطينية المتعلقة بالترتيبات الامنية وبقضايا الحدود واللاجئين الفلسطينيين، بالاضافة الى قضية القدس.
وتقول الصحيفة ان مراقبين اسرائيليين راوا في اقتراح الرئيس الامريكي رغبة باراك اوباما واصراره لدفع عملية السلام بغية قيام دولة فلسطينية، مشيرة الى ان عددا من الزعماء الاوربيين يساندون الطرح الامريكي، والى انه سيتم طرح خطة سلام جديدة قبل نهاية العام الحالي.
كما توقعت  "هآرتس" الشروع بالمفاوضات الاسرائيلية - الفلسطينية عقب اجتماع وزراء الخارجية العرب في 1 مايو/ايار، الذي من المتوقع ان يصدر تفويضاً جديدأً للرئيس الفلسطيني محمود عباس بالعودة الى التفاوض مع اسرائيل عبر الوساطة الامريكية.

ويرى بعض المحللين عقبات اضافية تلوح في الافق، وذلك بناءاً على قرب انقضاء( في 26 سبتمبر/ايلول القادم ) مدة الشهور العشرة التي اعلنت اسرائيل خلالها عن تجميدها بناء مستوطنات جديدة في الضفة الغربية ، خاصة وان موقف رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو حول الاستمرار في وقف البناء غير محدد حتى الان، اذ سيتعين عليه ان يقرر اما تعليقه  واما تمديده بناءاً على مطالب باراك اوباما.
هذا وتجري التحضيرات لزيارة نتانياهو في 3 مايو/ايار لمصر حيث سيجتمع بالرئيس حسني مبارك، الذي يتوقع متابعون لقضية الشرق الاوسط ان يطلب من رئيس الوزراء الاسرائيلي قيام تل ابيب بمبادرات تثبت حسن نواياها ، بغية ان يثبت نتانياهو جدية نواياه تجاه السلطة الفلسطينية.
يذكر ان مبعوث الرئيس الامريكي الخاص للشرق الاوسط جورج ميتشيل سيتوجه لاسرائيل والاراضي الفلسطينية الاسبوع القادم، كما اعلن السيناتور الامريكي قبيل مغادرته عائداً لبلاده بعد زيارته الاخيرة في اطار جولاته المكوكية.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية